حاكم الشارقة ينال وسام وعضوية أكاديمية لشبونة للعلوم وسط حفل بهيج .

حاكم الشارقة / أكاديمية لشبونة للعلوم / وسام .

لشبونة في 4 أكتوبر / وام / أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن الثقافة ستبقى هي الإرث الجماعي الذي لن يتأثر بما يشهده العالم من تغير متسارع في شتى جوانبه كونها مرتبطة بالعادات والتقاليد المجتمعية وما تحويه الثقافة من أشكال مختلفة كالفنون والتراث والآداب تعد في مجملها موارد غنية تساعدنا على تحقيق شتى مهامنا اليومية وتشجعنا على الابداع والابتكار.

جاء ذلك وسط حفل بهيج أقيم لتكريم سموه بوسام أكاديمية العلوم ومنحه عضويتها قبل ظهر يوم أمس الخميس في القاعة الشرفية بمبنى الأكاديمية في العاصمة البرتغالية لشبونة حضره مجموعة كبيرة من العلماء والدبلوماسيين والسياسيين العرب والأجانب.

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة // انه لمن دواع سروري ، أن اكون مع هذا التجمع المميز من العلماء والضيوف ، ونحن نقدر أيضا حفاوة استقبالكم لنا منذ وصولنا الى لشبونة .. إننا نعيش اليوم في عالم سريع التغير لكن هناك بعض الاشياء التي تبقى بشكل دائم كالثقافة ، وعلى الرغم من أن معظم الناس لا تعترف بالضرورات التي تعتبر من الاشكال المختلفة من الفنون كالثقافة ،والارث الجماعي ،والعادات والتقاليد المجتمعية والتعبيرات المكررة ، فتلك جميعها تعد من الموارد الغنية التي ترشدنا لتحقيق معظم مهامنا اليومية بانسجام والتي تقوم بتشجيعنا على الابداع والابتكار //.

وأضاف سموه // لقرون عديدة، استفادت العلوم الأوروبية من المعرفة والحكمة من العلماء والفلاسفة العرب العظماء والتي تم إنشاؤها في الأندلس، والشرق الأوسط، وما وراءها.. وبناء على تلك الأسس التي أنشئت في المصادر العربية وغيرها في وقت سابق قام العلماء والباحثون والأكاديميون الأوروبيون بمضاعفة و توسيع حدود المعرفة في جميع المجالات.. فعلم الملاحة البرتغالية والخبرات يمثل أهمية خاصة بالنسبة لي.. كان ذلك العلم على درجة عالية من التطور في عهد “الاكتشافات البحرية” ليقود إلى مفهوم جديد وتطور العالم في ذلك الوقت //.

وأكد أن زمن الاكتشافات البحرية كان أيضا من أزمنة بناء الإمبراطوريات الأوروبية في الخارج.. فقد أبحرت السفن البرتغالية في البحار والمحيطات في العالم لقرون.. وأسسوا قواعد لمستعمرات في أفريقيا، وآسيا والأمريكتين.. والبعض منكم على علم بأنني مطلع على تاريخ البرتغاليين على سواحل منطقتنا خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر..

ففي قرن ونصف من وقت لاحق قام روي فريري دي اندرادي من حملة البوكيرك بإحتلال هرمز والطرق التجارية على الساحل العربي، بجهود ضخمة ولكن غير مجدية .

وقال سموه ” بطبيعة الحال، كانت لنا اختلافاتنا حتى اننا قاتلنا بعضنا البعض في بعض الوقت ، ومع ذلك وجود البرتغاليين في الخليج العربي لمدة حوالي 150 سنة كان أيضا جانبا إيجابيا في المنطقة.. فقد أثر ذلك في التنمية والعلم والملاحة والمعرفة بالطرق البحرية وايضا سمح بالتوسع الجغرافي في العالم الجديد ، وكذلك إنشاء التبادل المتين للعلاقات بين ثقافاتنا المختلفة .

وأضاف ” ليسوا فقط البرتغاليين الذين كانوا مهتمين بسواحلنا ، فقد كان البريطانيون مهتمين بسواحلنا ايضا.. ومكثوا فيها حوالي 150 سنة ، ومع ذلك علمنا التاريخ مرات ومرات آخرى ان الإمبراطوريات تأتي وتذهب لكن الامبراطوريات العميقة الجذور والتي تسعى من أجل الحرية، والعدالة، والكرامة لجميع الشعب تبقى إلى الأبد “.

وأختتم سموه كلمته قائلا // اسمحوا لي الآن أن أعرب عن خالص شكري وتقديري إلى جميع أعضاء أكاديمية العلوم في لشبونة وقياداتها.. وإنه لشرف حقيقي لي وسوف أعتز به الى الابد أن تدعوني الاكاديمية للانضمام لعضويتها وذلك عن طريق التصويت باجماع كافة الاعضاء //.

وكان البروفيسور أيرس باروس رئيس أكاديمية العلوم بلشبونة قد ألقى كلمة في مستهل الحفل رحب خلالها بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والوفد المرافق له والسادة الحضور معبرا عن عميق شكره وامتنانه لسموه على قبوله عضوية الأكاديمية وتشريفه لهم بالحضور وزيارة الأكاديمية للاطلاع على برامجها المختلفة وأنشطتها.

عقب ذلك ألقى البروفيسور انطونيو دياش فارينيا أمين عام أكاديمية لشبونة للعلوم كلمة قال فيها // ان البرتغال أمة متواجدة في نفس الإقليم الأوروبي منذ القرن 17 يرجع تاريخ استقلالها الى عام 1137 وحافظت دائما على استقلالها..

خلال عدة سنوات من عام 1580 الى عام 1640 لبس تاج الحكم ملوك اسبان لكن مملكة البرتغال كانت مختلفة عن بقية الممالك القشتالية وايضا خلال فترة قصيرة في بداية القرن 19 تعرض القطر الأوروبي لغزو فرنسي خلال حكومة نابليون بونابرت لكن الملك والبلاط لجأوا إلى البرازيل //.

وأضاف ” قامت الثقافة البرتغالية على مكونات أصيلة للحضارة الرومانية والغزاة الجرمانيين وابتداء من عام 711 تم احتلال جزء من القطر الايبيري من قبل عناصر عربية وبربرية إعتنقت الاسلام وفي هذه المنطقة ظهرت حضارة الاندلس الباهرة.. عندما تشكلت الممالك المسيحية في عملية استغرقت قرونا استمر جزء من السكان في البلاد وتحولوا بشكل تدريجي فقط الى المسيحية واستمروا خلال فترة طويلة محتفظين باللغة العربية ” .

وأكد أن الحضارة البرتغالية تشكلت على هذا النحو من عناصر سابقة وبتأثير من العالم الإسلامي.. تنحدر اللغة العربية من اللغة اللاتينية ولكنها تشتمل على اكثر من 1000 كلمة من اللغة العربية. وكثير من هذه الكلمات عبارة عن مفردات ذات قيمة ثقافية كبيرة.

وأضاف ” تكونت اللغة البرتغالية اعتبارا من القرن ال 9 وفي القرن ال 13 أصبحت اللغة الرسمية ووسيلة ثقافية هامة يتم استخدامها في القرارات الرسمية وفي الجامعة، كما تولد عنها أدب ثري للغاية وتراث شعري يظهر فيه التأثير العربي.. وقد ذكر الجغرافي الادريسي في القرن 12 أنه في ” شلب ” المدينة الواقعة في الغارف كان جميع السكان ماهرين في قرض الشعر..

وفي بداية القرن ال 15 بدأت البرتغال عملية رائدة تمثلت في التوسعات والكشوفات البحرية في اقطار كان معظمها مأهولا بالعرب او البربر وكان أغلب سكانها يعتنقون الدين الإسلامي”.

وقال ” كان لدى كثير من البرتغاليين تشابه مع هؤلاء الموريسكيين مثلما كان يطلق عليهم انذاك فبعضهم كان يتحدث العربية كما كانوا منحدرين من مسلمين استمروا في جزيرة أيبيريا بعد تشكل الممالك المسيحية.. وعلى هذا النحو فإننا نفهم سهولة التعايش بين كلا الشعبين في المغرب والمشرق بل في الجزيرة العربية أيضا .. وتطورت الثقافة والعلوم في البرتغال خلا القرنين 15 و 16 عصر الكشوفات البحرية خاصة في مجالات علم الفلك والبيولوجيا والخرائط والكوزموغرافيا والجغرافيا والتاريخ والرياضيات وعلم الصيدلة والعوم البحرية” .

ونوه إلى أنه في القرن ال 18 ازداد العمل العلمي مع عملية اصلاح جامعة كويمبرا التي قام بها ماركيش دي بومبال في عام 1772 ومع تأسيس الأكاديمية الملكية للعلوم على يد الملكة دونا ماريا الأولى وبعد تأسيسها التزمت لااكاديمية بالشعار التالي ” اذا لم يكن عملنا مفيدا فإن المجد زائل ” .

وأوضح البروفيسور انطونيو دياش فارينيا أن أكاديمية لشبونة للعلوم لها أهداف رئيسية تتمثل في تشجيع وتحفيز البحث العلمي ونتائجه وتحفيز عملية إثراء الفكر والأدب واللغة والأشكال الأخرى للثقافة الوطنية إلى جانب الاهتمام بدراسة التاريخ البرتغالي وعلاقاته بتاريخ الشعوب الأخرى وبحث ونشر المصدر الوثائقية في هذا المجال إضافة إلى المشاركة في التبادل الثقافي مع الدول الأخرى وتقديم العون للحكومة بصفتها جهازا استشاريا في المسائل العلمية واللغوية ذات الأهمية الوطنية .

انتقل بعدها صاحب السمو حاكم الشارقة إلى قاعة الاجتماعات الدولية وفيها شهد اجتماع مجلس أمناء أكاديمية لشبونة للعلوم الذي أصبح سموه أحد أعضائه، وإطلع سموه على ما تحويه مكتبة الأكاديمية – التي تعد واحدة من أهم 3 مكتبات في جمهورية البرتغال – من مؤلفات تبلغ في مجملها أكثر من مليون مؤلف، فبالإضافة إلى الأعمال الحديثة فإن المكتبة تضم حوالي 3000 مخطوطة برتغالية وعربية واسبانية ومجموعة قيمة من الكتب التي تعود إلى القرون 14 و 15 و16 و17 ومن بين تلك الكتب كتاب “التاريخ العام لإسبانيا” وكتاب “شعارات النبالة” وكتاب “الأساطيل” وأطلس لازارو لويس الذي يحتوي على أقدم وأكمل وصف للأماكن الجغرافية في منطقة الخليج، كما تضم المكتبة نسخة من المجموعة الكمالية في جغرافية مصر والقارة الإفريقية، وقائمة من إصدارات الأكاديمية من بينها كتاب “دوراتيه باربوزا” وكتاب “رحلات طويلة .. لابن بطوطة”.

جدير بالذكر أن أكاديمية لشبونة للعلوم تأسست في العام 1779 برعاية الملكة دونا ماريه الولى وكان الهدف من تأسيسها هو تلبية احتياجات البلد وتطوير المعرفة والعلوم والتكنولوجيا والاقتصاد وتعزيز دور التعليم والتقدم العلمي من أجل تحقيق الازدهار ولعبت الأكاديمية دورا فريدا في تقديم الاستشارة التعليمية للحكومات البرتغالية كما سهرت على تطوير العلوم الطبيعية والعلوم الانسانية والتكنولوجيا ولاقتصاد وهو الأمر الذي ساعد حتما في تطور الوضع العلمي والثقافي في جمهورية البرتغال، كما أن أكاديمية لشبونة للعلومم تعد واحدة من الأكاديميات المؤسسة للاتحاد الأكاديمي الدولي الذي تأسس في عام 1919 كما أنها المؤسسة البرتغالية العضو في المجلس الدولي للاتحادات العلمية منذ تأسيسه علم 1931، وتقوم الأكاديمية باتصالات قيمة مع اكاديميات أخرى لتحفيز التبادل الثقافي والمنح البحثية والبرامج المشتركة وذلك سعيا منها لتجديد تقاليدها العريقة، وتحوي بين جنباتها متحفا للتاريخ الطبيعي والفيزياء ووصف الأعراق البشرية إلى جانب صالة عرض للوحات فنية.

شهد حفل التكريم إلى جانب سموه كل من سعادة صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدى جمهورية البرتغال وسعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وسعادة محمد عبيد الزعابي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وسعادة علي إبراهيم المري مدير عام دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية وصالح الذيب الحميري قنصل عام دولة الإمارات في لشبونة وعبد العزيز المسلم مدير ادارة الشؤون الثقافية والتراث بدائرة الثقافة والإعلام وهشام المظلوم مدير ادارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام وأحمد بن ركاض العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وام / مل

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ع ا و

Leave a Reply