تقرير: ” مساندة ” تنفذ مشاريع إسكانية وخدمية بتكلفة/ 38/ مليار درهم خلال 2013

2013-12-08 12:17:45

اليوم الوطني / شركة ” مساندة ” / تقرير… من خاتون النويس.

أبوظبي في 8 ديسمبر/ وام / تنفذ شركة أبوظبي للخدمات العامة ” مساندة ” – المملوكه لحكومة أبوظبي – مشاريع في مختلف القطاعات السكنية والصحية والتعليمية والرياضية تصل تكلفتها التقديرية إلى/ 38 / مليار درهم.

وتهدف “مساندة ” إلى تطوير وإدارة خدمات مشتركة لصالح جميع الجهات التابعة لحكومة أبوظبي حرصا منها على المساهمة في تحقيق هدف أبوظبي في أن تصبح واحدة من أفضل خمس حكومات في العالم.

وتتركز مهمة “مساندة” الأساسية حول تزويد كل الجهات الحكومية بحلول فعالة قابلة للتطوير من شأنها تعزيز جودة وكفاءة وشفافية الخدمات المقدمة من قبل حكومة أبوظبي للمواطنين والمقيمين والشركات في الإمارة.

وأفاد تقرير للشركة..أن ” مساندة ” تنفذ حاليا / 29 / مشروعا إسكانيا في مختلف مناطق إمارة أبوظبي و/ 23 / مشروعا تعليميا و/ 26 / مشروعا صحيا وتسعة مشاريع أندية و/ 58 / مشروعا خاصا تتنوع بين إعادة التأهيل والصيانة الشاملة إضافة إلى ثمانية مشاريع مكاتب لدوائر حكومية مختلفة.

وتنفذ الشركة مشاريع أخرى في عدد من المدن التابعة لإمارة أبوظبي لصالح عدد من الدوائر الحكومية مثل مجلس أبوظبي للتعليم وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” والهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية ودائرة الشؤون البلدية وشركة أبوظبي للاعلام وغيرها من الدوائر والمؤسسات الحكومية..

فيما نفذت عشرات المشاريع خلال الفترة الماضية تنوعت بين أعمال البناء والصيانة الميكانيكية والصحية والمسطحات الخضراء والنظافة وغيرها من الأعمال.

ومن أبرز المشاريع الإسكانية التي تنفذها الشركة في مدينة أبوظبي ” مشروع الفلاح السكني” ..وقال سعادة محمد خليفة الفهد المهيري الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” إن من أهم المشاريع التي تنفذها الشركة المشاريع الإسكانية في العديد من مناطق إمارة أبوظبي من بينها مشروع الفلاح السكني الذي انتهت كل الأعمال فيه.

وأوضح أن مشروع يضم أربعة آلاف و/857/ فيلا وتم بناؤها على مراحل إذ بدأ العمل في المشروع في عام 2009 وبدأ تسليم الفلل لمستحقيها اعتبارا من العام الماضي 2012 وسيتم تسليم المرحلة النهائية قريبا.

وأضاف أن المساحة الإجمالية للمشروع تبلغ حوالي ألف و/250/ هكتارا ويقع في منطقة الفلاح بالقرب من مدينة أبوظبي وبتكلفة إجمالية للمشروع تقدر بتسعة مليارات و/ 342 / مليون درهم شاملة البنية التحتية.

وأكد سعادة محمد خليفة الفهد المهيري أن مشروع الفلاح يعد من المشاريع العملاقة التي تهدف إلى توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين وتأتي في إطار الاهتمام البالغ والدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اللذين يحرصان على توفير المسكن الملائم لأبناء الإمارات على أن تكون المجمعات السكنية التي يتم بناؤها للمواطنين مزودة بكل الاحتياجات الأساسية لساكنيها وتوفر الخدمات التي تغطي مختلف القطاعات الصحية والتعليمية والدينية.

وتم بناء الوحدات السكنية في ” مشروع الفلاح ” وفقا لعدة تصاميم منها الحديث والأندلسي والتراثي إذ بلغت تكلفة كل فيلا مليون و/920/ ألف درهم إماراتي ومساحة الأرض للوحدة السكنية ألف و/50/ مترا مربعا ويتألف البناء من دورين ويتضمن العديد من غرف النوم وكل الخدمات الأساسية.

ويشتمل مشروع الفلاح السكني على جميع المرافق اللازمة التي تلبي احتياجات سكان المنطقة إذ تم بناء ” مسجد الشيخ خليفة ” الذي يتسع لنحو ألفي مصل ضمن المرحلة الثانية من المشروع بجانب تخصيص أراضي لإنشاء/ 15 / مدرسة و/17/ مسجدا إضافة إلى مستشفى وعيادة صحية ومركزا للتنمية الأسرية ومركزا تجاريا كبيرا و/ 15/ مركزا تجاريا صغيرا وأربع محطات للتزود بالبترول وغيرها من الخدمات الضرورية.

وانتهت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” من جميع الأعمال في مشروع ” وطني ” السكني بمرحلتيه الأولى والثانية والتي يبلغ عدد الفلل فيه /703/ فلل وأنجزت جميع الأعمال المطلوبة في هذا المشروع السكني الحيوي من بنية تحتية ووحدات سكنية.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع في مرحلتيه قرابة /71/ ألفا و/ 100/ هكتار ويقع في منطقة خليفة ” أ ” قرب مدينة أبوظبي وبتكلفة إجمالية للمشروع تقدر بمليار و/541/ مليون درهم شاملة البنية التحتية .

وبلغت مساحة المرحلة الأولى من مشروع ” وطني ” /43 / هكتارا ويتضمن /303/ فلل وبتكلفة إجمالية للمشروع مع البنية التحتية /761/ مليون درهم وبلغت تكلفة بناء الفيلا الواحدة مليونين و/270/ ألف درهم وبلغ متوسط مساحة البناء للوحدة السكنية/ 405/ أمتار مربعة وغلب على الفلل التصميم التراثي وتم تجهيزها بكل المرافق والخدمات الأساسية التي تلبي متطلبات الأسر الإماراتية.

أما المرحلة الثانية من مشروع ” وطني ” فقد بلغت مساحته الإجمالية / 28 / ألفا و/700/ هكتار وبلغ عدد الفلل فيها /400/ فيلا وبتكلفة إجمالية لهذه المرحلة بلغت /780/ مليون درهم إماراتي شاملة البنية التحتية في حين بلغت تكلفة بناء الفيلا الواحدة مليونا و/ 950 / مليون درهم وبنيت الوحدة السكنية على مساحة / 405/ أمتار مربعة وغلب عليها التصميم التراثي وتم تجهيزها بكل المرافق والخدمات الأساسية التي تلبي متطلبات الأسر الإماراتية.

وتتالف كل فيلا من طابقين وتحتوي على أربع غرف نوم ومجلس بجانب الخدمات الأساسية من مطابخ وحمامات وغرف للخدم وغيرها.

وتتميز المرحلة الأولى من مشروع جنوب الشامخة .. بنية تحتية متطورة لعدد ثلاثة آلاف و/51/ قطعة أرض سكنية تسمح للمواطنين المباشرة ببناء وحداتهم السكنية الخاصة بهم وبإجمالي /12/ ألفا و/460/ قطعة أرض سكنية.

والمشروع عبارة عن مدينة متكاملة بكامل مرافقها من شبكة طرق وإنارة واتصالات وصرف صحي ويعد الأول من نوعه في إمارة أبوظبي ويمتد على مساحة قرابة أربعة آلاف هكتار وسيوفر المجمع الجديد مساكن لنحو/ 130/ ألف مواطن الأمر الذي يتيح خدمات متكاملة ومتميزة لمناطق الشامخة وشمال الوثبة المحيطة به.

وقد أنجزت ” مساندة ” حتى الآن أعمال البنية التحية والتي تشمل/ 402 / كيلومتر من شبكات الطرق و/ 430 / كيلومترا من شبكات الصرف الصحي و/ 460 / كيلومترا من شبكات مياه الشرب.

ويتضمن مشروع ” جنوب الشامخة ” نظاما متكاملا لتوزيع الطاقة عبر محطات رئيسية وثانوية لضمان إمداد المنطقة بالكهرباء بصورة ثابتة بجانب / 995 / كيلومترا من شبكات تصريف مياه الأمطار مع أحواض لتجميع المياه فضلا عن إقامة التمديدات اللازمة لشبكة الاتصالات.

وتنفذ “مساندة” مشروع ” غياثي السكني” في المنطقة الغربية الذي تبلغ مساحته الإجمالية نحو/ 420 / هكتارا تتضمن/ 786/ وحدة سكنية تتألف كل وحدة من طابقين وتضم خمس غرف رئيسية مع خدمات خارجية ومجلس وتبلغ مساحة كل وحدة سكنية ما يقارب /537/ مترا مربعا وقد روعي في تصميم المجمع تلبية احتياجات المواطنين وتوفير كل متطلباتهم وبمواصفات ومعايير عالية.

و انتهت ” مساندة ” من جميع أعمال المرحلة الأولى لمشروع غياثي السكني والبالغ عدد الفلل فيها /181/ فيلا وهي جاهزة للتسليم من خلال الجهات المعنية فيما سيتم تسليم فلل المرحلة الثانية والبالغ عددها / 605 / فلل خلال شهر مايو من العام المقبل 2014.

وجاء المشروع في إطار خطط وبرامج الارتقاء والتطوير للمنطقة الغربية التي تلقى الاهتمام البالغ والدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية الذين يولون قطاع الإسكان في الإمارات عنايتهم الخاصة باعتبار أن تطور هذا القطاع يعد من مظاهر التطور الاقتصادي والاجتماعي والرفاهية التي يعيشها مواطنوا دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن المشاريع الإسكانية التي تنفذها مساندة حاليا ويتوقع انجازها وتسليمها للجهات المختصة خلال العام المقبل 2014 مشروع ” اليبانة / الجرة ” في مدينة ليوا في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي والذي تبلغ مساحته الإجمالية /53/ مليونا و/817/ ألفا و/87/ مترا مربعا وجاري بناء /20/ فيلا سكنية وبتكلفة إجمالية للمشروع تقدر بنحو/ 51 / مليونا و/466/ ألف درهم وتبلغ تكلفة بناء الفيلا الواحدة مليونا و/ 700/ ألف درهم.

وتتألف كل وحدة سكنية من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات التي تلبي متطلبات الأسر الإماراتية.

وتنفذ شركة “مساندة” مشروع ” أم الأشطان السكني ” قرب مدينة غياثي في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي والمكون من/ 20 / فيلا مع البنية التحتية ويتوقع إنجازه خلال شهر أكتوبر 2014.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمشروع /117/ ألفا و/ 839 / مترا مربعا بتكلفة إجمالية تصل حوالي/ 59 / مليون درهم..فيما تبلغ تكلفة بناء الفيلا الواحدة حوالي مليوني درهم.

وتتألف كل وحدة سكنية من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات بجانب تجهيز المشروع بكل المرافق الخدمية الضرورية من مسجد ومحطة كهرباء ومحطة ري وشبكة طرق وإنارة رئيسية والمساحات الخضراء التي يتم تنفيذها بالتنسيق مع بلدية المنطقة الغربية.

ومن المشاريع الإسكانية الخاصة بالمواطنين التي تنفذها شركة “مساندة” مشروع ” بدع المطاوعة ” بالقرب من غياثي في المنطقة الغربية إذ تبني /60/ وحدة سكنية مع البنية التحتية على مساحة إجمالية تبلغ حوالي / 323 / ألف متر مربع ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال عام 2015.

وتبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع حوالي / 162/ مليون درهم..بينما تبلغ التكلفة الإجمالية لكل وحدة سكنية قرابة مليون و/860/ ألف درهم وتبلغ مساحة الأرض للوحدة السكنية ألفين و/83/ مترا مربعا.. فيما تبلغ مساحة البناء /547/ مترا مربعا .

وتتألف كل وحدة سكنية من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات من مسجد ومحطة كهرباء ومحطه ري وشبكة طرق وانارة رئيسية.

وانتهت شركة “مساندة” من جميع الأعمال في مشروع ” السلع السكني ” في مدينة السلع في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي والذي يتألف من/ 448/ فيلا تم بناؤها على مساحة إجمالية تيلغ حوالي /130/ هكتارا وبتكلفة إجمالية للمشروع مع البنية التحتية مليار و/53/ مليون درهم .

وبلغت تكلفة بناء الفيلا الواحدة مليون و/460/ ألف درهم وبمساحة /561 / مترا مربعا للوحدة السكنية وتم بناء الفلل وفقا للتصميم التراثي ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات الضرورية بجانب مركزين تجاري ومجتمعي.

وتنفذ شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” مشروع ” جبل حفيت السكني ” في مدينة العين والذي تبلغ مساحته الإجمالية /453/ هكتارا والمتوقع الانتهاء منه في عام 2016 .

وبدأ العمل في المشروع في عام 2010 لبناء ثلاثة آلاف فيلا وتبلغ تكلفته الاجمالية نحو خمسة مليارات و/400/ مليون درهم حيث تبلغ تكلفة بناء الفيلا الواحدة قرابة مليون و/700/ ألف درهم .. وتبلغ مساحة الأرض للوحدة السكنية ألفا و/ 50 / هكتارا ومتوسط مساحة البناء للوحدة / 372 / مترا مربعا ويغلب على الفلل الطابع التراثي والحديث.

وتتألف كل فيلا من طابقين وتتضمن أربع غرف نوم ومجلسين للرجال والنساء إضافة للخدمات الأساسية من مطبخ وحمامات وغرف للخدم وكراجات للسيارات.

ويتضمن مشروع ” جبل حفيت السكني ” بناء ثمانية مساجد وعيادة طبية ومركزا للتنمية الأسرية بجانب ثلاث مدارس وغيرها من المرافق الضرورية للمجمعات السكنية الحضرية.

وتنفذ “مساندة” مشروع ” عين الفايضة السكني ” في منطقة عين الفايضة في مدينة العين والذي يتوقع الانتهاء منه في عام 2016 ويتضمن المشروع البالغ مساحته /375/ هكتارا بناء ألفي فيلا سكنية وبتكلفة إجمالية لكامل المشروع قرابة أربعة مليارات و/ 283 / مليون درهم شاملا البنية التحتية.

وتبلغ مساحة الأرض للوحدة السكنية ألفا و/ 50 / هكتارا و/ 900 / متر مربع..بينما يبلغ متوسط مساحه البناء للوحده السكنيه / 405 / أمتار مربعة ويتم بناء الفلل وفقا للتصميم الأندلسي وتتألف كل فيلا من طابقين وفيها خمس غرف نوم بجانب مجلس ومطبخ وستة حمامات والخدمات الأساسية الأخرى التي تلبي احتياجات الأسر الأماراتية.

وسيتم توفير جميع المرافق العامة في المشروع إذ سيتم بناء خمسة مساجد وأربع مدارس وثلاث عيادات طبية ومركز للتنميه الأسريه وثلاث رياض أطفال ومراكز تجارية وست حدائق إلى جانب المسطحات الخضراء بين الفرجان.

وانتهت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” من إنجاز جميع الأعمال من بنية تحتية ومساكن في مشروع ” مجمع أبو سمرة ” السكني في مدينة العين وتستعد لتسليمه للجهات المختصة تمهيدا لتوزيع المساكن على المواطنين.

وتضمن المشروع الذي بلغت مساحته /24/ ألفا و/800/ هكتارا أعمال البنية التحتية وبناء /61/ وحدة سكنية بتكلفة إجمالية لكامل المشروع تبلغ /189/ مليون درهم إذ شملت البنية التحتية شق وتعبيد الشوارع وشبكات الصرف الصحي ومياه الشرب والهاتف والكهرباء وغيرها من الخدمات الأساسية التي تحتاجها المناطق السكنية المتطورة.

وبلغت مساحة الأرض الخاصة بكل وحدة سكنية ألفين و/25 / مترا مربعا ..بينما بلغت مساحة البناء /585/ مترا مربعا وتتألف كل فيلا من دورين يتضمنان مجالس وغرفا رئيسية وغرف خدمات ومخازن.

وتنفذ الشركة حاليا مشروع ” مزيد وأم غافة السكني ” الذي يتضمن بناء/ 110/ وحدات سكنية منها /71/ فيلا في منطقة مزيد و/39/ فيلا في منطقة أم غافة في مدينة العين.

وتبلغ مساحة المشروع / 22 / ألفا و/300/ هكتار وبتكلفة إجمالية للمشروع حوالي / 143/ مليون درهم إذ تبلغ تكلفة الفيلا الواحدة مليونا و/ 300 / ألف درهم .

ويتم بناء الفلل وفق التصاميم الحديثة وهي مؤلفة من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة إلى جميع المرافق والخدمات الضرورية.

ومن المشاريع الإسكانية التي تنفذها ” مساندة ” حاليا المرحلة الثالثة من مشروع ” نعمة والسلامات السكني ” إذ يتم بناء/ 51 / وحدة سكنية منها / 38 / فيلا في منطقة نعمة و/ 13/ فيلا في منطقة السلامات في مدينة العين في المنطقة الشرقية على مساحة اجمالية تبلغ نحو/ 22 / ألفا و/300/ هكتار.

ويتوقع الانتهاء من المشروع خلال النصف الثاني من العام المقبل 2014 وبتكلفة إجمالية قرابة / 90 / مليون درهم إذ تبلغ تكلفة الفيلا الواحدة حوالي مليون و/ 700 / ألف درهم .

وتتألف كل وحدة سكنية من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات .

وأنجزت “مساندة” المرحلة الأولى من مشروع ” الغريـبة السكني ” في مدينه العين والذي يتضمن بناء / 600 / فيلا و / 34 / وحدة سكنية ذات تصميم تراثي وحديث للمواطنين وعلى مساحة اجمالية للمشروع/ 154 / ألفا و / 700 /هكتار.

وتبلغ تكلفة المشروع حوالي مليار و/ 317 / مليون درهم شاملة البنية التحتية لكامل المرحلة الأولى إذ تبلغ مساحة الفيلا ألفا و/ 80 / مترا مربعا و بمتوسط مساحه بناء للوحده السكنية / 480 / مترا مربعا وتبلغ تكلفة بناء الفيلا الواحدة قرابة مليونين و/ 100 / ألف درهم.

وتتكون كل فيلا من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية خمس غرف نوم رئيسية إضافة لجميع المرافق والخدمات التي تلبي متطلبات الأسر الإماراتية وفناء خارجي تبلغ مساحته قرابة / 800 / متر مربع.

وخصصت في المشروع مساحات لبناء مدرسة ومسجدين ومركز تجاري بجانب المساحات الخضراء في جميع أنحاء المشروع.

وبالنسبة للمرحله الثانية من مشروع الغريبة السكني في مدينة العين جاري العمل حاليا لبناء /422/ فيلا وعلى مساحة /60/ هكتارا ومن المتوقع تسليمها في نهاية العام 2015.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع / 550 / مليون درهم إماراتي وتبلغ تكلفة بناء الفيلا الواحدة مليونا و / 300 / ألف درهم ومساحتها / 550 / مترا مربعا وبمتوسط مساحة لبناء الوحدة السكنية الواحدة / 261 / مترا مربعا ويغلب على الفلل التصميم التراثي.

وتتألف كل وحدة سكنية من طابقين ويبلغ عدد الغرف في كل وحدة سكنية ثلاث وأربع غرف نوم رئيسية إضافة إلى جميع المرافق والخدمات .

وتنفذ وتشرف شركة ” مساندة ” على بناء وصيانة وإعادة تأهيل العديد من المدارس في عدد من المدن التابعة لإمارة أبوظبي وذلك لصالح مجلس أبوظبي للتعليم إذ أنجزت “مساندة” صيانة وإعادة تأهيل قرابة 272 مدرسة خلال الشهور الماضية.

وانتهت شركة “مساندة” من بناء / 10 / مدارس في مدينتي أبوظبي والعين بتكلفة بلغت مليارا و/ 200 / مليون درهم وذلك ضمن إستراتيجية مجلس أبوظبي للتعليم لبناء المدارس المستدامة المعروفة بمدارس المستقبل والتي تلبي متطلبات مجتمع المعرفة من خلال ما توفره من قاعات وفصول دراسية ومختبرات تعليمية.

ويتكون برنامج المرحلة الثالثة من مدارس المستقبل بناء خمس مدارس في مدينة أبوظبي ومدرستين للمرحلة الابتدائية الأولى وثلاث مدارس للحلقة الثانية والثالثة ..فيما تم بناء خمس مدارس في مدينة العين وبمساحة إجمالية لجميع المدارس قرابة / 300 / ألف متر مربع.

وتم تصميم المدارس بما يتناسب مع متطلبات الوسائل والمعايير التعليمية الجديدة التي تتماشى مع خطط مجلس أبوظبي للتعليم الطموحة لتطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بمستوى المباني المدرسية إذ تم تزويد المدارس بكل المستلزمات من مكتبات ومسارح ومجمعات رياضية ومختبرات لغات بحيث تكون المدرسة منارة للإشعاع العلمي والإبداع الحضاري في المجتمع.

وفي المنطقة الغربية فقد تم إعـادة تأهيل / 24 / مدرسـة بجانب الإشـراف على أعمال إدارة المنشـآت لـ/ 34 / مدرسـة تابعة لمجلس أبوظبي للتعليم في المنطقة الغربية.

وتقوم ” مساندة ” بأعمال صيانة دورية لجميع المدارس حيث بدأت تطبيق النظام المتكامل لإدارة المنشآت في مدارس المنطقة الغربية والذي يتمحور حول تعيين شركة رائدة في إدارة المرافق لتوفير كل الخدمات الضرورية وتوفير البيئة المناسبة لدعم سير العملية الدراسية وذلك يشمل أعمال الصيانة وخدمات النظافة ومكافحة الحشـرات وأعمال صيانة المسطحات الزراعية بأيدي عمالة فنية مؤهلة إضافة إلى إجراء تحسينات على الوضع العام للمدارس المشمولة بخطة الصيانة الصيفية وعلى تصميمها الداخلي لكي تتناسب مع متطلبات الوسائل والمعايير التعليمية الجديدة والتي تتماشى مع خطط مجلس أبوظبي بالتعليم الطموحة لتطوير المنظومة التعليمية والارتقاء بمستوى المباني المدرسية.

وتقوم شركة “مساندة” بتطوير والإشراف على تنفيذ العديد من المشاريع الصحية في إمارة أبوظبي والعائدة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية”صحة” والتي يقدر عددها بـ 26 مشروعا صحيا.

ومن أبرز هذه المشاريع بناء ” مستشفى العين الجديد ” بكلفة أربع مليارات و/ 309/ ملايين درهم والذي سيوفر خدمات طبية متكاملة وفقا لأحدث الممارسات والمعايير العالمية في مجال المنشآت الطبية بما يسهم في تعزيز القطاع الطبي في مدينة العين وإمارة أبوظبي بشكل عام ويلبي الاحتياجات السكانية المتنامية .

ويمتد مستشفى العين الجديد على مساحة /358/ ألف متر مربع ويتكون المشروع من المستشفى الرئيسي ومشرحة مركزية تغطي احتياجات المنطقة الشرقية ومسجد ومركز خدمات لوجستية ومحطة طاقة كهربائية سعة /60/ ميغاوات إضافة إلى مواقف للسيارات تحت المبنى تتسع لألف و/ 500 / سيارة .

والمشروع الثاني هو “مركز مدينة الفلاح الصحي” الذي جاء إنشاؤه وفق الخطة الاستراتيجية لتحسين وتطوير الخدمات الصحية في إمارة أبوظبي وذلك بتوفير خدمات الرعاية الصحية ضمن المجمعات العمرانية والمناطق السكنية الجديدة وتقريبها للسكان وبهدف تقديم خدمات طبية متخصصة لجميع أفراد المجتمع وتخفيف الضغط وتقليل عدد المراجعين للمراكز الطبية والمستشفيات داخل مدينة أبوظبي.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع “مركز الفلاح الصحي” قرابة / 64 / مليونا و/ 566 / ألف درهم وبمساحة إجمالية تبلغ ألفين و/ 390 / مترا مربعا منها مباني بمساحة تسعة آلاف و/ 80 / مترا مربعا إضافة إلى البنية التحتية والحدائق وتصل الطاقة الاستيعابية للمركز إلى حوالي / 20 / ألف مراجع سنويا.

وهناك مشروعان آخران هما “مركز الفحص والصحة الوقائية” و”مركز أبوظبي للتأهيل الطبي” في أبوظبي إذ تبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع مركز الفحص والصحة الوقائية في أبوظبي / 331 / مليونا و/ 700 / ألف درهم وبمساحة إجمالية تبلغ / 40 / ألفا و / 969 / مترا مربعا من المباني و/ 23 / ألفا و/ 305 / أمتار مربعة من البنية التحتية والحدائق.

أما مشروع “مركز أبوظبي للتأهيل الطبي” الذي سيقام في مدينة خليفة ” أ ” في أبوظبي تبلغ كلفته حوالي/ 596 / مليون درهم وبمساحة إجمالية تبلغ / 60 / ألفا و/ 850 / مترا مربعا من المباني و/ 23 / ألفا و/ 350 / مترا مربعا من البنية التحتية والحدائق.

ومن المشاريع الصحية التي تنفذها “مساندة” لصالح شركة “صحة”..مركز مدينة الشيخ خليفة الطبية لغسيل الكلى والذي سيضم/ 66 / وحدة غسيل كلى وسيقوم المركز عند انجازه بمعالجة مرضى الفشل الكلوي مما يسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية التي تقدم لهم.

وتبلغ التكلفة الإجمالية التقريبية للمشروع حوالي/ 103/ ملايين درهم وبمساحة إجمالية تبلغ عشرة آلاف و/ 57 / مترا مربعا من المباني وستة آلاف و/ 276 / مترا مربعا من البنية التحتية والحدائق وسيكون موقعه بجانب المنشآت الطبية لمدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي.

وتقوم مساندة بتوسعة وتجديد قسم الطوارئ في مستشفى الرحبة لمواجهة الأعداد الكبيرة من المراجعين لهذا القسم نتيجة لموقعه على الطريق السريع بين أبوظبي ودبي والزيادة السكانية للمناطق المحيطة بالمستشفى.

ويهدف مشروع التوسعة إلى زيادة الاستيعاب المستقبلي لقسم للطوارئ بنسبة من سبعة إلى/ 10/ في المائة سنويا وتقليص وقت الانتظار.

وتنفذ “مساندة” مركز ” الطوية الصحي ” والذي سيقدم لسكان منطقتي المسعودي والطوية خدمات الرعاية الصحية المتكاملة ذات الجودة العالية وذلك من خلال تطوير البنية الأساسية اللازمة لدعم وتحقيق المعايير ذات الطراز العالمي في تقديم الرعاية الصحية.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع إعادة بناء مركز الطوية الصحي قرابة / 63 / مليون درهم وبمساحة إجمالية لكامل المشروع تبلغ / 14 / ألفا و/ 400 / متر مربع من المباني والأعمال الخارجية والبنية التحتية والحدائق فيما تبلغ مساحة المباني فقط ألفين و/ 389 / مترا مربعا.

كما تنفذ شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” توسعة وتجديد مستشفى الوقن في المنطقة الشرقية من إمارة أبوظبي والذي سيقدم لسكان المنطقة خدمات الرعاية الصحية المتكاملة ذات الجودة العالية وذلك من خلال تطوير البنية الأساسية اللازمة لدعم وتحقيق المعايير ذات الطراز العالمي في تقديم الرعاية الصحية.

وستشمل أعمال التوسعة والتجديد انشاء المباني الملحقة مثل مبنى سكن الأطباء وقسم الطوارئ الجديد وأعمال التجديد في العيادات الخارجية الحالية وانشاء وتوسعة المستشفى الرئيسي إضافة إلى العديد من المشاريع الصحية في العديد من المدن والمناطق في إمارة أبوظبي التي تنفذها شركة مساندة.

وتعتني شركة “مساندة” ببيوت الله في إمارة أبوظبي من صيانة ونظافة وذلك من خلال خطة سنوية يتم تنفيذها بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية الأوقاف لتكون بيوت الله دائما في أبهى حللها وكامل استعدادها لاستقبال المصلين في كل الأوقات خاصة خلال شهر رمضان من كل عام حيث تشهد المساجد اقبالا كبيرا وتوافدا من قبل المصلين لاحياء ليالي الشهر الفضيل.

وتوفر شركة “مساندة” فرق عمل متخصصة يتم توزيعها على جميع الأحياء والمناطق في مدن أبوظبي لمواجهة أي طارئ وتوجيه هذه الفرق إلى المساجد التي تحتاج لدعم اضافي.

وتقوم بصيانة ونظافة وتهيئة مصليات العيد وتجهيزها لتكون على أتم الاستعداد لاستقبال المصلين في عيدي الفطر والأضحى.

وتشمل الصيانة السنوية للمساجد إما إعادة تأهيل المساجد أو صيانة شاملة لكل المرافق وهي المبنى الرئيسي للمسجد والملحقات من دورات مياه وأماكن الوضوء وسكن الإمام والمؤذن والمسطحات الخضراء حول المسجد وتراعي الشركة خلال عمليات إعادة التأهيل أو الصيانة الشاملة أعلى المعايير خاصة معايير الاستدامة التي تهدف لإيجاد بيئة نظيفة وآمنة وسهلة وتوفير استهلاك الطاقة ..ويتم إجراء تجديد كامل للمسجد وأدخال كل وسائل الراحة للمصلين خاصة متطلبات ذوي الإعاقة من مداخل ومخارج تراعي أوضاعهم بجانب المظهر الخارجي بحيث يتم اضفاء طابع جمالي للمبنى من الخارج واكساءه بالحجر وبما يتماشى مع طابع المعمار الإسلامي وتتضمن الصيانة إنارة المساجد والقباب والمآذن بإنارة خاصة باللون الأخضر الذي يعبر عن المساجد وباستخدام إنارة صديقة للبيئة ويتم إضفاء الطابع الإسلامي على المسجد من الداخل من خلال الزخارف والتزيينات التي يتم استخدامها إضافة إلى إجراء الصيانة الشاملة وتوفير ممرات للمشاة على جانبي المسجد بحيث تتيح للمصلين الخروج من الصفوف الأمامية بعد انتهاء الصلاة دون التأثير على بقية المصلين.

وتوفر ” مساندة ” فرق صيانة متنقلة من خلال سيارات متخصصة يتم استخدامها لصيانة المساجد في مدينة أبوظبي وبني ياس والعين والمنطقة الغربية وفق برنامج متميز لهذا الغرض يتضمن فرق عمل تقنية مدربة بحيث يتألف كل فريق من تقنيين ومشرفين متخصصين في التعامل مع مكيفات الهواء وكل التجهيزات الكهربائية وتجهيزات الصرف الصحي لتقديم الخدمة لقرابة / 63 / مسجدا يوميا وتغطية جميع المساجد المشمولة بالخدمة شهريا وبشكل دوري مما يوفر للمصلين الأجواء والظروف المناسبة التي تمكنهم من تأدية الصلوات الخمس في أجواء من السكينة والطمأنينة.

أما نظافة المساجد فتوليها شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” أهمية قصوى ابتداء من الاهتمام بعمال النظافة أنفسهم الذين يسهرون على نظافة المساجد وانتهاء بالمعدات المستخدمة في نظافة المساجد التي تحرص مساندة أن يكون لكل مرفق من مرافق المسجد معداته الخاصة التي تستخدم في نفس المنطقة فقط ولا يجوز أن تنتقل إلى منطقة أخرى حرصا على أقصى درجات الطهارة في بيوت الله وكذلك توفير عاملات للنظافة ليقمن بنظافة مصليات النساء.

ووضعت شركة “مساندة” خطة لنظافة المساجد على ثلاث مراحل يومية وشهرية وسنوية إذ يتم من خلال الخطة اليومية للنظافة توفير كل المستلزمات التي يحتاجها المسجد من المستهلكات مثل ورق التنشيف والصابون السائل ومعطرات الجو وغيرها والتي يتم توفيرها في مستودع خاص بجانب المسجد وتكفي لمدة شهر كامل.

أما الخطة الشهرية فيتم من خلالها قيام فريق نظافة متخصص بتنظيف المساجد من الخارج وعلى ارتفاع ثلاثة أمتار وتنظيف السجاد والمرافق والمعدات الأخرى في حين يتم من خلال الخطة السنوية تنظيف المساجد من الخارج تنظيفا كاملا بما فيها المآذن والقباب.
 

وانتهت شركة “مساندة” من وضع التصاميم الخاصة في مبنى نادي أبوظبي للسيدات والأكاديمية الرياضية بتكليف من مجلس أبوظبي الرياضي وتبلغ مساحة النادي الإجمالية / 270 / ألف متر مربع ويأتي في إطار الخطط التطويرية والنهضة الحضارية التي تشهدها عاصمة دولة الإمارات أبوظبي والاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة بالمرأة الإماراتية ووفقا لرؤية أبوظبي 2030.

ويشتمل تصميم نادي أبوظبي للسيدات على العديد من الأبنية ذات الطبيعة الترفيهية والثقافية والاجتماعية مع مرافق رياضية خارجية وداخلية ومسابح خارجية وداخلية ومرافق صحية وأخرى حرفية وتعليمية ومناطق ألعاب للأطفال ومناطق استجمام مع موارد صغيرة للأعمال ومرافق تدريبية للسيدات من مواطنات ومقيمات وغيرهن من زائرات أبوظبي من خلال مرافق آمنة وفعالة وفقا لأعلى معايير الأمن والسلامة.

وتبلغ مساحة المبنى الرئيسي للنادي / 13 / ألف متر مربع والأكاديمية الرياضية / 15 / ألفا و/ 500 / متر مربع وأما أكاديمية الموسيقى والفنون فتبلغ مساحتها قرابة خمسة آلاف متر مربع.

ووضعت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” التصاميم الخاصة بإنشاء ” نادي العين للسيدات ” وفقا لأحدث المواصفات العالمية والذي تبلغ مساحته الإجمالية حوالي / 17 / ألف متر مربع وذلك بتكليف من مجلس أبوظبي الرياضي.

ويتضمن نادي العين للسيدات العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية والاجتماعية والرياضية ويتكون من صالة رياضية والتي تحتوي على كل التجهيزات والمعدات المطلوبة وصالة للبولينغ والسنوكر وكرة السلة والكرة الطائرة والاسكواش وحوض سباحة وهي ضمن صالات داخلية مغطاة إضافة إلى مضمار لممارسة رياضة الدراجات الهوائية وملعب للتنس. وتشتمل المرافق الترفيهية الأخرى على مسرح ومطعم ومحلات تجارية ومركز تجميل وسبا متخصص ومناطق ألعاب للأطفال داخلية وخارجية.

وأكملت شركة “مساندة ” بنجاح صيانة صالات الأفراح في عدد من مدن المنطقة الغربية ومرافق نادي أبوظبي للسيارات والدراجات في تل مرعب في ليوا والذي يشهد سنويا مهرجان ليوا الدولي.

وأتمت ” مساندة ” العمل في صالات الأفراح في كل من مدينة زايد وغياثي وجزيرة دلما والسلع وذلك بتكليف من بلدية المنطقة الغربية إذ شملت الأعمال التي قامت بها مساندة إعادة تأهيل المرافق وأعمال الصيانة الوقائية لجميع التمديدات والتوصيلات الكهربائية والميكانيكية وأجهزة إنذار الحريق وأنظمة مكافحة الحرائق.

خصصت “مساندة” فرق افنية لمواجهة حالات الطوارئ خلال المهرجانات والفعاليات والحفلات التي تقام في هذه المنشـآت.

وأكملت ” مساندة ” تجديد وصيانة مرافق نادي أبوظبي للسيارات والدراجات في تل مرعب في ليوا والذي يشهد سنويا مهرجان ليوا الدولي بتكليف من مجلس أبوظبي الرياضي. وشـملت الأعمال صيانة مرافق موقع النادي في تل مرعب في ليوا وإضافة حمامات وأماكن للوضوء للمسجد ووفقا لأعلى المعايير لضمان تقديم أفضل الخدمات لزوار المنطقة وتوفير كل سبل الراحة لهم ليستمتعوا بمتابعة فعاليات المهرجان الذي يقام سنويا ويشهده عدد كبير من محبي رياضة السيارات والدراجات من جميع أنحاء دولة الإمارات والمنطقة ويهدف هذا المشروع الحيوي إلى اجتذاب السياح للمنطقة الغربية من إمارة أبوظبي و الاسهام في تعزيز مكانتها وتطورها الاقتصادي.

وأشرفت شركة “مساندة” على توريد وتركيب وحدات التكييف في عدد من المباني الحكومية التي تتولى “مساندة” صيانتها نيابة عن الدوائر والمؤسسات والهيئات التابعة لحكومة أبوظبي وقد وقعت شركة “مساندة ” اتفاقية مع شركتين وطنيتين لتوفير أجهزة التكييف وصيانتها وبتكلفة / 5 ر34 / مليون درهم.

وبموجب هذين العقدين ستتكفل الشركتين بتوريد وتركيب وحدات التكييف في عدد من المباني الحكومية في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية وذلك في إطار حرص حكومة أبوظبي على تزويد المباني الحكومية بأحدث معدات التبريد والتكييف لتكون دائما جاهزة وتعمل بكفاءة عالية خاصة خلال أشهر فصل الصيف.

ومن أبرز الخدمات التي تقدمها شركة “مساندة ” الخدمات التكنولوجية والتقنية ومن أهم المشاريع التي نفذتها وأشرفت عليها تلك التي نفذتها لصالح مجلس أبوظبي للتعليم في المدارس التابعة للمجلس وبالتعاون مع شركة اتصالات حيث تم تزويد 257 مدرسة حكومية في إمارة أبوظبي بالانترنت عالي السرعة من خلال شبكة هندسة معمارية تتضمن / 13 / ألفا و/ 864 / نقطة وصول إلى الإنترنت.

وتم ربط نقاط الوصول إلى الإنترنت مع جميع المواقع عبر شبكة عريضة عالية السرعة وتوفير إمكانية الوصول السلكي واللاسلكي إلى الإنترنت في جميع المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم وتوفير وسائل أمن حديثة ومتطورة ويعد هذا المشروع الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يتيح أكبر عدد ممكن من نقاط الوصول إلى الإنترنت في مشروع واحد.

وتشرف شركة “مساندة” على شبكة حكومة أبوظبي الإلكترونية التي تعد جزءا مما يطلق عليه اسم الحكومة الإلكترونية وتشمل هذه الشبكة المصادر الإلكترونية وإدارة المعرفة.

وستعمل الشبكة على توفير قدر أكبر من التوافق بين مختلف الدوائر الحكومية في أبوظبي وستتضمن شبكات حديثة ومتطورة للغاية في أبوظبي ولتحقيق ذلك وقعت شركة “مساندة” اتفاقية الخدمات الأساسية مع مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” وتم ذلك تحت مظلة مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات وقد دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ اعتبارا من شهر يونيو 2012.

كما تشرف شركة “مساندة” على ” مركز البيانات الحكومي الموحد ” وقد تعاونت شركة “مساندة” لهذا الغرض مع شركتي “إنجازات” لنظم البيانات و”إي.أم.سي.” لتوفير الخدمات الموحدة للتخزين والنسخ الاحتياطي وبمعنى آخر مركز البيانات الحكومي الموحد ومن خلال هذا المركز سوف يسمح لأي خدمة أو تطبيق تمت استضافته في مركز البيانات الحكومي الموحد بالاتصال مباشرة بمركز الخدمات الموحدة للتخزين والنسخ الاحتياطي دون الحاجة إلى توفير حلول خاصة بهم للتخزين أو النسخ الاحتياطي.

وسيزيد المركز من كفاءة سعة التخزين والنسخ الاحتياطي حيث تتطلب حاليا كل خدمة عقد دعم واحد فقط وسيحد المركز من تعقيد الدعم ويزيد من سلاسة الحركة فضلا عن تقليل مساحة مركز البيانات وتكاليف الاستضافة بشكل كبير كما سيوفر المركز العناصر الأساسية اللازمة للبيئة الافتراضية المستقبلية والخدمات القائمة على التقنية السحابية.

وتشرف شركة “مساندة” على نظام الموارد البشرية لحكومة أبوظبي والذي يعد من أهم الركائز التي تعتمد عليها الحكومة خلال الأعوام القادمة لتطوير القدرات البشرية بما يخدم رؤية حكومة أبوظبي 2030.

وتعمل ” مساندة ” على تطوير شبكة حكومة أبوظبي الإلكترونية وذلك للسماح لمزيد من المؤسسات بالعمل من خلال الانترنت مع رفع مستوى قدرة شبكة حكومة أبوظبي الإلكترونية لاستيعاب هذه الزيادة إذ يتصل حاليا / 50 / موقعا بشبكة حكومة أبوظبي الإلكترونية ويتوقع أن يزيد العدد ليصل إلى / 90 / موقعا خلال عامي 2013 و2014.

كما تعمل ” مساندة ” على عدة مشاريع تكنولوجية رئيسية خاصة بالشبكة الإلكترونية لحكومة أبوظبي ومنها مشروع شبكة حكومة أبوظبي الإلكترونية للتعافي من الكوارث الذي سيضمن مرونة كاملة في حالة انقطاع رئيسي للتيار داخل مركز البيانات لحكومة أبوظبي وترقية برنامج “أركسايت” لتسهيل عملية تصميم ونشر حلول إدارة أمن المشاريع الجديدة في مركز عمليات الأمن التي ستناسب المتطلبات الحالية وتساعد في النمو المستقبلي..

ومن هذه المشروعات ” مشروع إعادة هندسة الإنترنت للعام 2013 ” والذي يشمل تعزيز أداء شبكة الانترنت وتوفير بنية تحتية لاستيعاب النمو المستقبلي وتبسيط البنية التحتية وتحقيق الاستقرار برؤية واضحة وتحكم كامل.و تعزيز الأمن الشامل من خلال استخدام قدرات برامج مكافحة الفيروسات.

وتولي شركة أبوظبي للخدمات العامة ” مساندة ” الموارد البشرية لديها أهمية كبيرة وتحرص على استقطاب الكفاءات الإماراتية للعمل في مختلف إداراتها إضافة إلى اتاحة كل الفرص أمامهم للتدريب واكتساب المهارات بما يسهم في تحسين الأداء الوظيفي وتطوير العمل.

ووصلت نسبة التوطين في ” مساندة “…/ 45 / في المائة مع العلم أن جميع المناصب العليا في مساندة يشغلها أبناء الإمارات الذين يتوزعون على جميع إدارات وأقسام الشركة الفنية منها والإدارية بجانب عدد من المهندسين الإماراتيين الذين يشرفون على الإدارات والأقسام الفنية.

وتسهم “مساندة” بفاعلية بدعم وانجاح مبادرة “أبشر” التي أطلقت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وبرعاية وإشراف وزارة شؤون الرئاسة والتي تهدف إلى تعزيز مشاركة الكوادر الوطنية الإماراتية في سوق العمل.

وتتواصل مساندة في هذا الإطار مع الاستشاريين والمقاولين والموردين الذين يتعاملون معها لتعريفهم بمبادرة “أبشر” وتهدف “مساندة” من خلال هذه المبادرة إلى إيجاد شراكة حقيقية قابلة للاستمرار بين الخريجين المواطنين والشركات الخاصة التي تتعامل مع مساندة وذلك من خلال توفير فرص وظيفية للمواطنين الباحثين عن عمل والاستفادة من مزايا التدريب والتطوير والحصول على التعيين في الشركات الكبرى في وظائف نوعية ويمكنهم كذلك الحصول على فرص التدريب والترقية في المستقبل علاوة على اكتساب مهارات حقيقية.

وتتطلع “مساندة” من خلال هذه المبادرة التي جاءت في إطار اهتمام الحكومة في توفير فرص عمل للمواطنين إلى توظيف 500 مواطن ومواطنة من الباحثين عن عمل من أبناء دولة الإمارات على مدى السنوات من 2012 وحتى 2016 سواء لدى مساندة أو لدى الموردين العاملين مع “مساندة”.

ونالت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” شهادة اعتماد ” معهد تشارترد للمشتريات والتوريد ” تقديرا لأدائها المتميز في مجال المشتريات والتوريد والتي تمنح للشركات والمنظمات التي تحقق أعلى مستويات الامتياز في سياساتها وإجراءاتها الخاصة بالمشتريات والتوريد ويتم إصدارها بعد عملية تقييم شامل تخضع لمعايير صارمة وبعد مراجعات دورية أجراها مدققون خارجيون استمرت لمدة خمسة أشهر.

وتسلمت الشركة شهادة الاعتماد من ديفيد نوبل لمعهد تشارترد للمشتريات خلال حفل أقيم بهذه المناسبة في مقر مساندة في أبوظبي.

وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة “مساندة” إن حصول “مساندة” على هذه الجائزة يعد اعترافا عالميا بنجاح الأسلوب التشغيلي المتميز والسياسات والإجراءات الخاصة بالمشتريات والتوريد التي اتبعتها مساندة خلال السنوات الأخيرة معربا عن فخر جميع العاملين في مساندة بنيل شهادة اعتماد معهد تشارترد للمشتريات والتوريد.

وحصلت شركة أبوظبي للخدمات العامة مساندة على جائزة متميزة في قطاع إدارة مرافق الشرق الأوسط عن فئة أفضل مدير مرافق في الشرق الأوسـط إذ فازت بالجائزة المهندسـة فوزية المرزوقي المدير الإقليمي لمرافق المنطقة الغربية في شركة مساندة خلال الحفل السنوي السادس لجوائز إدارة المرافق في الشرق الأوسط الذي أقيم في أبراج الإمارات في دبي.

ويتم منح هذه الجائزة للأشخاص والجهات التي تسهم بشكل بارز في تطوير قطاع المرافق ويقدمون أكثر مما تتطلبه منهم أعمالهم مع الالتزام بتطبيق أفضل الممارسات لضمان أعلى مستويات الجودة والخدمة.

وتحرص شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” على تعزيز علاقاتها مع مجتمعها وتولي المسؤولية الاجتماعية أهمية كبيرة وفي إطار دعم شركة “مساندة” المتواصل لحكومة إمارة أبوظبي ومبادراتها المختلفة فقد قدمت ” مساندة ” ../ 200 / جهاز حاسوب محمول بمواصفات عالية إلى مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية وذوي الاحتياجات الخاصة حيث قامت المؤسسة بدورها بتوزيع المائتي جهاز إلى عدد من مراكز الرعاية والمؤسسات والجهات التابعة لها في مختلف مناطق إمارة أبوظبي لدعم النشاط الاجتماعي.

ونظمت شركة “مساندة” بالتعاون مع بنك الدم في أبوظبي حملة للتبرع بالدم وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم وفي إطار المسؤولية الاجتماعية التي توليها “مساندة” أهمية كبيرة.

وتهدف الحملة إلى غرس ثقافة التبرع التطوعي من خلال نشر الوعي وتثقيف أفراد المجتمع بأهمية التبرع بالدم ودوره في إنقاذ حياة المرضى والمصابين إضافة الى تلبية الاحتياجات المتزايدة للمرضى عبر التبرع بالدم بشكل دائم.

وقدمت الشركة تبرعات عينية عبارة عن ملابس متنوعة وبطانيات إلى هيئة الهلال الأحمر إسهاما منها بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني الذي يصادف الـ/ 19 / من شهر رمضان المبارك ذكرى وفاة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” رحمه الله “.

وسلم وفد “مساندة” التبرعات العينية إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتقوم بدورها بايصالها إلى مستحقيها في مختلف دول العالم .

تون/ ح / دن / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ح/دن/ز ا

Leave a Reply