عبدالله بن زايد يواصل لقاءاته في نيويورك

عبدالله بن زايد / الجمعية العامة للأمم المتحدة / لقاءات

نيويورك في 28 سبتمبر / وام / واصل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية لقاءاته الثنائية أمس مع عدد من وزراء خارجية الدول المشاركين في الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك .

فقد التقى سموه ..وزير خارجية صربيا إيفان مركيتش حيث تم بحث سبل تدعيم العلاقات وتوسيع آفاق التعاون المشترك بين صربيا والإمارات في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية.

كما بحث الجانبان إمكانية تشكيل لجنة مشتركة وتبادلا المواقف إزاء مستجدات عدد من القضايا السياسية الإقليمية والدولية بما فيها التطورات في كل من سوريا ومصر.

وفي ختام اللقاء أبدى وزير خارجية صربيا لسموه رغبة رئيس بلاده القيام بزيارة الإمارات ودول المنطقة في وقت لاحق من العام المقبل بهدف تعزيز أواصر العلاقات بين بلاده ودول المنطقة.

وإجتمع سموه مع وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكيفيسيس حيث تناول اللقاء بحث العلاقات الثنائية وتعزيز تبادل الزيارات الرسمية بين كبار مسؤولي البلدين فضلا عن سبل تطوير جسور التعاون في القطاعات التجارية والإقتصادية والإستثمارية والصناعية والنقل الجوي والطاقة المتجددة وبما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين.

وإلتقى سموه أيضا وزير خارجية مونتينيغرو ايغور لوكسيك حيث بحث الجانبان خلال الاجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها على المستويين الإقتصادي والإستثماري.

كما إلتقى سموه وزير خارجية تايلاند الدكتور سورابونج توفيشاكشايكول حيث جرى إستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مجالات متنوعة بما في ذلك مجال الأمن الغذائي وتبادل الإستثمارات وتطلعهما إلى توقيع اتفاقية لتعزيز حماية الإستثمارات بين البلدين.

وفي ختام اللقاء أبدى سموه عن رغبته في زيارة تايلاند في العام المقبل والتطلع إلى عقد إجتماع لجنة مشتركة بين البلدين.

كما اجتمع سموه في نيويورك مع وزير خارجية جمهورية مالطا جورج فيلا حيث جرى استعراض العلاقات المتميزة التي تربط الإمارات ومالطا وأوجه التعاون المشترك وسبل دعمها وتعزيزها في كافة المجالات والأصعدة ..وتبادلا أيضا وجهات النظر إزاء عدد من القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك بما فيها التطورات في مصر وموقف البلدين من الأزمة السورية.

وإلتقى سموه كذلك وزيرة خارجية ايطاليا ايما بونينو حيث تباحثا حول سبل تطوير قنوات التعاون الثنائي في المجالات التجارية والاقتصادية وتوسيع المشاريع الاستثمارية والثقافية بين الإمارات وإيطاليا..حيث أعرب سموه عن دعم دولة الإمارات لمشروع إنشاء مدرسة إيطالية جديدة داخل الإمارات.

وإستعرض الجانبان وجهات نظرهما إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك بما فيها التطورات الإقليمية في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتبادلا مواقفهما السياسية إزاء الأزمة السورية والتطورات الجارية في مصر وليبيا وتونس.

وإلتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مع وزير خارجية السنغال منكير أنجاي حيث إستعرض الجانبان موقف البلدين إزاء مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية وبالأخض الأزمة السورية والتطورات في مصر ..وأعربا عن دعمهما لنهج خارطة الطريق التي تبنتها الحكومة المصرية الحالية.

وتطرق اللقاء لمسألة توسيع آفاق التعاون الثنائي المشترك بين الإمارات والسنغال في شتى المجالات بما في ذلك قطاع الطيران المدني والتبادل التجاري والإستثماري وعن رغبتهما في إبرام إتفاقيتين تعنيان بمسألة منع الازدواج الضريبي وتشجيع وحماية الاستثمار بين البلدين.

وإلتقى سموه وزير خارجية أوغندا سام كوتيسا حيث شمل اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتبادلا أيضا مواقف البلدين إزاء عدد من المسائل السياسية المعروضة على جداول أعمال الأمم المتحدة وفي مقدمتها الحالة في الصومال ومكافحة القرصنة ..كما تطرقا للتطورات في منطقة الشرق الأوسط وبالأخص مستجدات الحالة الراهنة في مصر وأجمعا على تأييد البلدين لخارطة طريق الحكومة الإنتقالية.

/يو/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/وح/مص

Leave a Reply