عبدالله بن زايد يجري اتصالا هاتفيا مع رئيس الحكومة الليبية لمتابعة ملابسات الهجوم الارهابي الذي تعرضت له سفارة الدولة بطرابلس..

عبدالله بن زايد / الهجوم على سفارة الدولة في ليبيا / اتصال هاتفي.

ابوظبي في 25 يوليو /وام/ اجرى سمو الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية اتصالا هاتفيا اليوم مع الدكتور علي زيدان رئيس الحكومة الليبية المؤقته لمتابعة ملابسات الهجوم الذي استهدف سفارة الدولة بطرابلس ومحاولة بعض الجماعات الارهابية للاساءة للعلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين.

وشكر سموه خلال الاتصال رئيس الحكومة على متابعته الشخصية للحادث.

وأدانت وزارة الخارجية الهجوم الإرهابي الذي إستهدف سفارة الدولة في طرابلس فجر اليوم الخميس وطالبت السلطات الليبية اجراء تحقيق عاجل لمعرفة ملابسات هذا العمل الاجرامي والاسراع في القبض على المتسببين في الحادث.

واستدعت وزارة الخارجية سعادة الدكتور إدريس علي القائم بالأعمال الليبي بالدولة على خلفية هذا العمل الارهابي.

وقال سعادة عبدالله بن محمد بن بطي ال حامد وكيل وزارة الخارجية أن دولة الإمارات تؤكد على حرمة العمل الدبلوماسي والبعثات والدبلوماسيين ومسؤولية حمايتها وتشير إلى ضرورة الالتزام الدقيق بكافة بنود معاهدة فيينا لعام 1961 التي تنظم الحصانات والأعراف في العمل الدبلوماسي الدولي وخاصة المادة 22 و 29 من المعاهدة.

وطالب السلطات الليبية بسرعة التحقيق في هذا الهجوم الارهابي الذي ادى لتعرض مبنى السفارة لإصابات طفيفة.

واكد وكيل وزارة الخارجية ان هذا الحادث الارهابي لم يحدث اية اصابات في العاملين بالسفارة.

/ وام /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/سر

Leave a Reply