جامع الشيخ زايد الكبير يستضيف نخبة من قراء القرآن الكريم في رمضان

جامع الشيخ زايد الكبير / قراء القرآن الكريم / استضافة .

أبوظبي في 6 يوليو / وام / يستضيف مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي ضمن مشروع “مصابيح رمضانية” نخبة من قراء القرآن الكريم البارزين والمعروفين في العالمين العربي والإسلامي لإحياء صلاتي “التراويح” و”التهجد” طوال أيام شهر رمضان المبارك.

وسيؤم جموع المصلين في جامع الشيخ زايد الكبير في صلاة “التراويح” فضيلة الشيخ فارس عباد في الفترة من غرة رمضان إلى العاشر منه وفضيلة الشيخ مشاري العفاسي من 11 إلى 15 رمضان وفضيلة الشيخ إدريس أبكر من 16 إلى 19 رمضان وفضيلة الشيخ عبدالولي الأركاني من 20 إلى آخر رمضان وفي صلاة ” التهجد ” سيؤم المصلين فضيلة الشيخ إدريس أبكر من 20 رمضان إلى آخره .

كما سيشهد جامع الشيخ زايد الكبير العديد من المحاضرات الدينية اليومية بعد صلاة التراويح والتي يقدمها نخبة من العلماء المسلمين والقادمين من جميع أنحاء العالم ضمن برنامج ضيوف رئيس الدولة.

وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص المركز على تقديم برامج تناسب عظمة الشهر الفضيل وتلبي احتياجات الصائمين وكذلك لإحياء السنن النبوية في رمضان وعلى رأسها صلاتا “التراويح” و”التهجد” ولإتاحة الفرصة لأفراد المجتمع للصلاة خلف قراء القرآن الذين يتمتعون بصوت ندي خاشع يجذب المصلين.

من ناحية أخرى وضع مركز جامع الشيخ زايد الكبير آليه لمتابعة جميع الأعمال والأنشطة الخاصة بشهر رمضان المبارك استعداداً لاستقبال نحو 700 ألف صائم من خلال مشروع “إفطار صائم” الذي يقام سنوياً على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه طيلة الشهر الفضيل في الخيم المكيفة التي تنصب في ساحات الجامع.

ويقدم المركز يومياً من خلال مشروع “إفطار صائم” من 20 إلى 25 ألف وجبة إفطار يقوم بتجهيزها نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي بحيث تكون وجبة متكاملة تراعي احتياجات الصائمين.

وقد شكل مركز جامع الشيخ زايد الكبير العديد من اللجان من موظفي المركز والمتطوعين لتنظيم سير العمل خلال الشهر الفضيل بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية بالدولة من بينها مديرية التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية ممثلة في “قيادة شرطة ابوظبي ومديرية المرور والدوريات” وإدارات “الطوارئ والسلامة العامة” و”المهام الخاصة” و”الدفاع المدني” و”الشرطة النسائية” بالإضافة إلى دائرة النقل في أبوظبي وهيئة الهلال الأحمر ونادي ضباط القوات المسلحة ومركز إدارة النفايات بابوظبي.

وتم التنسيق مع “وزارة الداخلية” لتنظيم حركة المرور في المنطقة المحيطة بالجامع وعلى المداخل المختلفة ولإعداد خطط الطوارىء من خلال توفير سيارات إسعاف وإطفاء لتأمين راحة وسلامة المصلين والصائمين طوال الشهر الفضيل والإشراف على ضبط الأمن وحفظ النظام في الخيم الرمضانية.

وجرى التنسيق مع “دائرة النقل” لتسهيل عملية نقل الصائمين من مختلف مناطق أبوظبي إلى موقع الإفطار في الجامع بشكل يومي دون أن يواجهوا أية صعوبات.

وبمناسبة حلول الشهر الفضيل رفع سعادة يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير أسمى آيات التهاني والتبريكات بأسم المركز إلى القيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات سائلاً الله عزوجل أن يعيده على الأمتين العربية والإسلامية بالخير والبركات.

جدير بالذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه “تلك القيم المتجذّرة في الوجدان والوعي والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

/ان.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ان/هج/ع ا و

Leave a Reply