تدعم وزارة الداخلية القطرية رسميًا

افتتاح مؤتمر قطر للأمن البحري– مراقبة السواحل والحدود (QMARSEC) لعام 2013

الدوحة، 6 أغسطس 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان —

أعلن مجلس إدارة مجلس تسويق خدمات الدفاع ومشروع درع الوطن الأمني بقطر في 22 يوليو 2013م، عن توقيع مذكرة تفاهم لإطلاق أول مؤتمر سنوي بقطر للأمن البحري – مراقبة السواحل والحدود (QMARSEC).
http://photos.prnewswire.com/prnh/20130806/633465

Staff%20Brigadier%20(Pilot)%20Mohammed%20A.%20AL Mannai%2C تدعم وزارة الداخلية القطرية رسميًا

Staff Brigadier (Pilot) Mohammed A. AL-Mannai, Director, Qatar National Security Shield Project (Left) receives official support from The Prime Minister and Minister of the Interior HE Sheikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al Thani.

سيتم تدشين هذا المؤتمر بالدوحة، قطر، بفندق الريتز كارلتون، في يومي 7 – 8 أكتوبر 2013، تحت عنوان “تحقيق أمن السواحل وأمن الحدود من خلال مفهوم العمليات المشترك”.

ووفق تصريح العميد الركن طيار محمد عبد اللطيف المناعي، مدير مشروع درع الوطن الأمني بقطر، “يأتي مؤتمر قطر للأمن البحري – مراقبة السواحل والحدود (QMARSEC) لعام 2013م ببرنامج أكثر شمولية مدفوعاً بالجودة والقيمة المرجوه من المؤتمر، مع وجود مسئولين كبار وأساسيين في المجالين العسكري والأمني، ليس فقط على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولكل أيضاً على مستوى العالم”.

كما تدعم وزارة الداخلية القطرية بشكل كامل هذا المؤتمر، ذلك لأن رسالة وزارة الداخلية هي تحقيق السلام والأمن العام منذ تأسيس دولة قطر الحديثة. وبحسب معالي رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، “تدعم مؤسستنا بشكل كامل المجهودات التي يمثلها مؤتمر قطر للأمن البحري – مراقبة السواحل والحدود (QMARSEC) لعام 2013م”.

يتضمن الهدف من المؤتمر توفير منصة ومعرض كامل ومتكامل للمعنيين بالصناعة والقائمين على العمليات والضباط والقادة العسكريين للتعرف على ومناقشة أحدث استراتيجيات عمليات الأمن البحري من خلال المجهودات المشتركة لتحسين وتعميق التعاون الداخلي بين الأجهزة والتعاون من خلال الاستفادة من أحدث التكنولوجيا في مجال المراقبة الأمنية.

وبحسب السيد ماثيو كوشران، رئيس مجلس إدارة مجلس تسويق خدمات الدفاع، “يقدم مؤتمر قطر للأمن البحري – مراقبة السواحل والحدود (QMARSEC) فرص قيمة لممثلي الأمن البحري والدفاع حول العالم. هذا المؤتمر هو الأول في سلسلة من المعارض والمؤتمرات المتكاملة التي سيتم عقدها في الدوحة بقطر”.

نبذة عن مشروع درع الوطن الأمني بقطر

الأمن القومي قائم على تحقيق الأهداف الاستراتيجية والأمنية للدولة، من خلال الحفاظ على سلامتها لتحقيق الأهداف الخاصة بالموارد الاقتصادية والتنمية الاستراتيجية. واستجابة لتوجيهات سمو أمير قطر، وتحت الإشراف المباشر لسمو ولي العهد القطري، تم تأسيس مشروع درع الوطن الأمني بقطر لتوفير نظام متكامل بهدف توفير منصة آمنة تتماشى مع التنمية الاقتصادية والصناعية والبشرية. وعليه، فقد تم توقيع عقد تنفيذ المشروع وإطلاقه من خلال مكتب مشروع درع الوطن الأمني، للإشراف على مرحلة التنفيذ، بعد رسو العقد على الشركة الأوروبية للدفاع الجوي والفضاء EADS كمقاول رئيسي، بالتعاون مع شركات عالمية متخصصة أخرى والتي تنافست مع الشركات العالمية المتخصصة في التكنولوجيا الأمنية والعسكرية.

يتكون المشروع من بناء شبكة متكاملة للمراقبة والحماية تعمل من خلال محطات إلكترونية للمراقبة والتعرف عالية التقنية في بحر دولة قطر، على الحدود الساحلية والأرضية، ومتصلة بالمقر الرئيسي وبمراقبة متعددة المستويات من خلال شبكة اتصالات مؤمنة، حيث يتم نقل المعلومات والصور والبيانات مباشرةً إلى مراكز مختصة يتم إنشائها خصيصًا لهذا الغرض، بالإضافة إلى برامج تدريبية مختلفة لتأهيل وتدريب الكوادر البشرية على هذه الأنظمة.

نبذة عن مجلس تسويق خدمات الدفاع

مجلس تسويق خدمات الدفاع هو مؤسسة حصرية تعاونية مكونة من تنفيذيين في مجالات تطوير الأعمال والعلاقات العامة والتسويق، ويمثلون الشركات التي تعمل في مجالات الدفاع والفضاء والأمن، ومقدمي الخدمات الذين يسعون إلى العمل في منطقة الشرق الأوسط.

يعمل المجلس بشكل مبدئي كمحفِز مكوَّن من مجموعات عمل لجمع أفضل المسوِّقين وأكثرهم ابتكارًا للمنتجات والخدمات المحلية والإقليمية والعالمية معًا بشكل شهري مستمر لاكتشاف أفضل الممارسات والموضوعات الحرجة، وتقاسم المعلومات بشأن أفضل العملاء واتجاهات السوق.

بالإضافة إلى ذلك، ومن خلال “احتضان” التحالفات التسويقية والشراكات المبتكرة عبر جميع الشركات الأعضاء والمشتركة المعنية، سيساعد المجلس المشاركين به على زيادة الإيرادات واكتساب ولاء أفضل العملاء.

يتضمن كل اجتماع شهري للمجلس استضافة شركة واحدة لفاعلية تتراوح من اجتماع غذاء بسيط لأعضاء المجلس مع إمكانية التعرض لفاعليات أكثر عمقًا تتضمن حلقات نقاش تستضيف خبراء في مجالات الدفاع والفضاء والأمن، ومؤسسات الفكر والرأي، ومجموعات التركيز، والحلقات النقاشية التنفيذية، واجتماعات إفطار للرؤساء التنفيذيين، وفعاليات أخرى. يقوم الأعضاء بتحديد أجندة الفعاليات.

​نال مجلس تسويق خدمات الدفاع إشادة محلية وقومية ودولية من خلال التسويق المؤسسي العملي غير الربحي، وهو يوفر فرصة فريدة لشركائه العالميين للعمل مع أعضاء المجلس في شركات الدفاع والطيران والأمن في مجال السياسات مثل شبكات الأمن السيبراني، والمشاركات التجارية والصناعية، ودراسات الأمن القومي، وتحليل إجمالي الأسواق التي يمكن التعامل معها والتي تركز على زيادة النمو لأعضاء مجلس تسويق خدمات الدفاع.

Leave a Reply