بورصة قطر تفوز بجائزة أفضل بورصة على مستوى المنطقة

الدوحة في 17 اكتوبر /قنا/ فازت بورصة قطر اليوم بجائزة “بورصة العام”المرموقة التي تمنحها مجلة المستثمر العالمي “Global Investor” كأفضل بورصة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك خلال فعاليات قمة وجوائز الشرق الأوسط التي استضافتها الدوحة اليوم.
ولدى استلامه للجائزة، عبر السيد راشد بن علي المنصوري، الرئيس التنفيذي لبورصة قطر عن فخره واعتزازه بحصول البورصة على لقب أفضل بورصة في المنطقة على الرغم من المنافسة القوية التي يشهدها القطاع المالي. 
وأضاف أن حصول البورصة على هذه الجائزة يعدُ اعترافاً بجهودها ومساهماتها في تطوير سوق رأس المال وتعزيز الاقتصاد بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال تطبيق أفضل النظم التي تتوافق مع أفضل الممارسات العالمية والمعايير الدولية في مجال تقديم أفضل الخدمات وجذب الاستثمار وتنويع الفرص الاستثمارية، إضافة إلى قوّة واستقرار هذه المؤسسة المالية التي تخضع لإجرءات تنظيمية سليمة.
 وبين أن البورصة حريصة على تقديم فرص استثمارية متنوعة لمستثمريها القطريين والأجانب على الصعيد المحلي والدولي، موضحا أن الجائزة تعد تكريسا لبورصة قطر كلاعب مهم في عالم أسواق رأس المال والبورصات الإقليمية، مؤكدا على المضي قدماً في تنفيذ الخطة الاستراتيجية الهادفة إلى تحويل البورصة إلى سوق عالمية المستوى.
  وكانت أعمال قمة وجوائز قادة الأعمال في الشرق الأوسط 2012، التي تنظمها مجلة المستثمر العالمي، انطلقت اليوم كمنصة إستراتيجية لكبار قادة الشركات ومسؤولي المنطقة لمناقشة وتبادل الاكتشافات الهامة في عالم الأعمال اليوم، وتهدف إلى تسهيل عملية تطوير قادة الأعمال من خلال توفير الفرص للأعضاء والضيوف المشاركين، لمناقشة مواضيع من بينها سبل تنمية إدارة الأصول المحلية، وتحسين الأوراق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب بحث موضوع إقراض الأوراق المالية وتصنيف الأسواق الناشئة. 
يذكر أن مجلة المستثمر العالمي تقوم كل عام بتكريم أفضل المؤسسات في قطاع أسواق رأس المال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما أن هذه هي المرة الثانية التي تحصل فيها بورصة قطر على جائزة “بورصة العام” حيث حصلت في عام 2010 على الجائزة عندما عقدت القمة في دبي.
وفي كل عام يتم الاتصال بالمستثمرين لترشيح أفضل بورصة وسوق مالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا يرون أنها تستحق لقب أفضل بورصة في المنطقة، وتتعلق معايير التصويت بالإنجازات الهامة التي حققتها البورصة وبإفصاح البورصات الفائزة عن جهودها المستمرة والبناءة لتطوير أسواق رأس المال في دولها.
وكانت بورصة قطر بذلت جهودا خلال العام المنصرم لتعزيز كفاءة وعمق السوق والخدمات التي تقدمها للمستثمرين، وقد تبلور ذلك من خلال العديد من الإنجازات التي حققتها من ضمنها: التطبيق الناجح لعملية التسليم مقابل الدفع من أجل تعزيز كفاءة عملية التسوية، وفتح السوق أمام البنوك لممارسة أعمال الوساطة التجارية، وإطلاق مبادرة طموحة تهدف إلى تسهيل حصول المستثمرين على توزيعات أرباحهم من خلال إيداعها مباشرة في حساباتهم المصرفية، بالإضافة إلى إدراج سندات الخزينة التي تعتبر إحدى الفرص الاستثمارية المهمة للمصارف والمؤسسات المالية، وكذلك الاستعداد لإدراج السندات الحكومية.  

Leave a Reply