شورى الشباب في الشارقة يناقش مشاريع التنمية الاقتصادية

الشارقة / شورى الشباب / جلسة

الشارقة في الأول من نوفمبر / وام / بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة شهد الديوان الأميري لحكومة الشارقة يوم أمس فعاليات الجلسة الثالثة من مجلس شورى الشباب للفتيان والفتيات في دورته الخامسة والتي تم خلالها مناقشة محور الشباب ومشاريع التنمية الاقتصادية – المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

يأتي عقد ” مجلس شورى الشباب ” الذي تنظمه الإدارة العامة لمراكز الناشئة بالتعاون مع إدارة الفتيات والتابعتين للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة تحت شعار – نتبنى رؤى الشباب ونسعى إلى تحقيقها – .

وتولى الرد على استفسارات النواب كل من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام ومحمد أحمد عبدالله عضو مجلس إدارة مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية” رواد ” وجاسم محمد عبد الكريم اختصاصي مناهج في وزارة التربية والتعليم.

وشهد افتتاح الجلسة محمد دياب الموسى المستشار في الديوان الأميري لحكومة الشارقة والدكتور عبد الله السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ونورة أحمد النومان عضو مجلس إدارة مراكز الناشئة وخالد عمر المدفع مدير عام إذاعة وتلفزيون الشارقة وسعيد بطي حديد نائب مدير مراكز الناشئة والشيخة عائشة بنت خالد القاسمي مدير مساعد مراكز الفتيات.

وإفتتح برنامج الجلسة بمشاركة نواب المجلس في دورته الخامسة وهم من الفتيان والفتيات الذين مثلوا طلبة مدارس التعليم الثانوي للبنين والبنات والناشئة المنتسبين إلى مراكز الناشئة إلى جانب طالبات مراكز الفتيات وأعضاء من مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.

وناقش النواب في أجواء تسودها الشفافية والحرية في إبداء الرأي عدداً من الاستفسارات حول دور مؤسسة الشارقة للإعلام في دعم المشاريع الاقتصادية الخاصة بفئة الشباب بما يسهم في نشر ثقافة العمل الاقتصادي بين الشباب وحثهم على أهمية دورهم في تطوير وخدمة مجتمعهم إلى جانب دور مؤسسة الشارقة للإعلام في دعم ورعاية الشباب أصحاب المشاريع الاقتصادية من خلال إعداد برامج تلفزيونية متخصصة تتولى مهمة تعريف المجتمع والشركات الراعية بأولئك الشباب ومشاريعهم الريادية للنهوض بها وتنفيذها على أرض الواقع.

كما ناقش النواب دور مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ” رواد ” في مجال دعم الشباب لسوق العمل وتبني أفكارهم ورؤاهم وطموحاتهم ومدى ما تقدمه مؤسسة رواد من دعم لفئة ذوي الإعاقة إلى جانب آلية اختيار المؤسسة لمشاريع الشباب ومدى قدرتها في استقطاب أصحاب المشاريع من الشباب وتنميتهم والعمل على استثمارهم الاستثمار الأمثل.. اضافة إلى دور وزارة التربية والتعليم في تزويد الطلاب ببرنامج الإرشاد المهني ونشر ثقافة ريادة الأعمال بين أجيال الشباب وخلق بيئة مستدامة تجذب أصحاب الأفكار المبدعة وتعمل على تنميتها وتحويل هذه الأفكار إلى مشاريع مستقبلية ناجحة.

وفي ختام الجلسة أوصى أعضاء مجلس شورى الشباب مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية بتحميل البرامج الذكية على التقنيات الإلكترونية الحديثة لتسهيل عملية تواصل الشباب مع المؤسسة والتعرف عليها من خلال هذه البرامج.

وطالب النواب وزارة التربية والتعليم – إدارة المناهج بإدراج مسابقة التاجر الصغير وأولمبياد الرياضيات والأحياء في المسابقات التي تشترك فيها بالتعاون مع وزارة الاقتصاد أو مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية.

وأوصى نواب المجلس مؤسسة الشارقة للإعلام بأن يكون هناك تعاون مشترك بين المؤسسة ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ووزارة التربية والتعليم من أجل انتقاء الشباب والعمل على إبراز وتطوير مشاريعهم الاقتصادية.

وطالب النواب وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة المناهج بضرورة إضافة بعض المناهج إلى المقررات الدراسية بالشكل الذي يسهم في حث الشباب على العمل في مجال التجارة وتنمية المشاريع .. إضافة إلى شرح آلية عمل التاجر الصغير بشأن توضيح الرؤية أمام الطالب و تنظيم زيارات للمدارس من أجل عرض نماذج عن رواد الأعمال الشباب.

وام / بت

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/بت/ع ا و

Leave a Reply