شركة كوتي إنك ترفّع مسؤولي مبيعات تنفيذيين كباراً لديها

– ستيفان مورموريس سيعين نائب رئيس أول لشؤون التسويق العالمي للعطور الأميركية بشركة كوتي بريستيج

– جوانا بوسينيلي ستعين نائبة رئيس أولى لتسويق مستحضرات التلوين بشركة كوتي بيوتي

 نيويورك، 25 حزيران / يونيو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — أعلنت شركة “كوتي إنك” (رمزها على مؤشر الأسهم في نيويورك هو (COTY Coty Inc.، وهي شركة رائدة بارزة في صناعة التجميل العالمية، أنه اعتبارا من الأول من شهر تموز / يوليو، 2013، سيعين ستيفان مورموريس نائب رئيس أولا لشؤون التسويق العالمي للعطور الأميركية بشركة كوتي بريستيج. وإضافة إلى ذلك تم ترفيع جوانا بوسينيلي للمنصب المستحدث الجديد وهو منصب نائبة الرئيس الأولى لتسويق مستحضرات التلوين بشركة كوتي بيوتي.

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130625/NY36518

Coty%20Inc.%20Promotes%20Senior%20Marketing%20Executive%20Stephen%20Mormoris%20To%20The%20Role%20of%20SVP%20Global%20Marketing%20American%20Fragrances%2C%20Coty%20Prestige شركة كوتي إنك ترفّع مسؤولي مبيعات تنفيذيين كباراً لديها

Coty Inc. Promotes Senior Marketing Executive Stephen Mormoris To The Role of SVP Global Marketing American Fragrances, Coty Prestige.

وفي منصبه الجديد، سيعمل مورموريس  على بناء ركائز قوية تقوم على علامات تجارية مثل كالفين كلاين، مارك جيكوبس وبالينكياغا، فضلا عن تطوير علامات تجارية فاخرة جديدة للأزياء / أسلوب الحياة التي تعزز قيادة كوتي في ميدان العطور لشركة كوتي في العالم. وهو سيحتفظ كذلك بالمسؤولية عن استكشاف شراكات جديدة في ساحة تجارة العطور، فضلا عن مواصلة الإشراف على بعض العلاقات الاستراتيجية مع الشركاء الحاليين. وسوف يكون مورموريس مسؤولا أمام جان مورتيير، رئيس شركة كوتي برستيج.

وقال جان مورتيير، “ستيف هو مختص تسويق محنك ورفيع المستوى لعب دورا رئيسيا في نجاح كوتي على مدى السنوات الـ 12 الماضية. وبفضل إبداعه وإحساسه التجاري اللماع وفهمه الواسع للاتجاهات في السوق العالمية، فقد بنى علامات تجارية قوية ودائمة، ومهمة للمستهلكين في مستحضرات التجميل والعطور. إن تعيينه سيعزز بصورة إضافية الطموحات العالمية لعلاماتنا التجارية، فيما نواصل تطوير كوتي كشركة قائدة ديناميكية للجمال في جميع أنحاء العالم.”

وقال مورموريس: “لدي شغف حقيقي لكوتي، وصناعة الجمال وشركاء العلامة التجارية الذين كان لهم دور فعال جدا في نجاحنا. إنني أتطلع إلى تبوء هذا الدور الجديد بشعور بالميل ومساعدة العلامة التجارية لكوتي على مواصلة تطوير نفسها من خلال ماركة كوتي برستيج؛ وإن الإمكانات رائعة فعلا.”

وقد كان مورموريس، الذي انضم إلى شركة كوتي في العام 2001، وهو الذي يعتبر مهندس محفظة عطور ماركة كوتي بيوتي، مؤسسا مركزا قويا للعلامات التجارية للأزياء وعلامات المشاهير التجارية التي تغطي الأسواق الراقية والجماعية، والإشراف على النمو العضوي القوي للشركة. فعلى سبيل المثال، أنشأ علاقات قوية مع شركاء ترخيص كوتي مثل هالي بيري، ديفيد وفيكتوريا بيكهام، بيونسي، سيلين ديون، وغيس، هايدي كلوم، كايلي مينوغ، وكيت موس وكاتي بيري، وغيرها.

كما ساهم إلى حد كبير في تطوير محفظة مستحضرات التجميل والألوان لكوتي، التي تمتد الآن لتشمل ماركات سعر الدخول إلى العلامات التجارية الفاخرة / المدفوعة بالصورة. والجدير بالذكر، أنه ساهم إلى حد كبير في تحويل ريميل إلى إحدى الشركات الرائدة العصرية التي تحركها القيمة. وقد كان مسؤولا أيضا عن استغلال الموقع القيادي لماركة سالي هانسن في فئة طلاء الأظافر في الولايات المتحدة، موجدا عروضا مختلفة للمستهلكين في ألوان طلاء الأظافر، وتزيين الأظافر وتكنولوجيا الجيل لصبغ الشعر.

أما منصب بوسينيلي فهو المرة الأولى التي تقوم فيها شركة كوتي باستحداث منصب تسويقي رفيع المستوى مخصص بالكامل لمستحضرات التجميل والألوان، والتي أصبحت ثاني أكبر قسم وأسرعها نموا في شركة كوتي. وقد طورت بوسينيلي خبرة واسعة في ميدان اللون مع التركيز على هذه الفئة طوال حياتها المهنية. وقالت انها سوف تضمن توسيع محفظة لون كوتي، وتنمية علامات تجارية مثل أستور، ريميل، سالي هانسن، مانهاتن وإن واي سي. وهي ستترأس أيضا، إلى جانب كبير علماء كوتي رالف ماكيو، مجلس ابتكار تكنولوجيا اللون التابع لشركة كوتي. وسوف تكون بوسينيلي مسؤولة أمام ريناتو سيماراري، رئيس شركة كوتي بيوتي.

وقال ريناتو سيماراري، إن “جوانا قد تركت بالفعل علامتها الشخصية القوية على تطوير أعمالنا. فبفضل حماسها المتعطش وخبرتها الرائدة في القطاع، فإنها سوف يكون لها تأثير كبير في مستحضرات التجميل والألوان، والتي نمت لتصبح ثاني أكبر قسم في شركة كوتي.”

وقالت بوسينيلي، “إن إنشاء هذا المنصب يدل على أهمية قطاع مستحضرات التجميل والألوان لشركة كوتي.” وأضافت “انها خطوة ايجابية جدا للمستقبل، مما يسمح لي للاستفادة من معرفتي بالسوق والمستهلك لمستحضرات التجميل والألوان في جميع أنحاء الشركة.”

وقد انضمت بوسينيلي إلى شركة كوتي في العام 1997 حين استحوذت شركة كوتي على شركة ريميل. ومنذ ذلك الحين، احتلت وظائف تسويق وإدارة عامة متنوعة ومتنامية في كل من المملكة المتحدة وإيطاليا. وقد كانت مؤخرا المسؤولة عن التسويق التجاري العالمي لفئة اللون، إذ كانت تعمل عن كثب عبر فرق عالمية لمواءمة المبادرات التسويقية لكوتي مع اولويات الشركة.

للحصول على معلومات كاملة عن كل العلامات التجارية لشركة كوتي، يرجى زيارة موقع شركة كوتي على الإنترنت التالي: www.coty.com

نبذة عن شركة كوتي إنك

شركة كوتي هي الآن شركة رائدة بارزة جديدة في عالم مستحضرات التجميل التي بلغ مجمل وارداتها 4.6 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في 30 حزيران / يونيو، 2012. وإذ أنشئت في باريس في العام 1904، فإن شركة كوتي إنك هي شركة مستحضرات تجميل صافية تتميز بمحفظة من العطور المعروفة جدا ومستحضرات التجميل الخاصة بالألوان ومنتجات العناية بالجلد والجسم التي تباع في أكثر من 130 بلدا ومنطقة. وتتضمن معروضات شركة كوتي ماركات عالمية مثل أديداس، كالفين كلاين، كلوي، دافيدوف، مارك جيكوبس، أو بي آي، فيلوسوفي، بلايبوي، ريميل، وسالي هانسن.

لمزيد من المعلومات عن شركة كوتي إنك، يرجى زيارة موقعها على الموقع التالي على الإنترنت: www.coty.com

Leave a Reply