تطبيق جديد للهواتف الذكية يساعد على حماية حقوق المستخدم في الخصوصية ويمنع التنصت

تقنية سيكربت تحمي كل اتصال ورسالة

 لوس أنجلوس، كاليفورنيا 26 مايو 2013/ بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — مع تزايد عدد الأمريكيين المسافرين حول العالم، فإن الكثير منهم يشعر بشئ من القلق من احتمال وجود تنصت على مكالماتهم الهاتفية أو أن يتم اختراق أجهزة الكمبيوتر، وغير ذلك من وسائل انتهاك حقوق الخصوصية الخاصة بهم. ومن هذا المنطلق، تم إطلاق تطبيق جديد لأجهزة الهواتف الذكية تجعل المستخدمين أكثر اطمئناناً واستمتاعاً براحة البال. فبتكلفة 3 دولارات شهرياً يمكن تثبيت تطبيق سيكربت موبايل الجديد على الهواتف الذكية، وهو ما يتيح للمشتركين استخدام الشبكات بحماية 100% من خلال عملية التشفير التي تتم بين طرفي الاتصال المشتركين في أي مكان في العالم.

يعتبر سيكربت أول خدمة تشفيل رخصية التكلفة وصديقة للمستخدم تتاح لكل مستخدمي الهواتف الذكية – فهذا التطبيق سهل التحميل وسهل الاستعمال والأهم من ذلك أنه سهل في المشاركة مع أفراد الأسرة والأصدقاء.

وكانت مجموعة سيكربت، التي تتخذ من مدينة لوس أنجلوس الأمريكية بولاية كاليفورنيا مقراً لها، قد طورت خاصية تشفير المكالمات، حيث توفر هذه الخاصية للمستخدمين الخصوصية والحماية لأية معلومات سرية تتم على الهاتف المتحرك، وهو ما يعتبر تطوراً كبيراً في وقت يدرك فيه مستخدموا الهواتف الذكية إمكانية تعرض محادثاتهم الهاتفية إلى الاختراق وقت إجراءاها.

يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة الخدمة مجاناً لمدة 12 شهراً، ثم بعد ذلك تحتسب تكلفة الخدمة 3 دولارات شهرياً. فبعد تحميل التطبيق بكل سهولة، يستطيع عشرات الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية، من جميع الأعمال دون الحاجة إلى أي متطلبات فنية، الاستمتاع بحماية مكالماتهم الهاتفية ورسائلهم النصية دون وجود أية إمكانية لاختراقها من قبل الغير.

يوفر تطبيق سيكربت موبايل العديد من المزايا إلى شركات التقنية العليا والمؤسسات الإعلامية والأطباء وشركات المحاماة وغير ذلك من الشركات التي تعنى بتأمين الهواتف المتحركة الخاصة بها. كما تجدر الإشارة إلى أن هناك تقديرات حكومية أمريكية تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد يخسر نحو ترليون دولار سنوياً بسبب جميع أشكال اختراق الاتصالات. ولا شك أن هذا الأمر كان حتى الآن يمثل مشكلة حقيقية، لاسيما مع قلة عدد الحلول التي يمكن للمستخدمين الحصول عليها. ولذلك يعد سيكربت أحد الوسائل الهامة لمواجهة مثل هذه التهديدات.

كما أن مجموعة سيكربت تطمئن أجهزة تنفيذ القانون والاستخبارات ومكافحة الارهاب أن تقنيتها الجديدة لن تقف عائقاً أمام جهود التحقيقات والقضاء وتنفيذ القانون.

 وقد صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة سيكربت، السيد/ مورناي والترز بقوله “سوف تساعد سيكربت بشكل فاعل الأجهزة القائمة على تنفيذ القانون في منع الأنشطة الإجرامية التي يمكن تنفيذها باستخدام خدمة التشفير. فالتقنية التي نقدمها صممت لاستعادة حقوق الخصوصية للاستخدمات المشروعة. حيث تم تصميم شبكة الخصوصية في سيكربت بطريقة تعمل على إنهاء حقوق النفاذ على الفور لأي شخص تشتبه سلطات تنفيذ القانون أو غير ذلك من السلطات الحكومية في أنه قد استخدم التطبيق بشكل غير ملائم.”

ويضيف أنطوني تشابا، وهو مستشار يعمل لدى مجموعة سيكربت ومساعد سابق لمدير الشرطة السرية الأمريكية قائلاً “إن تقنية سيكربت المتميزة تقدم مستوىً جديداً من الحماية لحقوق الخصوصية التي يتمتع بها مدراء الشركات والمواطنين العاديين، مع عدم الإخلال بأعمال التحقيقات الدولية والأمريكية التي تتم في الأنشطة الجنائية الخطيرة. هناك تقنيات متاحة لدى أجهزة تنفيذ القانون والاستخبارات، وبمساعدة سيكربت لن تكون هناك عقبات تعيق مهامهم.”

 نبذة عن سيكربت:

مجموعة سيكربت: هي شركة ذات ملكية وتمويل خاص تعمل في مجال تطوير البرمجيات، تتخذ من بريتوريا بجنوب إفريقيا مقراً لعمليات التطوير والشبكات الخاصة بها، ولها حضور في كل من الولايات المتحدة والشرق الأوسط وأوروبا. يحصل جميع المشتركين للمرة الأولى على حساب “للاستخدام المجاني” لمدة ثلاثة أشهر دون أن يمثل ذلك التزاماً على المستخدمين للاشتراك فيما بعد. وفي حالة الاشتراك في برنامج الإحالة، يحصل كل مستخدم على شهر مجاني في حالة إحالته مشتركاً جديداً إلى الشركة، بحد اقصى سنة مجانية كاملة. وبعد ذلك، يمكن للمستخدمين الاستمتاع بالخدمة غير المحدودة بتكلفة 3 دولارات شهرياً.

 سيكون الرئيس التنفيذي لسيكربت السيد/ مورناي والترز والسيد/ أنطوني تشابا، المساعد السابق لمدير الشرطة السرية الأمريكية على اتم الاستعداد للرد على ملاحظاتكم.

Leave a Reply