بدء فعاليات ملتقى قطر الدولي الثالث لسيدات الأعمال

الدوحة في 15 اكتوبر /قنا/ بدأت اليوم الإثنين، فعاليات ملتقى قطر الدولي الثالث لسيدات الأعمال بالدوحة، والذي ينعقد تحت رعاية معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية على مدار يومين.
وقالت السيدة عائشة حسين الفردان نائب رئيس مجلس إدارة رابطة سيدات الأعمال القطريات خلال كلمتها التي ألقتها بالجلسة الافتتاحية بالملتقى إن قطر تشهد العديد من التغيرات الإيجابية التي لا يكمن إغفال الدور الحيوي والمتزايد للمرأة فيها.
وأضافت نائب رئيس مجلس إدارة رابطة سيدات الأعمال القطريات أن قطر توظف كل إمكانياتها ومصادرها في خدمة رؤية تولي اهتماماً استثنائياً لمجالات التعليم والصحة والرياضة من خلال تطوير مؤسساتها التعليمية وتشجيع المناظرات في جامعاتها واستقطاب أفضل الخبرات في العالم لتحقيق هذه الرؤية، إضافة إلى رعايتها ودعمها لكل الجهود الساعية لتطوير دور المرأة وتعزيز مشاركتها.
وأوضحت أن هذا الملتقى الاقتصادي يطمح إلى الارتقاء بكل المشاركين به إلى ما يصبون إليه، مؤكدة أهمية التكامل والعمل المشترك وأن السيدات جزء لايتجزأ من الموارد البشرية التي يجب تطويرها وتوظيفها ومنحها الفرصة لتلعب دوراً في بناء اقتصاد متين وفي مواجهة الأزمات التي يمر بها العالم اليوم.
ونوهت السيدة عائشة حسين الفردان إلى أن الملتقى ينعقد في ظل تحولات  كبيرة تشهدها البلدان العربية التي شقت طريقها حديثاً نحو الديمقراطية، معربة عن أملها في أن ينجح هذا الملتقى في فهم طبيعة هذه المرحلة وأثر هذه التحولات على اقتصادات الدول بعد الثورة، وخصوصاً التحديات التي تواجه سيدات الأعمال، بغية تقديم الحلول واقتراح المبادرات العملية لمساعدة المرأة في العالم العربي على تخطي هذه المرحلة بأفضل النتائج.
من جهته، قال السيد وائل صوان الرئيس التنفيذي لشركة شل قطر إحدى الشركات الراعية للملتقى خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتقدم على المسار الصحيح نحو رفع القيود الثقافية أمام المساواة بين الجنسين عبر تعزيز التعليم، ومبادرات الأعمال والتمكين السياسي.
وأضاف أن قطاع النفط والغاز قد لا يعتبر مجالا يستقطب النساء لكن شركة شل قطر تسعى إلى تذليل التحديات التي تواجهها الموظفات السيدات والفجوات بشكل استباقي في مجال التنوع عبر تنفيذ عدد من المباردات على غرار برنامج “العمل في بيئة متعددة الثقافات” وشبكة شل قطر للسيدات وبرنامج تطوير عمل النساء.
أما السيد بارتون كاهير، الرئيس والمدير العام لإكسون موبيل قطر، فقال خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر إنّ الدور الذي تلعبه النساء في تطوير وتقدّم المجتمع تحوّل من دور هامّ إلى دور أساسي لا غنى عنه، مشيرا إلى إنّ الأدوار التي تلعبها المرأة القيادية هذه الأيام تحدّد حرفياّ ما يمكن تحقيقه في المستقبل.
من جهته قال السيد رائد شهيب الرئيس التنفيذي لشركة انتراكتف بزنس نتورك التي تنظيم الملتقى بالمشاركة مع رابطة سيدات الأعمال القطريات خلال كلمته بالافتتاح إن ملتقى قطر الدولي لسيدات الأعمال مكانة فريد كحدث سنوي هام نتيجة للنجاحات التي حققها في نسختي2010 و2011 وقد انعكس هذا على مستوى النقاشات وتبادل المعرفة والكلمات الهامة التي ألقاها المشاركون فضلا عن الحضور الكبير لأكثر من 800 شخص جاءوا من الدول العربية وألمانيا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا وماليزيا وغيرها على مدى يومين.
وتبع الجلسة الاقتتاحية تكريم عدد من الشخصيات وشملت معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وسعادة السيد يوسف حسين كمال وزير الاقتصاد والمالية، والسيدة ريم بدران، عضو في البرلمان الأردني، والنائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة التجارة في عمان، والدكتور سعد البراك، رئيس مجلس إدارة مجموعة ILA- بالكويت، والسيدة فاطمة الجابر، رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات الأعمال بالإمارات العربية المتحدة، والدكتورة حياة نظر حجي، مدير عام، مؤسسة النور في قطر.
وتبحث جلسات العمل التي يشهدها اليوم الأول من الملتقى عددا من الموضوعات منها المشهد الاقتصادي العربي في ظل التداعيات السياسية المتغيرة والتحديات التي تواجه سيدات الأعمال في ضوء الواقع السياسي والاقتصادي الجديد، والخصائص الأساسية للمبادرات التي تقدمها سيدات الأعمال والعوائق والعقبات التي تعترض المبادرة في المنطقة وكيفية التغلب عليها، أما جلسة العمل الرابعة والأخيرة في اليوم الأول فتنعقد تحت عنوان “المرأة في الهندسة والأدوار غير التقليدية: تحفيز النجاح في المستقبل”.
كما يشهد اليوم الأول أيضا ورشة عمل حول الفرص الاستثمارية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتبحث مدى توافر الفرص الاستثمارية للسيدات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخاصة في مجالات الأمن الإلكتروني  والمحتوى الرقمي  والإعلانات الرقمية، وتطبيقات الرعاية الصحية وتدريب وتعليم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتجارة الإلكترونية.

Leave a Reply