برئاسة محمد بن زايد .. المجلس التنفيذي لامارة أبوظبي يعتمد قروض إسكان وترسية مشاريع في قطاعي البنية التحتية والتنمية الاجتماعية بقيمة 8ر15 مليار درهم ..

تنفيذي ابوظبي / اجتماع.

أبوظبي في 25 سبتمبر / وام / ترأس الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي اليوم اجتماع المجلس وذلك في ديوان سمو ولي العهد.

واعتمد المجلس عددا من المشاريع التطويرية المتعلقة بقطاعات البنية التحتية والتنمية الاجتماعية كما اعتمد دفعة جديدة من قروض إسكان المواطنين.

وناقش المجلس سير العمل في عدد من المشاريع في إمارة أبوظبي وعلى رأسها آخر الإنجازات والتطورات في مشروع محطات الطاقة النووية مؤكدا أهمية المشروع ودوره في تبّني الحلول الناجعة للطاقة النظيفة وتعزيز الاحتياجات المستقبلية منها.

واعتمد المجلس التنفيذي دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين في إمارة أبوظبي وعددهم 1554 مستفيدا بقيمة 108ر3 مليار درهم.

ويأتي إقرار هذه الدفعة الجديدة من المستفيدين في إطار حرص القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على التنمية المتوازنة في كافة أنحاء الإمارة بالتكامل مع المشاريع التطويرية التي تشهدها مختلف المدن والمناطق وما يرتبه ذلك من أولويات على المستوى الاجتماعي.

وتغطي الدفعة الجديدة من القروض للمواطنين في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية حيث تتوزع القروض على 689 مستفيدا في أبوظبي و756 مستفيدا في المنطقة الشرقية و109 مستفيدين في المنطقة الغربية.

وفي إطار تعزيز الخدمات الصحية والطبية في مدينة العين اعتمد المجلس ترسية أعمال مشروع مستشفى العين الجديد بكلفة 309ر4 مليار درهم وتكليف شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” بالتعاقد مع المقاول لتنفيذ المشروع.

وسيوفر المستشفى الجديد خدمات طبية متكاملة وفقاً لأحدث الممارسات والمعايير العالمية في مجال المنشآت الطبية بما يسهم في تعزيز القطاع الطبي في مدينة العين وإمارة أبوظبي بشكل عام، ويلبي الحاجات السكانية المتنامية.

ويبلغ إجمالي عدد الأسّرة في المستشفى الجديد 719 سريرا موزعة على الطب العام و الجراحة وأسرة الأطفال والأمومة والرعاية المركزة والتأهيل الطبي وكبار الشخصيات والأجنحة الملكية علاوة على 104 عيادات تخصصية متطورة و17 وحدة للتصوير الشعاعي والطبقي المحوري والمغناطيسي و 22 وحدة تخصصية للتشخيص والمنظار.

وكلف المجلس دائرة النقل بالتعاقد مع المقاولين لتنفيذ الأقسام الأول والثالث والرابع من مشروع تطوير طريق المفرق – الغويفات الذي يتضمن طريقاً بطول 248 كيلو مترا وإنشاء 15 تقاطعاً علوياً وإنارة الطريق والتقاطعات العلوية بكلفة 291ر5 مليار درهم ويعتبر المشروع أحد مبادرات الخطة الاستراتيجية لدائرة النقل الهادفة إلى أن يظل هذا القطاع الحيوي مواكباً للعملية التنموية والتطويرية والعمرانية الشاملة في إمارة أبوظبي.

وسيسهم المشروع في التقليل من الحوادث المرورية والحفاظ على سلامة مستخدمي الطريق والعاملين فيه إضافة إلى استيعاب كامل حركة السيارات والشاحنات والحد من الاختناقات المرورية وتقليل مدة السفر من وإلى المنطقة الغربية وكذلك المملكة العربية السعودية.

وكانت دائرة النقل قد انتهت من تنفيذ القسم الثاني وهو طريق الرويس العابر البالغ طوله 80 كيلو مترا.

كما كلف المجلس دائرة النقل بالتعاقد مع المقاولين للقيام بأعمال إنشاء الحزمتين (أ و ب) من مشروع طريق أبوظبي-دبي بكلفة تقدر بنحو 137ر2 مليار درهم.

ويتكون مشروع الطريق من أربع حارات بكل اتجاه بطول 62 كم ويمتد من منطقة سيح شعيب وحتى طريق سويحان مع تنفيذ ستة تقاطعات ثلاثة منها ضمن الحزمة (أ) ومثلها في الحزمة (ب)، علاوة على جسور حماية لخطوط الغاز وترحيل خطوط الكهرباء ذات الضغط العالي والتي تتقاطع مع مسار الطريق.

وسيؤدي المشروع إلى تخفيف الازدحام المروري على طريق أبوظبي – دبي الحالي وربط ميناء خليفة والمنطقة الصناعية بشبكة الطرق الحالية والمستقبلية بجانب خدمة المناطق السكنية والصناعية الجديدة وبالأخص منطقة خليفة الصناعية ومشاريع الإسكان الجديدة في منطقة الفلاح، ويعتبر المشروع طريقاً استراتيجياً إضافياً لربط إمارة أبوظبي مع إمارة دبي والإمارات الشمالية.

وأقر المجلس إحالة مشروع توريد وتركيب وتعديل خطوط هوائية إلى المقاولين للبدء بتنفيذ المشروع الذي سيعمل على ربط عدد من المحطات ببعضها، بقيمة 810 ملايين درهم.

ويهدف المشروع إلى نقل الطاقة الكهربائية المولدة من المحطات إلى مناطق الأحمال ولمواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء جراء النمو السكاني والتنمية الاقتصادية والتطور العمراني الذي تشهده العديد من مناطق إمارة أبوظبي، وخاصة المنطقة الغربية.

واعتمد المجلس ترسية مشروع تصميم وإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي بالرويس -المنطقة الغربية – بكلفة تقدر بنحو 132 مليون درهم وتكليف شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي بالتعاقد مع المقاول لتنفيذ المشروع.

ويأتي إنشاء المحطة بهدف تلبية الاحتياجات الناتجة عن التوسعات الجارية ومتطلبات تطوير المناطق الصناعية في منطقة الرويس.. كما يتماشى المشروع مع خطط المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة المتعلقة بتطوير المناطق الصناعية ومدن العمال في الرويس.

ويتضمن المشروع تصميم وإنشاء محطة بطاقة استيعابية تبلغ 15 ألف متر مكعب في اليوم ومحطة استقبال لـ 16 صهريجا وإنشاء خط ضخ للمياه المعالجة بطول 10 كيلومترات لتوصيلها إلى خزانات الغابات في غياثي.

وتراعي المحطة الجديدة الآثار البيئية من خلال تزويدها بنظام لمعالجة الروائح في مختلف مراحل العمل، ونظام آخر للمراقبة.

/ مل /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش/سر/ز م ن

Leave a Reply