سلطان القاسمي يطلع على مشاريع صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين

سلطان القاسمي / كتب اليافعين .

الشارقة في 16 ابريل / وام / اطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على تقارير ومشاريع صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين الذي أطلق في عام 2012 بمبادرة من المجلس الإماراتي لكتب اليافعين بالتعاون مع المجلس الدولي لكتب اليافعين وبدعم من حكومة الشارقة بهدف ايصال الكتب للأطفال ودعم ثقافة القراءة لديهم في الدول غير المستقرة جراء الحروب والكوارث والاضطرابات الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية في منطقتي آسيا الوسطى وشمال افريقيا.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لجناح المجلس الإماراتي لكتب اليافعين المشارك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل يوم أمس في اكسبو الشارقة بحضور الشيخ خالد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس التطوير العمراني والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي الرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين رئيس اللجنة الاستشارية لصندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين وأحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب عضو اللجنة الاستشارية لصندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين ومروة عبيد العقروبي رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين.

وقدمت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي خلال الزيارة عرضاً موجزاً حول أبرز نتائج المشاريع التي أطلقها الصندوق في العامين الماضيين في عدد من الدول التي تعاني مشكلات واضطرابات تحول دون إمكانية وصول الكتب إلى الأطفال والاستفادة منها والمشاريع الجديدة المزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وأكدت الشيخة بدور القاسمي أن الصندوق سيواصل دعم برامج القراءة الطويلة الأمد للأطفال في مناطق النزاعات وما بعد النزاعات في آسيا الوسطى وشمال افريقيا إلى جانب ورش العمل والمؤتمرات المخصصة للمعلمين والعاملين مع الأطفال في تلك المناطق.

واستعرضت مروة عبيد العقروبي المشاريع الأربعة الجديدة التي اعتمدها صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين لتنفيذها خلال العام الجاري والتي اشتملت على تمويل الصندوق لمشروع – أخبرني قصة – من لبنان الذي يهدف إلى تنظيم جلسات قراءة وورش عمل في العيادات الطبية وضمان الوصول إلى الكتب النوعية من خلال إنشاء مكتبات جوالة.

وأوضحت التقارير أن صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين منذ إنشائه في أبريل 2012 ساهم في مساعدة الآلاف من الأطفال في عدد من الدول من خلال مجموعة برامج تدريبية ومبادرات ثقافية تضمنت انشاء مكتبات وورش عمل ومؤتمرات وذلك في مناطق مختلفة من باكستان وأفغانستان وفلسطين وإيران والتي قام صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين بتنفيذ عدد من المشاريع فيها خلال عامي 2012 و2013.

وشملت مشاريع الصندوق تعليم وتمكين 500 طفل في 12 روضة بالمناطق النائية والمحرومة في جنوب خراسان بإيران إلى جانب تدريب المعلمين العاملين في المكتبات المدرسية كما ساهم المشروع في دعم نشاطات قرائية وتعليمية أقيمت بمكتبتين في فلسطين واستفاد منهما أكثر من 1000 طفل بما في ذلك اليافعين وذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى تجهيز هاتين المكتبتين ببعض اللوازم المكتبية.

كما عمل الصندوق على توفير الكتب لأطفال يعيشون في مخيمات اللاجئين في كابول وهيرات ومزار الشريف في أفغانستان وأيضاً استفاد الأطفال الذين يعيشون في جنوب وزيرستان وسوات في باكستان من دعم الصندوق في إنشاء مكتبات أتاحت لهم فرصة الحصول التعليم واكتساب المزيد من المعارف التي يجدون صعوبة في الوصول إليها.

ويهدف صندوق الشارقة للمجلس الدولي لكتب اليافعين إلى العمل على تعزيز حب القراءة والمطالعة بين الأطفال لاكتساب عادة القراءة وضمان وصول الأطفال إلى الكتب ودعم برامج التدريب اللازمة للمهنيين العاملين في هذا المجال.

/بت/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/بت/ر ع/مص

Leave a Reply