صاحبة السمو تشهد حفل تخرج جامعة كالجاري

الدوحة في 18 نوفمبر /قنا/ تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر فشملت برعايتها حفل تخريج الدفعة الثالثة من خريجي برنامج بكالوريوس علوم التمريض بجامعة كالجاري قطر مساء اليوم في فندق سانت ريجيس.
وقال مستشار جامعة كالجاري جيم دينينج “إنه من دواعي فخري أن أتقدم لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر بجزيل الشكر على تشريفها الكريم ودعمها لحفل التخرج”، مضيفا “أن جامعة كالجاري قطر هي ثمرة الإرشادات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وتوجيهات صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر”.
ونوه بأن خريجات برنامج بكالوريوس علوم التمريض هن حصاد لرؤية قطر الوطنية، وأن نخبة قليلة في العالم قد تمكنت من النهوض بجودة التعليم والبحث العلمي في بلادهم مثلما فعلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر. 
وأضاف “إنه من دواعي سعادتنا أن جامعة كالجاري قد وجدت موطناً في قطر، وأنها على أعتاب مستقبل باهر مليء بالفرص والتحديات ونحن نؤمن بقدرات الخريجين على تطوير مجال الرعاية الصحية لهذا البلد”.
من جانبها أكدت الدكتورة إليزابيث كانون رئيس جامعة كالجاري أنه يعود فضل هذا الإنجاز للقيادة الرشيدة والرؤية الثاقبة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وإلى دعم وتوجيه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر وإلى إيمان سموهما بأهمية التعليم والبحث العلمي، مبينة أهميه أن تكون الجامعة جزءًا من رؤيتهما لإثراء التعليم والصحة بدولة قطر.
من جانب آخر أكدت الدكتورة كارولين بيرن العميد والرئيس التنفيذي لجامعة كالجاري أن الخريجات على أتم الاستعداد العلمي والعملي للانضمام لصفوف العاملين بمنظومة الرعاية الصحية بدولة قطر.
وأوضحت الدكتورة كارولين بيرن أن مستقبل الرعاية الصحية يبدو زاهرا مع إضافة الخريجات للقوى العاملة بقطاع الصحة، حيث إن مهمة جامعة كالجاري هي إثراء الصحة والعافية بقطر من خلال توفير برنامج تعليمي عالمي المستوى وتخريج دفعات من رواد التمريض.
من جانب آخر ذكرت الدكتورة حنان الكواري المدير العام لمؤسسة حمد الطبية أن مهنة التمريض مهنة محترمة وبها مهارات عديدة تميزها، كالوقوف مع المريض وقت حاجته ومساعدته في مواجهة مرضه وهي واجهة للخدمات الصحية وأن الدولة بحاجة لهذه التخصصات.
وأضافت أن جامعة كالجاري تسعى إلى تغيير النظرة حول هذه المهنة، مبينة أن هناك التزاما وتعاونا من قبل المؤسسات المعنية بالصحة بخريجات التمريض، لأن الدولة تسعى إلى الاهتمام بالتنمية الصحية ورفع مستواها والاهتمام بالخبرات القطرية.
جدير بالذكر أن جامعة كالجاري فتحت أبوابها في سبتمبر 2007، وتتميز كلية علوم التمريض بجامعة كالجاري بسمعتها العالمية ومكانتها العلمية وتميزها في مجالي التدريب العملي والرعاية الصحية الأسرية.
ويخضع طلبة علوم التمريض المنتظمون بجامعة كالجاري قطر لنفس المقاييس والمعايير الكندية والعالمية وسيحظى الخريجون بفرصة لخدمة المجتمع القطري وذلك من خلال العمل في طليعة القطاع الصحي والمساهمة في نشر ثقافة الرعاية الصحية ومكافحة الأمراض.
كما يبلغ عدد الطلبة الملتحقين بجامعة كالجاري – قطر ما يقارب الثلاثمائة طالب وطالبة، وتبلغ نسبة القطريين 25 بالمئة من إجمالي عدد الطلبة، وقد تخرّج منها 40 طالباً منذ افتتاحها.
وتقدم الجامعة برنامجين دراسيين رئيسيين  بكالوريوس علوم التمريض لخريجي المدارس الثانوية أو طلبة التخصصات الأخرى، وبرنامج بكالوريوس علوم التمريض لحاملي دبلوم التمريض للممرضين والممرضات العاملين بمجال التمريض والحاصلين على دبلوم معتمد، والبرنامج التأسيسي، وبرنامج دبلوم علوم التمريض كما سيتم تقديم برنامج الدراسات العليا (الماجستير) في يناير 2013.

Leave a Reply