سعود القاسمي يخرج الدفعة الثالثة من طلبة جامعة رأس الخيمة للطب

حاكم رأس الخيمة / طلبة / تخريج

رأس الخيمة في الأول من أكتوبر/ وام / أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ان دولة الإمارات بفضل جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” .. أضحت واحة للتعليم الحديث ومنارة تضيء دروب العلم والمعرفة لأبنائها وللعديد من القاصدين طلبا للعلم والمعرفة وذلك لما يتوفر بها من جامعات وكليات ومعاهد تضاهي أحدث الجامعات العالمية من حيث التجهيزات والإمكانيات التدريسية والإدارية .

وأشار سموه إلى أن النهوض بالتعليم لاسيما التعليم الجامعي كان على سلم أولويات الإمارات منذ قيام الاتحاد على يد المغفور لهم الآباء المؤسسين ولازال يحظى بالرعاية والاهتمام من قبل صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله” وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”..لتمكين أبناء الدولة المتسلح بالعلم والمعرفة من النهوض بخطط التنمية الشاملة وقيادة مؤسسات الدولة نحو مزيد من الإنجازات المشهود لها على المستوى الدولي .

جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تخرج الدفعة الثالثة من طلبة جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية لسنة 2013 مساء أمس على مسرح الجامعة برأس الخيمة بحضور الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك رئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة والشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن كايد القاسمي رئيس الدائرة الاقتصادية وعدد من الشيوخ ورؤساء ومدراء الدوائر المحلية بالإمارة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة وأولياء أمور الخريجين .

وقال خلال كلمته إن نجاح دولة الإمارات اليوم في شتى المجالات وحصولها على المراتب الأولى في العديد من المنظمات العالمية هو انعكاس للتلاحم بين القيادة والشعب وثمرة الشجرة الطيبة التي غرسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وإخوانه المغفور لهم حكام الإمارات مؤسسي الاتحاد .. مؤكدا ان الإمارات بجهود أبنائها ماضية إلى مزيد من الإنجازات والمكتسبات الحضارية التي ستسطر على الخارطة الدولية لتصبح شاهدة على المكانة المميزة التي تحتلها الدولة في وقتنا الحاضر على صعيد الدول الأكثر تقدما وتطورا في العالم .

وتوجه صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بالتهنئة للخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة السعيدة التي تمثل ثمرة الجهد والاجتهاد طوال سنوات الدراسة الجامعية ليكلل هذا الاجتهاد اليوم بالنجاح والتفوق .. وحث سموه الخريجين على التمسك بالمبادئ والقيم الإنسانية التي يجب أن تتحلى بها المهنة الأسمى في العالم وهي مهنة الطب لخدمة بلدانهم ومجتمعاتهم والمساهمة في رقي شعوبهم وليكونوا خير سفراء للجامعة التي احتضنتهم والأساتذة الذين اجتهدوا في تعليمهم .

كما حث سموه الخريجين على المثابرة لتحقيق النجاح على الصعيدين المهني والشخصي وتجاوز الصعوبات التي تحتمها الحياة عن طريق مواجهتها بشجاعة ليصبحوا قدوة لمن بعدهم .. مؤكدا أن “النجاح سلسلة قمم لا تنتهي” تتطلب العمل الدؤوب والتطوير الذاتي المستمر في ظل التقدم التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم .

وأشاد بجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية وما تشهد من تطور وتقدم عاما بعد عام مكنها من استقطاب طلاب من مختلف جنسيات العالم لتصبح وجهة تعليمية مميزة في الإمارات تقدم أرقى البرامج التعليمية المتخصصة في الطب والعلوم الصحية .. وشكر سموه الهيئتين الإدارية والتدريسية لما يقدمونه من جهد في سبيل الارتقاء بالجامعة وطلابها وأيضا وزارة الصحة ومنطقة رأس الخيمة الطبية على التعاون الذي تلقاه الجامعة من قبل المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة .

وكان الحفل قد بدأ لدى وصول راعي الحفل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي بعدها عزف السلام الوطني لدولة الإمارات تلاه آيات من الذكر الحكيم فكلمة الخريجين التي ألقاها الخريج محمود قبلاوي وعبر فيها عن سعادته والخريجين بهذا اليوم الذي سيحصدون فيه ثمار نجاحاتهم التي حققوها في مرحلة التعليم الجامعي والتحديات والصعوبات التي واجهوها بالعمل الدؤوب والإخلاص لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم .. معربا عن شكره وزملائه للأساتذة الجامعيين الذين ساعدوهم ودعموهم للوصول لأهدافهم وللجامعة التي وفرت الكثير لهم ليبلغوا درجات النجاح .

من جانبه أشار البرفيسور راو فيجيا نائب رئيس الجامعة في كلمته إلى أن الدفعة الثالثة للجامعة 2013 تضم /124/ خريجا موزعين على مختلف كليات الجامعة على النحو التالي: /29/ في برنامج بكالوريوس الطب العام والجراحة و سبعة بكالوريوس طب الأسنان و/ 20 / بكالوريوس علوم الصيدلة و سبعة بكالوريوس علوم التمريض و/ 40/ برنامج تجسير بكالوريوس علوم التمريض و/ 11 / ماجستير علوم التمريض .

وأكد فيجيا أن الجامعة تحظى بالاعتراف الأكاديمي على جميع برامجها من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهي مدرجة على دليل التعليم الطبي الدولي حيث أدرجت ضمن دليل منظمة الصحة العالمية والدليل الدولي الأمر الذي سيسهم في مساعدة طلاب كلية الطب في التقدم للامتحانات المهنية الدولية المؤهلة للدراسات العليا مثل امتحانات “بي أل إيه بي-يو أس أم أل إي” كما تم إدراج برنامج بكالوريوس طب الأسنان أيضا في دليل منظمة الصحة العالمية وتم الاعتراف بالتدريب الإكلينيكي لكلية طب الأسنان من قبل امتحان “أم إف دي إس” من الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا .

وأوضح أن الجامعة لولا الدعم والاهتمام من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي الرئيس الأعلى للجامعة لما استطاعت تحقيق كل هذه الإنجازات في هذه الفترة الزمنية القصيرة منذ تأسيسها في 2006.. مؤكدا ان الطموحات والتطلعات للارتقاء بالبرامج الأكاديمية للجامعة لن تتوقف عند هذا الحد بل ستستمر لبلوغ أعلى المراتب على سلم التصنيف العالمي .

بعد ذلك قام صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي يرافقه البرفيسور راو فيجيا نائب رئيس الجامعة بتوزيع شهادات التخرج على الخريجين البالغ عددهم /124/ خريجا وخريجة .. بعدها أدى الخريجون قسم الأطباء معاهدين الله على صون حياة الإنسان وأداء أدوارهم في كل الظروف والأحوال ومساعدة المرضى والحفاظ على أسرارهم وكرامتهم دون التفريق بينهم .

ا م ه / عب / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ا م ه/عب/ز ا

Leave a Reply