عبدالله بن زايد يدعم مبادرة ” بالعربي” التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد

عبدالله بن زايد/ مبادرة بالعربي / دعم.

دبي في 17 ديسمبر/ وام / أعلن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية دعمه مبادرة ” بالعربي” التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الأسبوع الماضي.

جاء ذلك خلال تصريح سموه بمناسبة إطلاق مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مبادرة ” بالعربي ” في اليوم العالمي للغة العربية الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الـ/ 18 / من شهر ديسمبر من كل عام..وذلك من خلال التشجيع على استخدام اللغة العربية في هذا اليوم بشكل مكثف كمظهر من مظاهر الاحتفاء باللغة العربية.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ” أهمية اللغة العربية ودورها الجوهري في بناء الوطن كونها وعاء هويتنا مما يتوجب إعادة هيبتها التي تأثرت بشكل ملحوظ خلال الحقبة الماضية.. مشيرا إلى دعمه لكل المبادرات غير المسبوقة في هذا الشأن”.

ودعا سموه إلى الاهتمام باللغة العربية والارتقاء بها وتمكينها عند الأجيال في ظل التحديات التي تواجهها باعتبارها المرتكز الأول لتنمية الهوية الوطنية في المجتمع..مشيدا بالاهتمام الذي توليه القيادة الحكيمة في دولة الإمارات للحفاظ على اللغة العربية من خلال الحرص على تعزيزها في الكثير من البرامج والأنشطة الداعمة للهوية الوطنية إيمانا منها بالارتباط الوثيق بين اللغة والهوية ووجوب حمايتها وتعزيزها.

وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان “إن اعتماد الأمم المتحدة ممثلة في منظمة اليونسكو يوم / 18 / من ديسمبر ليكون يوما للاحتفال بلغتنا الأم جدير بأن نسترجع فيه تاريخنا الموصول بحاضرنا وما حملته لغتنا للعالم بدءا برسالة الإسلام السمح والقرآن الكريم وما تبع ذلك من علوم ومعارف “.

ودعا سموه إلى النهوض باللغة العربية على الصعيد المحلي وإيلائها مكانتها الحقيقية..مشدد على ضرورة حمايتها والدفاع عن مكتسباتها في وجه عواصف التغيير والتغريب المحيطة بها حتى لا تكون هناك قطيعة بين الأجيال الجديدة وبين الثقافة العربية وحتى يكون تواصلهم مكتملا مع ما تزخر به المكتبة العربية من مخزون علمي ومعرفي كبير.

وأشاد بمبادرة ” بالعربي ” التي تهدف إلى محاولة تغيير الصورة النمطية عن اللغة العربية واثبات أنها لغة عالمية وحيوية وتشجيع العرب على استخدام لغتهم الأم عبر شبكة الإنترنت وبالأخص في وسائل التواصل الاجتماعي.

وثمن جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم المؤسسة الرائدة في نشر المعرفة والتنمية ودعم المشاريع الواعدة في دبي تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والقائمين عليها لإطلاق مثل هذه المبادرات المتميزة.

وأثنى سموه على طلبة الجامعات في الدولة لطرحهم مثل هذه الأفكار والمبادرات المتميزة .. مشيدا بدور المؤسسة لتبنيها مثل تلك المبادرات وتطويرها إنطلاقا من أهدافها الرامية إلى توفير الفرص للشباب العربي وإعدادهم لقيادة منطقتهم إلى الاقتصاد القائم على المعرفة عبر قيام المؤسسة بتشجيع ريادة الأعمال والبحث والابتكار وتعزيز فرص الحصول على التعليم الجيد والتطوير المهني النوعي ودعم إنتاج واكتساب ونشر مصادر المعرفة باللغة العربية.

وتهدف المبادرة إلى محاولة تغيير الصورة النمطية عن اللغة العربية واثبات أنها لغة عالمية وحيوية وتشجيع الشباب العرب على استخدام لغتهم الأم عبر شبكة الإنترنت وبالأخص وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية.

وحازت المبادرة التي جاءت بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم وأطلقتها المؤسسة الأسبوع الماضي على تفاعل ودعم واسع النطاق على المستويين الرسمي والشعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

يتبع / مط / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/دن/ز ا

Leave a Reply