سيف بن زايد يشهد تخريج 632 مواطناً بمعهد أبوظبي للتدريب المهني

أبوظبي في 19 يونيو / وام / شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أمس حفل تخريج 632 مواطنا ومواطنة يشكلون الدفعة الثالثة من خريجي معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني والدفعة الأولى من المدرسة الثانوية الفنية التابعين لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بمجمع التكنولوجيا التطبيقية بمدينة محمد بن زايد في أبوظبي.

حضر الحفل اللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والعقيد سعود الساعدي مدير إدارة سكرتارية مكتب سمو الوزير ومبارك الشامسي نائب مدير عام المركز والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية وعدد من المسؤولين وأولياء أمور الطلبة والشركاء الصناعيين.

وعقب تسليم سموه الشهادات للخريجين وجه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان كلمة للخريجين أكد فيها اهتمام قيادة الوطن بتنمية مهارات الكوادر الوطنية وحثهم على المزيد من البحث العلمي والإنجاز بغية الوصول إلى أفضل المستويات.

وأضاف سموه إن الثروة البشرية هي التي تعتمد عليها النهضة والتقدم في أية دولة .. موضحا أن خريجي المعهد يشكلون جزءا من الطاقات البشرية التي تخرجت لتنتقل إلى سوق العمل بشقيه الحكومي والخاص .

وخاطب سموه الخريجين قائلا ” أنتم ياشباب الوطن مستقبل هذا البلد وتملكون المقدرة والجهد للانطلاق نحو البداية الأولى بما يمكنكم من الإبداع في مختلف ميادين العمل ” .

وهنأ سموه الخريجين متمنيا لهم مزيدا من التوفيق في خدمة الوطن.. مشيرا سموه إلى أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني حقق تطورا هائلا ونقلة نوعية كبيرة في مجال صناعة الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف المجالات المطلوبة في سوق العمل المتطور بالدولة .

من جهته أشار مبارك سعيد الشامسي نائب مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إلى الدعم الكبير الذي يقدمه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني للتوسع في التعليم التقني بمختلف إمارات الدولة بما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن.

وأعرب عن شكره وتقديره للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان على تشريفه الاحتفال والذي يجسد توجه وحرص القيادة الرشيدة على تشجيع شباب وفتيات الوطن على دراسة التخصصات التقنية والمهنية بما يشكل رافداً قوياً لتلبية احتياجات سوق العمل في التخصصات الحيوية التي تتطلبها الخطط التطويرية بالدولة.

وقال الشامسي ان معظم الخريجين حصلوا بالفعل على وظائف متميزة في مؤسسات وشركات صناعية في الدولة.. مشيراً إلى تزايد الإقبال من مختلف المؤسسات الصناعية على خريجي التخصصات التقنية والمهنية الحديثة التي يوفرها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في مختلف المؤسسات الجامعية والثانوية التابعة له.. معرباً عن ثقته في المستقبل المتميز الذي ينتظر خريجي المركز.

وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة الدكتور عادل العامري المدير التنفيذي لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني رفع خلالها أسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” .. مثمناً مبادرات سموه ودعمه الدائم للعلم والتعليم التقني والمهني في الدولة.

وأشار إلى الرعاية الدائمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بشباب الإمارات من طلبة المركز والمعهد والاهتمام المتواصل من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد ودوره البارز في تأهيل ودعم المواطنين.

وأضاف” إننا ندرك التحديات التي تنتظر أبناءنا الخريجين في بداية حياتهم العملية لذلك تم تسليح جميع الخريجين بالعلم والمعرفة اللازمين لتكملة حياتهم العملية .. بعد أن تم تزويدهم بالدراسات النظرية والتدريب العملي المتطور أثناء مسيرتهم بالمعهد مما ساهم في إعدادهم إعــداداً متميزاً وفريداً من نوعه”.

ولفت العامري إلى أن عدد هذه الدفعة من خريجي معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بلغ 420 طالبة مواطنة و180 طالباً مواطناً توزعوا على 20 برنامج دبلوم في تخصصات متعددة متوافرة بالمعهد وتم اعتمادها من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وحول تخريج الدفعة الأولى من طلبة المدارس الثانوية الفنية البالغ عددها 32 طالباً قال المهندس عبدالرحمن الحمادي مدير دائرة الخدمات المساندة بمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني إن هذه المدارس تشهد حالياً نجاحاً لافتاً بعد تطويرها باستبدال المناهج التقليدية بمناهج إلكترونية متطورة وإحداث نقلة نوعية جديدة بما يساعد في بناء قاعدة علمية فنية قوية لدى الطلبة والطالبات تتيح لهم مواصلة دراستهم في الجامعات والمعاهد عامة والمؤسسات الجامعية التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني بشكل خاص وصولاً إلى العمل في وظائف المستقبل.

ونوه إلى أن المدارس الثانوية الفنية توفر خيارات متقدمة للطلبة عند الالتحاق بمنظومات تعليمية عالية المستوى وهو ما يسهم في تعزيز القدرات الوطنية على الابتكار والإبداع في مجالات علمية مختلفة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بميادين العمل المتقدم ومتطلبات النمو الصناعي والاقتصادي .

وخلال الحفل ألقت الطالبة دلال اليافعي خريجة دبلوم إدارة الموارد البشرية من معهد الجزيرة للعلوم والتكنولوجيا كلمة الخريجين أعربت خلالها عن شكر الخريجين وتقديرهم للقيادة الرشيدة على الدعم المتواصل للعلم والمتعلمين وعاهدت ببذل الجميع أقصى الجهد لرد الجميل لوطننا العزيز.

وعقب الاحتفال قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان يرافقه مبارك الشامسي ونخبة من المسؤولين بجولة تفقدية للمرافق المتطورة في مجمع التكنولوجيا التطبيقية وأعرب سموه عن ثقته بأن المجمع يملك المقومات والعوامل كافة اللازمة لتخريج كوادر وطنية تتفق مع طموحات القيادة الرشيدة.

وفي ختام الجولة حرص الخريجون على التقاط صورة التخرج مع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وسط فرحة أهالي الطلبة الذين ثمنوا عالياً رعاية وحضور سموه لحفل تخريج أبنائهم مؤكدين أن في ذلك دفعة قوية لشباب وفتيات الإمارات للعمل جاهدين لرد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة.

/ مل .

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ع/هج/ع ا و

Leave a Reply