“الوصولية” هي جذام: تعليق البابا يثير مشاعر خيبة الأمل لدى سفير نوايا منظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض الجذام

طوكيو، 13 حزيران / يونيو، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان — وجه يوهي ساساكاوا، سفير النوايا الحسنة لمنظمة الصحة العالمية للقضاء على مرض الجذام ورئيس مجلس إدارة مؤسسة نيبون رسالة إلى البابا فرانسيس، أعرب فيها عن قلقه من أن التعليقات التي أدلى بها في كلمة له مؤخرا وقال فيها إن “الوصولية هي مرض الجذام” ستعزز التمييز ضد الأفراد المصابين بمرض الجذام وعائلاتهم.

وكتب ساساكاوا في رسالته التي وجهها إلى البابا يوم 13 حزيران / يونيو يقول: “في أميركا الجنوبية على وجه الخصوص، حيث هناك العديد من الكاثوليك وحيث لا زال هناك عدد غير قليل من الناس من المصابين بالجذام، أعتقد أن ما قلته سيكون له تأثير كبير.”

وفي هذه الرسالة، التي أقر فيها بالامتنان لدعم الفاتيكان المستمر للقضاء على الجذام والتمييز المرتبط بمرض الجذام، قال ساساكاوا انه يطلب ترتيب لقاء له مع البابا لكي يطلعه على آخر تطورات جهود مكافحة المرض.

وفي خطاب ألقاه يوم 6 حزيران / يونيو في الأكاديمية الحبرية الكنسية، التي تدرب دبلوماسيي الفاتيكان المستقبليين، حذر البابا فرانسيس من وضع الطموح الشخصي أمام خدمة الكنيسة، قائلا: إن “الوصولية هي كمرض الجذام، الجذام.” النص الكامل لخطابه متوفر على موقع الفاتيكان على الإنترنت.

وفي شهر كانون الثاني / يناير 2012، وجه ساساكاوا رسالة لمنتجي وموزعي فيلم الرسوم المتحركة “القراصنة! عصابة من غير الأسوياء”، The Pirates! Band of Misfits احتج فيها على “عرض تجريبي للفيلم الذي تم فيه تصوير مرض الجذام بصورة تمييزية. وقد تم تعديل المشهد لاحقا.

الاتصال:

ناتسوكو تومينياغا

دائرة العلاقات العامة

مؤسسة نيبون

الهاتف: +81-3-6229-5131

البريد الألكتروني: pr@ps.nippon-foundation.or.jp

Leave a Reply