تقديرا لمواقف حمدان بن محمد .. إطلاق اسم ” فزاع ” على واجهة ستريسا الايطالية المائية

ايطاليا / فزاع / واجهة مائية .

ستريسا في 31 أغسطس / وام / أطلقت الحكومة المحلية في مدينة ستريسا شمال ايطاليا اسم ” فزاع ” ..والذي يمثل الهوية الشعرية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ..على الواجهة المائية المطلة على أجمل بحيرات ايطاليا ” ماجيوري ” تقديرا للجهود والإسهامات الرائعة من سموه دعما للرياضات البحرية وسباقات الزوارق السريعة.

جاء ذلك في حفل التدشين الرسمي للمنطقة الجميلة والبديعة على امتداد شاطئ البحيرة والممتد على طول المدينة في احتفال رسمي وشعبي كبير بحضور سعادة سيف بن مرخان الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد دبي رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة دبليو بي بي إيه – وجوزبي بوتيني نائب عمدة وممثل السلطة المحلية في مدينة ” ستريسا ” الايطالية.

كما حضر الاحتفال سعيد محمد حارب الفلاحي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية نائب رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية والدكتور عبدالله راوح رئيس مجلس إدارة جمعية الصداقة الايطالية الإماراتية واحمد إبراهيم محمد نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية والدكتور خالد محمد الزاهد نائب رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة وعيسي بن خرباش مدير إدارة الشئون البحرية بمكتب سمو ولي عهد دبي ومحمد راشد بن سرداح مدير مكتب المدير العام لمكتب ولي عهد دبي إلى جانب أعضاء السلطة المحلية وممثلي الدوائر الحكومية.

وبدأ الحفل بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات ثم النشيد الوطني لايطاليا قبل أن يلقي جوزبي بوتيني كلمة عبر فيها عن سعادته بإطلاق اسم ” فزاع ” والذي يمثل الهوية الشعرية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على أهم شوارع المدينة والذي يجتذب يوميا أهل المدينة باعتباره الواجهة والمتنفس الجميل لهم وذلك عرفانا منهم في الحكومة المحلية على دعم سموه وتشجيعه المستمر للرياضات البحرية خاصة وان مدينة ستريسا تتبوأ مكانة متميزة في هذا المجال منذ سنوات مؤكدا أن المبادرة تعد عربون محبة بين شعبي البلدين.

وأشاد بوتيني في كلمته خلال الحفل بجهود مجلس إدارة جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة دبليو بي بي إيه – في دعمهم لاستضافة الجولة الرابعة من بطولة العالم ” سكاي دايف دبي ” للزوارق السريعة اكس كات – والتي تختتم اليوم .

والقي سعادة سيف بن مرخان الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد دبي رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة دبليو بي بي إيه – كلمة بهذه المناسبة أمام الجمع الغفير من الجماهير اعرب فيها عن سعادته بتدشين فعاليات الجولة الرابعة من بطولة العالم للزوارق السريعة اكس كات- أولى محطات الحدث العالمية هنا في مدينة ” ستريسا ” على ضفاف هذه البحيرة الجميلة “ماجيوري ” تزامنا مع إطلاق اسم عزيز إلى قلوب الجميع في دولة الإمارات وفي إمارة دبي تحديدا هو ” فزاع ” والذي يمثل الهوية الشعرية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الحركة الرياضية والشبابية في الدولة وفارس الكلمة والذي لم يأل جهدا في دعم جميع قطاعات المجتمع بما في ذلك شريحة الرياضيين.

وأضاف ” نحن إذ نحتفل اليوم بافتتاح الجولة الرابعة وأيضا إطلاق اسم فزاع على هذا الواجهة الفسيحة والجميلة على ضفاف بحيرة ماجيوري الخلابة نتوجه بالشكر لأصحاب المبادرة وفي مقدمتهم كانيو دي ميلا عمدة المدينة الذي كان ومن خلال وراء هذا الإبداع والمتمثل في نجاح الحدث قبل أن يبدأ من خلال التسهيلات والرضا الذي اعتلي محيا كل المشاركين الأمر الذي يجعل هذه المدينة حبيبة إلى قلوبنا نحن في جمعية المحترفين الدولية ” دبليو بي بي أيه ” أملا في اتساع مساحة التعاون مستقبلا بين مؤسستنا ومسئولي المدينة وكذلك توطيد أواصر الصداقة بين المدينتين وأكد الكتبي في كلمته أن جمعية المحترفين الدولية ” دبليو بي بي إيه ” حملت ضمن أهدافها عددا من المبادئ أهمها تعزيز مكانة إمارة دبي والترويج لمشاريعها العملاقة وها نحن ومن خلال الحدث نحمل هم الوطن من خلال الترويج إلى ملف استضافة معرض ” اكسبو 2020 دبي – الإمارات العربية المتحدة ” ونحن محظوظون أن نكون بالقرب من المدينة الايطالية التي ستنظم النسخة المقبلة من الحدث عام 2015 وهي مدينة ميلانو.

واختتم كلمته بتجديد الشكر للمسئولين على هذه المدينة الرائعة وإلى الرعاة المساهمين في إنجاح حدث بطولة العالم 2013 وفي مقدمتهم سكاي دايف دبي الشريك الاستراتيجي إلى جانب الداعمين سوق دبي الحرة وشركة إعمار العقارية وقناة دبي الرياضية ومارين بوول للتجهيزات الرياضية ولا ننسي التعاون الملموس من الاتحاد الدولى “يو أي أم” المظلة التي ترعي أنشطتنا وأيضا إلى كل اللجان والفعاليات المحلية هنا في ايطاليا.

ووضعت الحكومة المحلية في ستريسا لافتة خاصة عند ساحة العلم في قلب الواجهة البحرية المطلة على بحيرة ماجيوري الخلابة كتب عليها شرح مفصل عن اسم ” فزاع ” بثلاث لغات هي العربية والانجليزية والايطالية حتى يسهل لكل رواد المنطقة من التعرف على الاسم ومعناه.

وحملت اللافتة التي وضعت رسما تشكيليا راقيا على شكل صخرة التعريف التالي يمثل لقب ” فزاع ” الهوية والشخصية الشعرية التي اختارها سموه لترتبط بما يقدمه من روائع أدبية تنصت لها الآذان وتدخل الفرح إلى قلوب الناس وتساهم في التخفيف عن معاناتهم والتعبير عن طموحاتهم وآمالهم وإبراز القيم و المبادئ الأصيلة للشعب الإماراتي و” فزاع ” كلمة عربية تعني باللهجة المحلية في الإماراتية ” الإنسان الشهم الذي يبادر بمساعدة الآخرين ويمد يد العون ليساندهم في الأوقات والظروف الصعبة ويهب حين يأتيه نداء مستغيث أو محتاج “.

من جانب اخر أكد سعيد محمد حارب الفلاحي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بعد تدشين واجهة فزاع المائية في ستريسا أن إطلاق اسم “فزاع” الهوية الشعرية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لهو تقدير كبير من مدينة عريقة عرفت تاريخيا بتميزها في الجانب السياحي لوقعها المتميز في الشمال الايطالي.

وأوضح أن السلطة المحلية في المدينة رأت وامتنانا لإسهامات سمو الشيخ حمدان إطلاق اسم ” فزاع ” ليكون معلما متميزا خاصة وان الواجهة البحرية تعتبر أهم المناطق وتضم الجزر الثلاث التاريخية والتي تتميز بجمالها ووجود نباتات نادرة حيث تصنع هذه الجزر منظر بديع داخل بحيرة “ماجيوري” ثاني كبرى البحيرات الإيطالية التي تمتد رقعتها إلى الأراضي الإيطالية والسويسرية حيث يبدو منظر سفوح جبال “الألب” رائعا صنع منها وجهة سياحية محببة وحيوية مما يجعلها قبلة للسياح خاصة بسبب تمتع المنطقة بدرجات حرارة معتدلة تساعد على ازدهار مجموعة متنوعة من الزراعات والنباتات .

وام / مل

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/أ ظ/ز م ن

Leave a Reply