سفيرنا لدى كوريا: المنتدى الكوري الشرق أوسطي قناة هامة لتطوير العلاقات

أبو ظبي في 18 نوفمبر /قنا/ قال سعادة السيد علي بن حمد المري سفير دولة قطر لدى جمهورية كوريا عميد السلك الدبلوماسي العربي رئيس الجمعية العربية الكورية إننا الآن نعيش في أعتاب مرحلة جديدة نتطلع فيها إلى التعاون أكثر بين كوريا الجنوبية والشرق الأوسط .
وأضاف سعادته في كلمة بالجلسة الافتتاحية للمنتدى التاسع للتعاون الكوري الشرق أوسطي الذي عقد اليوم في أبو ظبي، ونظمه مركز الإمارات للبحوث والدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع مركز جيجو للسلام الكوري، ان هدف هذا التعاون هو تبادل الخبرات وتقاسم المعارف ووضع الأسس لبناء شراكة حقيقية من خلال تعميق العلاقات في المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية والتكنولوجية والثقافية والأمنية ومن خلال الترويج المشترك للسياحة والتعاون بين شركات الطيران لخلق التواصل المطلوب وتمهيد الطريق لمستقبل مشرق جديد في المنطقتين .
وأعرب سعادته عن ارتياحه لتنظيم هذا المنتدى بمنطقة الشرق الأوسط ليجسد مسيرة التعاون الذي بدأ بين كوريا ودول الشرق أوسط  قبل أكثر من ألف عام.    
وقال إن قيام العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين ساهم في تعزيز هذا التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية وزيادة معدلات التبادل التجاري. 
وأشار إلى أن إنشاء الجمعية الكورية العربية عام 2008 جاء ليعكس مدى تطور العلاقات الكورية العربية وحاجة الطرفين للرقي بالعلاقات وتعزيزها، حيث قامت الجمعية منذ إنشائها بتنظيم مختلف الفعاليات والمهرجانات والدورات الثقافية للصداقة التي جمعت الشعبين الكوري والعربي .
وأعرب سعادته في ختام كلمته عن أمله في أن يواصل ملتقى التعاون بين جمهورية كوريا ودول الشرق الأوسط دوره ليكون بمثابة قناة هامة للتبادل وتطوير العلاقات المشتركة بين الجانبين . 

Leave a Reply