"جويك" تطرح فرصا استثمارية بالسعودية بقيمة أكثر من 500 مليون دولار

الدوحة في 02 اكتوبر /قنا/ كشفت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية جويك عن طرحها لعشر فرص استثمارية صناعية في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية بقيمة نحو 531 مليون دولار .
وقال بيان صدر عن جويك اليوم إن المنظمة استعرضت خلال ورشة عمل نظمتها بالتعاون مع غرفة الشرقية بالسعودية، نتائج الخارطة الصناعية ومخرجاتها في دول مجلس التعاون الخليجي، والفرص الاستثمارية الواعدة في المنطقة، إلى جانب عرض تعريفي قدمته المنظمة حول البوابة التفاعلية الصناعية المتطورة IMI+.
وتناول السيد عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية في كلمة تضمنها البيان موضوع دراسة الخارطة الصناعية التي تهدف إلى تشخيص الوضع الراهن للصناعة في دول المجلس، مبينا أن تلك الدراسة حددت الصناعات الغائبة والمستهدفة، واقترحت الفرص الاستثمارية الواعدة باعتبار المميزات النسبية والميزات التنافسية لدول المجلس.
وأشار إلى أن المنظمة اهتمت بهذه الدراسة لتكون “مرشداً للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في دول المجلس يساعدهم في توجيه استثماراتهم وتحديد الاولويات”.
وأضاف أن الخارطة الصناعية توصلت إلى أن “الصناعة الخليجية تتميز بالتركيز على الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتي تشكل أكثر من 86 بالمائة من مجمل المنشآت الصناعية في دول المجلس. لكنه أشار إلى أن معظم الاستثمارات الصناعية تتركز في الصناعات الكبيرة ممثلة بقطاع صناعات البتروكيماويات الأساسية حيث تمثل أكثر من 78 بالمائة من جملة الاستثمارات التراكمية”.  
وأشار إلى وجود الكثير من القطاعات الصناعية الواعدة التي يمكن الاستثمار فيها ضمن منظومة تنمية الموارد الاقتصادية المختلفة، التي تشمل تأمين فرص عمل للقوى البشرية المتزايدة وتعزيز الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.
ونوه بالمنطقة الشرقية السعودية وما ينشط فيها من استثمارات صناعية، خصوصاً في مجال البتروكيماويات، حيث توصلت جويك إلى العديد من الفرص الاستثمارية في المنطقة الشرقية منها الصناعات المعدنية الأساسية وتشكيل المعادن، والصناعات الكيماوية، وصناعات البلاستيك، إضافة إلى الصناعات الغذائية.
ولفت إلى أن المنظمة قدمت عددا من الفرص الاستثمارية للسوق السعودية، حيث ستبلغ استثمارات المنظمة في مجالات مختلفة داخل السعودية نحو 531 مليون دولار، ما من شأنه أن يشكل فرصة عمل لتوظيف 721 عاملاً.
يذكر أن البوابة التفاعلية المتطورة لمعلومات الأسواق الصناعية (Industrial Market Intelligence- IMI Plus)، تقدم المعلومات الإحصائية الدقيقة والمعتمدة للمستثمرين وغيرهم، بما يشكل قاعدة معلومات مهمة تعتبر مصدراً قيّماً لإجراء البحوث القائمة على المعلومات، وإجراء دراسات الجدوى الاقتصادية، والوصول إلى القرارات التجارية السليمة.
يشار إلى أن جويك التي تتخذ من الدوحة مقرا لها منظمة إقليمية تعمل كجهاز استشاري قائم على المعرفة بغرض تطوير الصناعات في المنطقة من خلال توفير البيانات والمعلومات والبحوث المتخصصة والاستشارات والخدمات الفنية للقطاعين العام والخاص في دول المجلس.
وهي إلى جانب ذلك بيت الخبرة الأول في مجال الاستشارات الصناعية وتساهم في تحريك ودفع عجلة التنمية الصناعية لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن إضافة إلى التنسيق الصناعي بين الدول الأعضاء.

Leave a Reply