حملة محمد بن راشد لكسوة مليون طفل محروم حول العالم تنجح حتى الآن في جمع اكثر من 32 مليون درهم

حملة محمد بن راشد لكسوة مليون طفل / تواصل .

دبي في 18 يوليو / وام / تواصل حملة محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم نجاحها في تحقيق اهدافها الانسانية وتصل التبرعات التي تلقتها من المحسنين في الدولة الى 32 مليونا و265 الفا و280 درهما في حين وصل عدد الاطفال الذين يمكن تامين الكساء لهم الى 806 الاف و632 طفلا .

وأعلنت اللجنة المشرفة على تنفيذ حملة محمد بن راشد أن الحملة بدأت بتوزيع الكسوة على الاطفال اللبنانيين واطفال سوريا وفلسطين في المخيمات المقامة على الاراضي اللبنانية .

وبدات هيئة الهلال الاحمر الاماراتي جولة جديدة من توزيع المساعدات الخاصة بحملة محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم حيث قامت الهيئة اليوم بالبدء في توزيع 50 ألف كسوة على المستفيدين من الأطفال المحرومين في مختلف المناطق اللبنانية بالإضافة إلى الأطفال السوريين والفلسطينيين المتواجدين في المخيمات اللبنانية.

وسيتم توزيع الكسوة على مستحقيها في مختلف المناطق والمخيمات اللبنانية ضمن عدة مراحل حيث سيزور ممثلو الهيئة الأطفال المحرومين في منطقة لبنان الشمالي ومركزها طرابلس ومنطقة البقاع الشمالي ومركزها عرسال ومنطقة البقاع الغربي ومركزها مجدل عنجر ومنطقة الجنوب ومركزها صيدا ومنطقة جبل لبنان بالاضافة الى دار الايتام الاسلامية في بيروت.

وستقوم الحملة ايضا بزيارة اطفال اللاجئين السوريين والفلسطينيين في المخيمات اللبنانية مثل مخيم عين الحلوة ومخيم البداوي ومخيم نهر البارد ومخيم صبرا وشاتيلا بالإضافة إلى مخيم الجليل وذلك حرصاً منها على الوصول لجميع الأطفال المحرومين حيثما كانوا ومهما كانت ظروفهم الإنسانية والمعيشية .

وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الامين العام لهيئة الهلال الاحمر ان لبنان تعد محطة مهمة ورئيسية ضمن جولة وفد الهلال لتوزيع الكسوة على مستحقيها من الأطفال المحرومين حول العالم حيث يتواجد في لبنان بالإضافة إلى آلاف الأطفال المحرومين في مختلف المناطق اللبنانية آلاف الأطفال اللاجئين من سوريا وفلسطين الأمر الذي حتم علينا مضاعفة أعداد الكسوة المرصودة لضمان الوصول لكبر عدد ممكن من الأطفال في لبنان”.

وأضاف الفلاحي ان الحملة جاءت في وقتها المناسب لما يشهده العالم من ازدياد في أعداد الأطفال اللاجئين والمتضررين من الكوارث والحروب حيث حرصت ومع بداية توزيع المساعدات على أن يكون الأطفال اللاجئين والمشردين لهم أولوية وعلى رأس قائمة الحملة فكان أطفال سوريا المتواجدين في المخيمات الأردنية من أوائل الأطفال الذي قامت وفود الهيئة بزيارتهم وتوزيع الكسوة عليهم واليوم تعود مرة أخرى لتزور أطفال فلسطين وسوريا المتواجدين في لبنان للخفيف عنهم وادخال البهجة والسرور الى قلوبهم .

وعملت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تنسيق توزيع المساعدات في لبنان وتأمين وصولها لمستحقيها في مختلف المناطق والمخيمات اللبنانية بالتعاون مع سفارة الدولة في لبنان.

/ح.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ح/أ ظ/هج

Leave a Reply