دائرة النقل تبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير الحركة المرورية في منطقة المقطع ومدينة بوابة أبوظبي

أبوظبي / دائرة النقل / مشروع .

أبوظبي في 15 يونيو / وام / بدأت دائرة النقل في أبوظبي تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير الحركة المرورية في منطقة “المقطع ومدينة بوابة أبوظبي” بهدف رفع السلامة المرورية لمداخل المنطقة وذلك في خطوة تهدف إلى الارتقاء ببنية النقل التحتية من خلال إرساء شبكة نقل متكاملة ومستدامة ووفق أعلى المعايير العالمية حيث يتضمن المشروع إنشاء منفذين على شارع الخليج العربي بالإضافة إلى دوارين داخليين في كلتا المنطقتين.

ويجري تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع على خطوتين تشمل الأولى إنشاء منفذ (من شارع الخليج العربي) ودوار داخلي لتسهيل حركة المرور من وإلى منطقة المقطع في حين تتضمن الخطوة الثانية إنشاء دوار ثانٍ ومنفذ (إلى شارع الخليج العربي) في منطقة المقطع لتسهيل الحركة من هذه المنطقة إلى مدينة أبو ظبي .. وبموازاة ذلك سيتم إلغاء الفتحات الكائنة حالياً والتي تربط تلك المنطقتين بشارع الخليج العربي وكذلك بعض الدوارات المتواجدة هناك وذلك للارتقاء بالسلامة المرورية وتسهيل وتنشيط المداخل والمخارج في هذه المنطقة وتخفيف الازدحام خصوصاً في أوقات الذروة.

وتعتبر منطقة المقطع (التي كانت تعرف سابقاً بمنطقة بين الجسرين) أحد الضواحي الحيوية بمدينة أبوظبي حيث تحتضن العديد من المعالم السياحية والتراثية والعمرانية مثل قلعة المقطع التاريخية وجسر المقطع وجسر الشيخ زايد وعدد من الفنادق.

وأكد المهندس فيصل أحمد السويدي مدير عام إدارة الطرق الرئيسية بدائرة النقل في أبوظبي بأن مشروع منطقة المقطع ومدينة بوابة أبوظبي يعد من المشاريع الحيوية التي توفر شبكة متكاملة وآمنة لمستخدمي الطرق ..مشيرا الى ان هذا المشروع سيعود بالعديد من المنافع على مستخدمي هذا الطريق عند اكتماله والتي من بينها على سبيل المثال تحسين وتسهيل حركة المرور من منطقة المقطع ومدينة بوابة أبوظبي وتخفيف الازدحامات المرورية التي تشهدها تلك المنطقة وبالتالي المساهمة في تعزيز متطلبات السلامة لمستخدمي هذا الطريق.

وأوضح ان دائرة النقل أجرت عدة دراسات للوقوف على أفضل السبل الكفيلة بتنفيذ هذا المشروع مع الأخذ في الاعتبار الحفاظ على المعالم الجمالية والتراثية التي تميز تلك المنطقة وكذلك الحفاظ على انسابية وحركة المرور دون أي تأثير يذكر خلال فترة المشروع، مؤكداً أن تنفيذه على عدة مراحل ينفي الحاجة إلى إنشاء تحويلات مؤقتة للتخفيف عن الازدحامات التي قد تنجم جراء تنفيذ المشروع.

جدير بالذكر انه يتم تنفيذ المشروع بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات مثل القيادة العامة لشرطة أبوظبي وبلدية مدينة أبوظبي ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وشركة أبو ظبي للتوزيع وهيئة الصرف الصحي ومركز المتابعة والتحكم. ويتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع خلال الربع الأول من العام القادم.

/مل/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/مص

Leave a Reply