انطلاق فعاليات “مهرجان دبي لمسرح الشباب”

دبي / مهرجان مسرح الشباب / فعاليات

دبي في 20 أكتوبر / وام / تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون انطلقت مساء أمس الدورة السابعة من “مهرجان دبي لمسرح الشباب” الذي يعتبر مبادرة هي الأولى من نوعها لرعاية وتطوير المواهب المسرحية الواعدة في المنطقة.

وتستمر فعاليات الحدث حتى 26 أكتوبر الجاري حيث تعرض المسرحيات مساء كل يوم على مسرح ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر.

وتشهد دورة هذا العام تنافس خمس مسرحيات مكتوبة باللغة العربية الفصحى وهي أصابع الياسمين لمسرح الشباب للفنون ودراما الشحاذين لمسرح بني ياس ووجه آخر لمسرح دبي الشعبي والدومينو لمسرح دبي الأهلي وصباح ومساء لمسرح رأس الخيمة الوطني.

وقال سعادة سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في “هيئة دبي للثقافة والفنون أن “مهرجان دبي لمسرح الشباب” قدم أكثر من 50 عرضا مسرحيا خلال السنوات الماضية مرسخا مكانته كواحد من أهم الفعاليات المتخصصة في فنون الأداء على مستوى المنطقة.

واضاف ” إنه لمن دواعي سرورنا أن نشهد مدى التطور الذي يحققه هذا الحدث الرائد عاما تلو الآخر ليساهم بدور محوري في الحفاظ على تقاليد واحد من أعرق أساليب التعبير الإبداعي والفني على الإطلاق.. ونحن على ثقة بأن دورة هذا العام من المهرجان ستقدم باقة من العروض المسرحية المميزة التي ستحظى باهتمام مختلف شرائح الجمهور”.

وقد بدأت فعاليات الدورة السابعة من “مهرجان دبي لمسرح الشباب” بعرض خاص من إنتاج وزارة الشؤون الاجتماعية بعنوان “باب البراحة” والذي تقدمه مجموعة من الفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة وتدور أحداث المسرحية حول أربعة رجال مقعدين من كبار السن ويقيمون في دار للعجزة تشرف عليهم الممرضة فاطمة التي تتقاطع همومها مع أحزان العجائز الأربعة لاسيما بعد أن فاتها قطار الزواج وصارت تطاردها الشيخوخة أيضا.

كما يقدم الحدث هذه السنة كتابا خاصا عن “مهرجان دبي لمسرح الشباب” يسلط الضوء على الإنجازات الكبيرة التي حققها خلال الدورات الست الماضية والدور المحوري الذي يساهم به في إثراء الحركة المسرحية وقطاع فنون الأداء بشكل عام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكما هو الحال كل عام يقدم المهرجان جائزة “الشخصية المسرحية للعام” إلى أحد أبرز الوجوه المؤثرة في القطاع المسرحي والتي ساهمت في تطويره وازدهاره على مر السنين.

ويكرم المهرجان في دورته السابعة هذا العام الفنان المخضرم والمؤلف المسرحي الكبير عمر غباش الذي يعتبر من جيل المؤسسين الذين كتبوا ومثلوا وأخرجوا أعمالا كثيرة بالإضافة إلى دعمه الكبير والمستمر للمواهب المسرحية الواعدة من خلال تدريبهم وتطوير إمكاناتهم وعروضهم المسرحية.

ويعد غباش أحد رموز المسرح الإماراتي الذي لم يغب تأثيره عن حراكه ومؤسس جمعية المسرحيين ومسرح دبي الأهلي وهو من مؤسسي “مهرجان دبي لمسرح الشباب”. كما كان له دور كبير في تأسيس العديد من المهرجانات المسرحية في المنطقة بالإضافة إلى “مهرجان الإمارات لمسرح الطفل” بالتعاون مع الفنانين عبدالله صالح وإبراهيم سالم.

وسيقدم المهرجان هذا العام الترجمة الفورية للمسرحيات العربية باللغة الإنجليزية لتتاح الفرصة أمام أعداد أكبر من الجمهور بالتعرف على المشهد المعاصر لواحد من أكثر أشكال التعبير الفني والأدبي عراقة في المنطقة.

وتوجب على المجموعات المسرحية التي تقدمت للمشاركة على إعداد أعمالها باللغة العربية الفصحى بما ينسجم مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتعزيز الاهتمام باللغة العربية ضمن المجالات كافة .

/د/ج ع/لب/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/و/لب/مص

Leave a Reply