دولة قطر تؤكد التزامها بتنفيذ جميع بنود معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية

أمستردام في 29 نوفمبر /قنا/ دعت دولة قطر إلى تنفيذ جميع بنود معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية.
جاء ذلك في بيان دولة قطر الذي ألقاه سعادة السيد حمد بن علي آل حنزاب، سفير دولة قطر لدى مملكة هولندا والمندوب الدائم لدولة قطر لدى المنظمة الدولية (opcw) أمام مؤتمر الجلسة السابعة عشرة للأطراف الدولية في معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية الذي افتتح بلاهاي الاثنين الماضي.
 وأكد سعادة السفير، أن دولة قطر وهي تنعم بحمد الله بالأمن والسلام والاستقرار، فهي تحرص على الوفاء بالتزاماتها في صون السلم والأمن الدوليين، وقال في هذا الصدد إن دور دولة قطر البارز قد تجلى ليس فقط عبر حضور الاجتماعات واللقاءات وإنما امتد ليشمل استضافة وتمويل مختلف الفعاليات التابعة للمنظمة.
وأشار سعادة السفير إلى أن دولة قطر تعبر عن امتنانها للدول الأطراف، لما أولتها به من الثقة للفوز بعضوية المجلس التنفيذي للمنظمة للفترة 2012- 2014م.
وفي هذا الإطار أشار سعادته إلى أنه ومنذ انضمام قطر لهذه العضوية ، قد عقدت العزم الصادق على المشاركة النشطة والفعالة في مداولات هذا المجلس، وأن الأطراف الدولية يمكن لها الاعتماد على دعم دولة قطر للأولويات المستقبلية للفترة القادمة.
وأكد سعادة السفير آل حنزاب أن دولة قطر وفي إطار توسيع مساهماتها في خدمة أهداف اتفاقية الأسلحة الكيماوية، قد تقدمت بمبادرة لإنشاء مركز إقليمي للتدريب على أعمال الاتفاقية، وخاصة في المواد (6) و(10) و (11)، كما يمكن لهذا المركز أن يساهم في تنفيذ فعاليات اتفاقات أخرى، تهتم بحظر أسلحة الدمار الشامل، مثل اتفاقية حظر الانتشار النووي، ومعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، واتفاقية الأسلحة البيولوجية، ولجنة القرار (1540 ) التابعة للأمم المتحدة وغيرها، مؤكدا في السياق ذاته أن دولة قطر لا تزال تكرر دعوتها للدول التي لم تنضم لاتفاقية الأسلحة الكيماوية لتبادر بالانضمام لها، حتى تتحقق العالمية المنشودة لهذه الاتفاقية.

Leave a Reply