انخفاض معدل البطالة في قطر خلال العام الجاري إلى 3.1 في المئة

الدوحة في 17 اكتوبر /قنا/ كشفت نتائج مسح للقوى العاملة بالعينة نفذه جهاز الإحصاء عن انخفاض معدل البطالة في قطر خلال العام الجاري إلى 3.1 في المئة مقارنة بنسبة 3.9 في المئة للعام السابق.
ووفقا لنتائج المسح التي كشف عنها جهاز الإحصاء اليوم فقد بلغ عدد القطريين العاطلين عن العمل خلال العام الجاري (وفقا لتعريف منظمة العمل الدولية) 2600 عاطل أي بمعدل 3.1 في المئة.
 وأشارت نتائج المسح إلى أن عدد العاطلين غير القطريين بلغ  3892 عاطلا بنسبة 0.3 في المئة وهي ذات النسبة المسجلة في العام 2011، ليصل المعدل الإجمالي للبطالة – قطريون ومقيمون – 0.5 في المئة وسجل الذكور معدل 0.1 في المئة مقابل 2.8 في المئة للإناث.
ووفقا للبيانات ذاتها فقد بلغ عدد المشاركين في القوى العاملة مليونا وثلاثمائة ألف نشيط اقتصادي العام الجاري أي بمعدل نمو وصل إلى 5 في المئة قياسا بالعام السابق .. فيما بلغ معدل المشاركة الاقتصادية للسكان (15 سنة فأكثر) 86.5 في المئة بواقع95.7 في المئة للذكور و 52.4 في المئة للإناث.
  ووصل معدل المشاركة الاقتصادية للقطريين 51 في المئة، حيث سجل الذكور نسبة 68.1 في المئة والإناث 34.6 في المئة ،بينما بلغ معدل الإعالة الاقتصادية 33.6 في المئة مقارنة بـ 34.7 في المئة عن عام 2011. 
وتشير الإحصاءات إلى أن 69.2 في المئة من السكان النشيطين اقتصاديا يعملون في المهن الحرفية والعادية وتشغيل الآلات..كما أوضحت أن 3 من بين كل 10 من المشتغلين القطريين يعلمون في مهنة “الكتبة” ومثلهم في مهنة “اختصاصيون”. 
ويستحوذ نشاطا التشييد والتجارة على نسبة تصل إلى النصف من إجمالي عدد العاملين وأغلبهم من غير القطريين وبنسبة 98 في المئة، ويعتبر نشاط التشييد الأكثر استيعابا للأيدي العاملة وبنسبة تتجاوز 37 في المئة قياسا بباقي الأنشطة وفقا لبيانات جهاز الإحصاء.
وأظهر المسح أن 73.2 في المئة من القطريين يعملون في الأنشطة الاقتصادية “الإدارة العامة والتعليم والصحة”، ويمثل الذكور نسبة تصل إلى 63.9 في المئة والإناث 36.1 في المئة. 
ووفقا للمعطيات التي كشف عنها المسح لايزال القطاع الخاص يستحوذ على النصيب الأكبر من إجمالي القوى العاملة في الدولة وبحوالي ثلاثة أرباع ومعظمهم من العمالة غير القطرية.      
وتتركز العمالة القطرية في القطاع الحكومي بنسبة 83.7 في المئة وتمثل نسبة الذكور القطريين فيها 67.2 في المئة والإناث 32.8 في المئة ..بينما لاتشكل نسبة العمالة القطرية في القطاع الخاص سوى 9.3 في المئة من إجمالي القطريين العاملين بالرغم من ارتفاع نسبتهم عن العام السابق بنحو 1 في المئة .
وفيما يتعلق بالأجر الشهري، فقد بلغ متوسط الأجر الشهري للمشتغلين 9 الآف ريال قطري، فيما سجل أعلى متوسط أجر شهري للمشتغلين 23 ألف ريال قطري في النشاط الاقتصادي “الادارة العامة والدفاع والضمان الاجتماعي”.
ووفقا للمسح ذاته فقد بلغ أعلى متوسط أجر شهري للمشتغلات بأجر 20 ألف ريال قطري وذلك في “المنظمات والهيئات غير الوطنية” لعام 2012.

Leave a Reply