الوطني للوثائق والبحوث يشارك في مؤتمر جمعية التاريخ الشفاهي الأمريكية

الوطني للوثائق والبحوث / مؤتمر / مشاركة .

أوكلاهوما في 26 اكتوبر / وام / يشارك المركز الوطني للوثائق والبحوث في مؤتمر جمعية التاريخ الشفاهي الأمريكية – الذي يعقد اجتماعات دورته السابعة والأربعون في ولاية أوكلاهوما – بورقة عمل تحمل عنوان “ذاكرة الوطن .. التاريخ الشفاهي في دولة الإمارات العربية المتحدة” ألقتها الدكتورة عائشة بالخير مديرة إدارة البحوث والخدمات المعرفية وذلك في مشاركة لاقت حضورا لافتا لا سيما وأن دولة الإمارات هي الدول العربية الوحيدة التي تشارك في جدول أعمال هذا المؤتمر.

بدأت المحاضرة بنبذة تاريخية عن حضارة أم النار وأصالة دولة الإمارات ومعارف أهلها الذين خاضوا البحار والمحيطات ومارسوا حياة اعتمدت على معارفهم وشجاعتهم وما تناقلته الأفواه قبل وصول البرتغاليين والهولنديين وحتى الإنجليز إلى منطقة الخليج.

وسلطت المحاضرة الضوء على الحياة الاجتماعية في دولة الإمارات وأسلوبها الذي يعتمد على المشافهة وذلك ما رصده الشعر ووثقته اللهجة والمفردات والمهن باختلاف بيئتها.

وأوضحت الدكتورة بالخير الدور المحوري الذي قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في بناء الأمة وقيام الدولة وإنشاء المركز الوطني للوثائق والبحوث لحفظ تاريخ الوطن وصون أصالته وما قدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لحفظ موروث الوطن عندما أصدر القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 الذي ينص على إنشاء أرشيف للتاريخ الشفاهي بحفظ التسجيلات الصوتية والمرئية ليصبح مرجعاً للأجيال القادمة.

وتناولت المحاضرة جوانب من المبادرات التي تقوم بها الإدارة لتوعية المجتمع بأهمية هذا المشروع ومشاركات فريق التاريخ الشفاهي في تدريب النشء على كيفية التحاور مع أجدادهم لجمع ما تحتويه ذاكرتهم من معلوماتٍ ثرية والمشاركة في المشاريع الجامعية وإرشاد طلبة وطالبات الدراسات العليا عند عملهم على بحوث تعتمد على التاريخ الشفاهي.

وركزت المحاضرة على الدور الذي يقوم به المركز الوطني للوثائق والبحوث في تثقيف المجتمع من خلال مشاركاته في الزيارات الميدانية وحضوره الفعاليات التراثية.

واختتمت الدكتورة عائشة كلمتها بشكر الجمعية لإتاحة هذه الفرصة وعلى اهتمام الحضور بمشروع التاريخ الشفاهي في الإمارات.

وعبر الحضور عن إعجابهم بالمشروع وما يقوم به المركز من جهود ..وأكد غالبيتهم أن لمثل هذا التواصل أثراً كبيراً في نفوسهم وأسهم في تغيير مفاهيم رسخت صوراً نمطية عن العرب وعن المرأة خاصة.

وبعد المحاضرة تلقى المشاركون من دولة الإمارات – الدكتورة عائشة بالخير والباحثة ميثاء الزعابي رئيسة قسم التاريخ الشفاهي ودراسات الأنساب بالإنابة والباحثة المستقلة عبير محمد باشراحيل – دعوة لحضور اجتماعات الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي ومؤتمرها لعام 2014 في مدينة برشلونة الإسبانية.

وصرّحت الدكتورة عائشة بالخير بأن للمركز عضوية دائمة في الجمعية الأمريكية للتاريخ الشفاهي وفي ضوء توجيهات القيادة الرشيدة يسعى المركز للتميز ويرغب في أن تكون له عضوية في الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي وأن تكون الإمارات ممثل الجمعية في الخليج العربي أو الشرق الأوسط.

/مل/

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/ش هـ د/ع ي/ر ع/مص

Leave a Reply