انتقال الخبرات يرتقي بمكانة “بيكر بوتس” إلى مركز قانوني رائد في الشرق الأوسط

مجموعة من المحامين المتخصصين في مجال الشركات والمنازعات تنضمّ إلى مكاتب الشركة في دبي والرياض وأبوظبي

دبي الإمارات العربية المتحدة, 16 يوليو 2013 / بي آر نيوزواير/ ایشیانیت باکستان –

انضمت إلى “بيكر بوتس” اليوم مجموعة متخصصة من المحامين الذين يتمتعون معاً بخبرة عملية واسعة تمتد لأكثر من قرن كامل في دول مجلس التعاون الخليجي. وتضم هذه المجموعة ثمانية شركاء متخصصين في مجموعة واسعة من المنازعات والأمور التعاقدية. وسيعمل المحامون من خلال مكاتب الشركة في دبي والرياض وأبوظبي.

(شعار : http://photos.prnewswire.com/prnh/20120831/MM66344LOGO)

Baker%20Botts%20L.L.P.%20Logo. انتقال الخبرات يرتقي بمكانة بيكر بوتس إلى مركز قانوني رائد في الشرق الأوسط

Logo

وانتقلت مجموعة المحامين العاملين في منطقة الشرق الأوسط، والمكوّنة من 14 محامياً بالإضافة لعدد كبير من أفراد طاقم الدعم، إلى الشركة من “نورتون روز فولبرايت”. وتضم المجموعة جون لونسبيرغ، الذي قام بتأسيس شركة “فولبريت وجاورسكي” في منطقة الشرق الأوسط عقب انضمامه إلى شركة فولبريت في عام 2005، حيث شغل منصب الشريك المسؤول عن أعمال الشركة في الشرق الأوسط، إلى جانب الشركاء مارك بيش، وجوناثان سوتكليف، وجوزيف كولاغيوفاني، وحسن السيد، وريتشارد ديفاين  وفيليب بونوار في مكتب دبي، وسام إيفرسمان في مكتب الرياض بالمملكة العربية السعودية.

ويعزز انضمام المحامين الجدد، إلى جانب توقيع اتفاقية التحالف مع “المجموعة القانونية الدولية” في الكويت في وقت سابق من هذا العام، سمعة “بيكر بوتس” كشركة محاماة رائدة في المنطقة ويتيح لها أن تقدم الكثير من الخدمات القانونية لعملائها، بما في ذلك الاستشارات القانونية للشركات الأجنبية القائمة في الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة أو الشركات الدولية التي تقع مقراتها في الكويت والإمارات.

وفي هذا الصدد، قال أندرو بيكر، الشريك المدير في بيكر بوتس: “يتمتع هذا الفريق بخبرة واسعة في منطقة الشرق الأوسط تعود إلى ما يزيد عن 30 عاماً، عملوا خلالها على تقديم العديد من الخدمات القانونية المتنوعة في المنطقة. ونحن مسرورون بانضمام هؤلاء المحامين المشهود بخبرتهم إلى فريق عمل الشركة بمنطقة الشرق الأوسط، إذ يؤكد انضمامهم لشركتنا على مدى التزامنا بتحقيق وجود قوي لنا في المنطقة لمساندة عملائنا، سواءٌ أكانوا في الشرق الأوسط أم في أماكن أخرى”.

ويتخصص المحامون الجدد المنضمون إلى “بيكر بوتس” بشكل رئيسي في معاملات الشركات القانونية والصفقات التجارية والقضايا التنظيمية وتمويل المشاريع والتحكيم الدولي وتسوية المنازعات والقوانين المحلية التي تشمل مجموعة من القطاعات، بما فيها الطاقة والطيران والدفاع والإنشاءات والفنادق مع البُعد الإضافي المتعلق بمكافحة الرشوة والتزام الشركات والتحقيقات الداخلية.

ونتيجة لهذا الانتقال، يصبح لدى “بيكر بوتس” حالياً 40 محامياً في مكاتبها بالشرق الأوسط، ويعتبر هذا العدد من المحامين أكبر فريق لأية شركة محاماة يقع مقرّها الرئيسي في الولايات المتحدة وتعمل في منطقة الشرق الأوسط. ويعمل لدى “بيكر بوتس” أكثر من 700 محامٍ، وتمتلك شبكة مكوّنة من 14 مكتب محاماة حول العالم.

وأضافت مجموعة المحامين هذه سنوات طويلة من الخبرة في مجال خدمة العملاء الدوليين والمحليين في مختلف أنحاء المنطقة. وتتمتع مجموعة المحامين الجدد بمعرفة ودراية جيدة بالقوانين المحلية والأعمال التجارية، وقامت بتطوير علاقات وثيقة وطويلة الأمد مع الشركات والهيئات الحكومية في الشرق الأوسط.

من جانبه، قال روبرت جوردان، السفير الأمريكي الأسبق لدى المملكة العربية السعودية والشريك المسؤول عن أعمال شركة بيكر بوتس في الشرق الأوسط: “ستعمل هذه المجموعة من المحامين الموهوبين والخبراء على تعزيز مكانتنا كواحدة من الشركات القانونية الرائدة  في المنطقة. وسيعمل هذا الفريق بصورة ملموسة على تعزيز جهودنا المتواصلة لبناء مجموعة واسعة من القدرات في الشرق الأوسط، من أجل مساعدة عملائنا في تلبية الطلب المتزايد على الخدمات القانونية والقضايا المعقدة”.

بدوره، قال جيمي بيكر، الشريك الدولي لبيكر بوتس: “خلال عملنا الذي يمتد لسنوات عديدة، تعرّفنا على جون وعلى الكثير من شركائه وقدرتهم على تمثيل العملاء بنجاح فيما يتعلق بالمعاملات والمنازعات في دول مجلس التعاون الخليجي. وكان من الواضح دائماً بأننا نتشارك نفس الأساليب والطرق في ممارسة الاستشارات القانونية. وإننا نرى فرصاً كثيرة للتعاون مع المجموعة ونتطلع إلى توسعة الخدمات التي نستطيع تقديمها إلى قاعدة عملائنا”.

وقال لونسبيرغ: “أعلم بأن شركة بيكر بوتس تولي اهتماماً كبيراً بتوسيع عملياتها وممارساتها، وأرى أن انضمام فريقنا الذي قضى 30 عاماً في الشرق الأوسط بمثابة إضافة قيّمة لما قامت شركة بيكر بوتس بتطويره هنا خلال السنوات الماضية”.

وقال مايكل غولدبيرغ، الرئيس المشارك لفريق أعمال التحكيم الدولي وتسوية المنازعات لدى بيكر بوتس: “إن من دواعي سرورنا أن تنضم إلينا مجموعة تسوية المنازعات هذه التي تحتل مكانة مرموقة في الشرق الأوسط. ومن شأن التحاق جوناثان وفيليب وفريقهما إلى مجموعة أعمال التحكيم الدولي وتسوية المنازعات لدينا أن يؤدي إلى استمرار التوسع حول العالم ومساعدة عملائنا من خلال الخبرات المتميزة في مجال المنازعات”.

وقد نالت المجموعة الملتحقة إلى بيكر بوتس تقديراً واعترافاً مميزين من قبل المجلات التي تقوم سنوياً بتقييم مهنة الاستشارات القانونية. ففي تصنيفات مجلة “تشامبرز غلوبال” لعام 2013 على سبيل  المثال، نالت المجموعة تقديراً واعترافاً عن تمثيلها شركة محلية كبرى تعمل في مجال الطاقة فيما يتعلق بنزاع حول مشروع  شراكة بارز مع طرف صيني.

وبالإضافة إلى قطاع الموارد الطبيعية، كتب محررو مجلة تشامبرز: “تتمتع المجموعة بشهرة واسعة لخبرتها في مجالات الدفاع والأمن، وقد قدمت الاستشارات للعديد من العملاء متعددي الجنسيات حول أنشطتهم الإقليمية”.

نبذة عن شركة بيكر بوتس إل إل بي

شركة بيكر بوتس إل إل بي هي شركة محاماة دولية يعمل بها حوالي 700 محامٍ، وتمتلك شبكة مكونة من 14 مكتب محاماة حول العالم. وتتمتع الشركة بمكانة مرموقة في المجال القانوني في قطاعات الطاقة والتكنولوجيا والعلوم، بالاستناد إلى خبرتنا ومعرفتنا بالقطاعات التي يعمل فيها عملاؤنا. وعلى مدار تاريخ شركتنا الذي يمتد لـ 173 عاماً، قدمنا حلولاً قانونية مبتكرة وفعالة لعملائنا مع مواصلة التزامنا بالتميز في خدماتنا. لمزيد من المعلومات عن الشركة، يرجى زيارة موقعنا على الإنترنت www.bakerbotts.com.

خلفية حول  شركاء بيكر بوتس الجدد في الشرق الأوسط

جون لونسبيرغ

يمارس جون العمل في مجال المعاملات الدولية والقضايا التشريعية وتسوية المنازعات منذ عام 1979. وقد اكتسب خبرة خاصة في الشرق الأوسط بدأت في عام 1980، ولا يزال يمارس المحاماة إلى الوقت الحاضر. كما مارس عمله في أنحاء آسيا وأوروبا منذ منتصف الثمانينات، وكان مقيماً في لندن خلال جزء من تلك الفترة.

مارك بيش

مارك بيش هو مستشار للعديد من العملاء الدوليين والمحليين بشأن أعمالهم في أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وقد اكتسب مارك خبرة تزيد عن عقد من الزمن خلال إقامته وعمله في الشرق الأوسط. ويعتمد العملاء على خبرة مارك في تقديم المشورة حيال مجموعة واسعة من المعاملات التجارية الدولية بما فيها الشراكات وعمليات الاندماج والاستحواذ وتأسيس الشركات والحوكمة، وقضايا المصارف والتمويل والعقارات والإنشاءات ومعاملات التقنية وقضايا الملكية الفكرية وقضايا العمال والهجرة وتسوية المنازعات الدولية.

جوزيف كولاغيوفاني

يعمل جوزيف كولاغيوفاني في دبي وسانت لويس. وتتركز خبراته القانونية على قطاعات الإنشاءات والهندسة المعمارية والهندسة وقوانين التطوير (بما في ذلك التمويل المتعلق بها) محلياً ودولياً. وقد شارك في مشاريع إنشائية كبرى بما في ذلك أنظمة مرافق الخدمات والبنية التحتية والجسور والطرق ومرافق معالجة وتوزيع المياه والمجمعات السكنية والتجارية الضخمة والمرافق الصناعية والمستشفيات وتطوير الفنادق والمنتجعات ومحطات الطاقة وترميم وتأهيل الإنشاءات التاريخية ومرافق الأبحاث والمتاحف ومجمعات الترفيه.

ريتشارد ديفاين

يمثل ريتشارد ديفاين عملاء يزاولون أعمالاً في الشرق الأوسط والعالم. وتتركز خبراته القانونية بصورة أساسية في مجال الطاقة والقضايا المتعلقة بذلك. ويعمل ريتشارد في مكتب الشركة في دبي وأبوظبي، وقدَّم المشورة لعملاء يعملون في مجال الطاقة فيما يتعلق بجوانب مختلفة من معاملات النفط والغاز، والاندماج والاستحواذ في قطاع الطاقة، وتنظيم قوانين الطاقة ونقل الطاقة وتجارة الطاقة. وقد أقام وعمل في لندن والقاهرة ودبي.

حسن السيد

يمتلك حسن مصطفي كامل السيد خبرة واسعة في مجال قوانين الشركات والقوانين التجارية في الشرق الأوسط، بما في ذلك التحكيم الدولي والتقاضي وقضايا التجارة الدولية والشركات والمشاريع المشتركة والمشتريات والمطالبات الحكومية. وهو يعمل حالياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ولديه خبرة واسعة حيث تولى عدداً كبيراً من قضايا التحكيم بالنيابة عن القطاعات الصناعية المصرية لدى الغرفة التجارية الدولية في باريس، بالإضافة إلى التحكيم والتقاضي المحلي.

سام إيفرسمان

تنصب الممارسة المهنية لسام إيفرسون على التعاملات الدولية، والشركات، وتمويل الشركات، والمشاريع المشتركة والأمور المتعلقة بنقل الملكية الفكرية وضريبة الدخل للعملاء الذين يزاولون أعمالهم في الشرق الأوسط. كما يمتلك الخبرة في مساعدة عملاء من الشرق الأوسط (من القطاع الحكومي وقطاعات الأعمال الخاصة) في معاملاتهم ومنازعاتهم خارج الشرق الأوسط. ويقوم بصورة منتظمة بمساعدة كيانات الأعمال في الاستكشاف والهيكلة والتأسيس ومزاولة الأعمال في الشرق الأوسط.

فيليب بونوار

تم قبول فيليب بونوار لدى نقابة المحامين في إنجلترا وويلز من قبل جمعية شرف الحقوق والقانون للمحاماة الإنجليزية في سنة 1989م، حينما انضم إلى مكتب محاماة رائد في تسوية المنازعات الإقليمية، يقع مقره في مركز دبي المالي العالمي. وقد عمل فيليب كمستشار قانوني في مجموعة واسعة من الدعاوى القضائية المحلية والدولية في المحاكم والتحكيم.

جوناثان سوتكليف

يمتلك جوناثان سوتكليف خبرة واسعة في التحكيم الدولي وتسوية المنازعات وقام بتمثيل العملاء في مجموعة متنوعة من قضايا التحكيم التجاري الدولي وقضايا تسوية المنازعات الإدارية والتحكيم في قطاعات الطاقة والإنشاء والضيافة والعقارات والدفاع والتأمين والمشاريع المشتركة الدولية و قطاع الأفلام وفي المنازعات بين المستثمرين والدولة. ويعمل جوناثان كمحكـِّم.

Leave a Reply