تايلور هي الجامعة الخاصة رقم 1 في جنوب شرق آسيا ثلاث سنوات متتالية

Arabic Press Release

سوبانغ جايا، ماليزيا, 15 يونيو 2022/PRNewswire/ — حصلت جامعة تايلور مرة أخرى على لقب الجامعة الخاصة رقم واحد في جنوب شرق آسيا من قبل تصنيف كيو إس العالمي للجامعات للسنة الثالثة على التوالي. تحتل المرتبة رقم 284، اقتحمت المؤسسة أفضل 1% من الجامعات في العالم.

“نحن نقدر الثقة التي يتمتع بها مجتمعنا من الطلاب والأكاديميين والخريجين وشركاء الصناعة فينا، مما أدى إلى قفزة غير مسبوقة بلغت 349 مرتبة في التصنيفات العالمية في غضون 5 سنوات فقط. على الرغم من كونها جامعة شابة، فقد أثبتت تايلور قوتها جنبًا إلى جنب مع بعض المؤسسات الأكثر نخبوية في جميع أنحاء العالم.

“كمؤسسة، نواصل إعادة تصور وإعادة تعريف دور الجامعات وخريجينا في تلبية احتياجات هذه الأمة، وفي العديد من الدول الأخرى التي يأتي منها مجتمع طلابنا الدوليين. إن أبحاثنا ومناهجنا المبتكرة تعد طلابنا لقيادة الصناعات والتأثير على المجتمعات وسط مشهد اجتماعي واقتصادي سريع التغير”، هذا ما قاله البروفيسور مايكل دريسكول، نائب رئيس الجامعة ورئيس جامعة تايلور.

حققت تايلور أيضًا نتائج مذهلة في تمارين تصنيف QS الأخرى. وتشمل هذه التصنيفات تصنيفات QS World University Rankings by Subject 2022 التي شهدت حصول تايلور على المرتبة 16 في العالم لموضوع إدارة الضيافة والترفيه، والدفاع عن مكانتها كأعلى جامعة ماليزية في العالم للمرة الخامسة على التوالي، وكذلك المرتبة 97 في دراسات الأعمال والإدارة، مما يجعلها الجامعة الخاصة الرائدة في جنوب شرق آسيا في تلك المجالات.

ويأتي هذا التصنيف الأخير على خلفية الأداء الممتاز لجامعة تايلور في تصنيفات جامعة QS Asia لعام 2022 حيث احتلت المرتبة 53 في آسيا. كما تحتل الجامعة المرتبة 16 في العالم لمؤشر معدل توظيف الخريجين في تصنيفات QS لتوظيف الخريجين لعام 2022.

إن صعود تايلور الدؤوب إلى أرقام قياسية جديدة مدفوع بشبكتها التي تضم أكثر من 200 شريك جامعي من جميع أنحاء العالم، والنظام البيئي التعليمي لتايلور.

كما اتخذت الجامعة نهجًا تقدميًا نحو دمج ريادة الأعمال المضمنة والمهارات الحياتية ووحدات الابتكار الاجتماعي بالإضافة إلى مشاريع متعددة التخصصات في جميع المجالات. بالإضافة إلى ذلك، سيتخرج جميع الطلاب بنصوص توضح بالتفصيل إنجازاتهم الأكاديمية والمهارات الشخصية – وهو نهج رائد يجعل المؤسسة الأولى من نوعها في آسيا.