حكومة جمهورية الصومال الاتحادية تعين (GFCL) ومقرها دبي كمستشار مالي حصري لصندوق البنية التحتية والتنمية الوطنية في الصومال ولبنك التنمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 يونيو، 2013 /بي آر نيوز واير/–

أعلن السيد أرون بانتشاريا، الشخصية الأبرز في شركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد  (GFCL) ، اليوم أن المستشار المالي المسجل في هيئة الخدمات المالية في المملكة المتحدة  (FCA)  قد تم تعيينه لتقديم الخدمات الاستشارية الحصرية لحكومة جمهورية الصومال الاتحادية. وسوف يدار أول صندوق للبنية التحتية والتنمية الوطنبية في الصومال  (NIDF)  من قبل بنك التنمية الذي تم تأسيسه مؤخرا.

(Logo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130613/621462 )

Logo حكومة جمهورية الصومال الاتحادية تعين  (GFCL)  ومقرها دبي كمستشار مالي حصري لصندوق البنية التحتية والتنمية الوطنية في الصومال ولبنك التنمية

Logo

إن صندوق الاستثمار المحدود للبنية التحتية والتنمية الوطنية في الصومال قد حصل بالفعل على تمويله المصنف وعند تأسيسه سوف يدار في شراكة مع شريك واحد ثنائي الأطراف، فيما تدور المناقشات حاليا مع عدد من الشركاء المحتملين، ومن المنتظر أن يحصل  (NIDF)  على 500 مليون دولار أمريكي في إطار زمني لمدة ثماني سنوات من أجل استكماله.

من جانبه، قال محمود حسن سليمان وزير المالية والتخطيط في جمهورية الصومال بالعاصمة الصومالية مقديشو:”  بينما يسعى شعب الصومال لبناء مستقبل مفعم بالأمل والرخاء، فإننا نعرب عن سعادتنا بتعيين  (GFCL)  ، المستشار والخبير في المجال المالي للشركات، من أجل المساعدة في اقامة اول بنك للتنمية  وصندوق البنية التحتية والتنمية. هدفنا من اقامة البنك والصندوق هو ضمان أن المستثمرين الدوليين يشعرون بأن لديهم شريك مهني في الصومال، كذلك من أجل طمأنة جميع الصوماليين بأن الاستثمار في مجال البنية التحتية التي تشتد الحاجة إليها سوف يتعزز بقدر المستطاع ومن ثم يتوجهون إلى القطاعات التي تشتد الحاجة إليها كثيرا”.

وحددت الحكومة الاتحادية لجمهورية الصومال، خلال مؤتمر دولي انعقد في لندن بالسابع من شهر مايو 2013، خططها للتصدي للتحديات العديدة التي تواجه البلاد، وذلك من خلال المحاور السته لسياستها. وقد وافق المجتمع الدولي على اتخاذ عدد من التدابير العملية من أجل دعم خطط الحكومة الفيدرالية في ثلاثة مجالات مهمة – وهي الأمن والعدالة والإدارة المالية العامة. وقد التزمت المؤسسات المالية الدولية ، ومنها البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي وصندوق النقد الدولي، بإعادة الانخراط مع حكومة الصومال، كما أعلن صندوق النقد الدولي مؤخرا اعترافه بالحكومة الفيدرالية.

بدوره، أضاف أرون بانتشاريا، الشخصية الأبرز في شركة جلوبال فاينانس أند كابيتال ليمتد  (GFCL)  قائلا:” إن هذا التعيين يؤكد امكانات  (GFCL)  ونحن جميعا سعداء جدا بهذه الفرصة وقد تحفزنا بقدر كبير من خلال الجهود التي تبذلها الحكومة من أجل مساعدة البلاد على إعادة بناء اقتصادها، وإننا سوف نصدر ، بقدر ما نستطيع، المزيد من التفاصيل بشأن الصندوق، ومنها التفاصيل الخاصة بالشريك ثنائي الطرف وبالتمويل المصنف وطريقة الإدارة”.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال ب:

نيكولاس لونت

هاتف:  +971-55-5572706

بريد الكتروني:  lunt@newworldcom.org

Leave a Reply