النظرة الأولى على أكبر جامعة في العالم للنساء، جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن في المملكة العربية السعودية، التي صممتها شركة بيركنز أند ويل

– الحرم الجامعي البالغة مساحته 2,000 فدان يوفر تعليم القرن الحادي والعشرين لـ 60,000 طالبة

 ميامي، 23 تشرين الأول / أكتوبر، 2013 / بي آر نيوزواير /  ایشیانیت باکستان – حرم جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، الذي صممته شركة الهندسة المعمارية والتصميم الحائزة على الجوائز العديد على أعمالها “بيركنز أند ويل” Perkins+Will بالتعاون مع شركة دار الهندسة (شاعر وشركاه) (دار)، يوفر مرافق تعليمية فائقة التقدم في جميع المجالات الأكاديمية الرئيسية لأكثر من 60,000 طالبة في مرحلة الدراسة الجامعية الأولى. جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، التي تعتبر الجامعة الأكبر في العالم للنساء وتتألف من مبان تبلغ مساحتها 32 مليون قدم مربع (3 ملايين متر مربع)، هي قائد عالمي في التعليم في القرن الحادي والعشرين. وعلى عكس الكثير من الأحرام الجامعية التي عادة ما تستغرق  عقودا قبل أن تتخذ شكلها النهائي، فقد تم بناء جميع المرافق في جامعة الأميرة نورة في الوقت نفسه.

وللمرة الأولى على الإطلاق يجري تشاطر صور حرم جامعة الأميرة نورة مع الجمهور. وقد أسست شركة بيركنز أند ويل ودار بيئة تعليمية للنساء فقط في غالبية الحرم الجامعي (المركز الطبي ومناطق محدودة من مركز البحوث هي المناطق الوحيدة في الحرم التي يمكن للجنسين ارتيادها). العمارة الإقليمية والتقاليد الثقافية هي التي كانت الملهم لاستخدام أقسام الشبك أو المشربية  لتفحص ما يقوم به الطلاب استراتيجيا من أجل توفير الخصوصية في المساحات الخارجية والسماح بقدر أكبر من الوضوح في الحرم الجامعي.

هذا المشروع التعاوني جدا، الذي قاده مدير التصميم بات بوش، شارك فيه حوالي 150 من مهنيي شركة بيركنز أند ويل من خمسة مكاتب، ضمت العديد من التخصصات من الهندسة المعمارية والتصميم الداخلي إلى البيئات ذات العلامات التجارية ووسائل الإشارة إلى الاتجاهات والأماكن. وقد صممت شركة بيركنز أند ويل حرم العلوم الصحية والبحوث العلمية في حرم جامعة الأميرة نورة، فضلا عن الحرم الجامعي الأكاديمي الطبي، والأحرام الجامعية الأكاديمية، ومدرسة من الروضة حتى الصف الثاني عشر، والمرافق الترفيهية والرياضية. وقد وضعت الخطة الرئيسية والمباني الأساسية الإدارية والسكنية، والقطار الكهربائي على نطاق الحرم الجامعي، والبنية التحتية العامة، مؤسسة دار الهندسة، وهي دار هندسة معمارية وهندسة ذات سجل معروف، وخصصت هي الأخرى حوالي 150 شخصا من مهنييها للمشروع. غالبية حرم جامعة الأميرة نورة العظمى الموجودة في العاصمة السعودية الرياض، تم تسجيلها لدى نظام تصنيف يو أس جي بي سي ليد، مع هدف الحصول على ترخيص ليد الذهبي وليد الخاصين بالصداقة تجاه البيئة.  وفي وقت تسجيل مشاريع حرم الأميرة نورة لدى مؤسسة ليد، تضاعف عدد المشاريع المسجلة لدى مؤسسة ليد في المملكة العربية السعودية.

وقال بوش، “كان هذا المشروع ذا أهمية كبيرة شخصيا ومهنيا. هذا هو نوع مشروع التصميم التحويلي الذي تطمح شركتنا في تقديمه: لإحداث الفرق والمساعدة في التشارك مع رؤيا قيادة بلد أجنبي.”

نبذة حول شركة بيركنز أند ويل
تأسست شركة بيركنز أند ويل في العام 1935 على أساس الاعتقاد بأن التصميم لديه القدرة على تحويل الحياة وتعزيز المجتمع. وإذ أصبحت الآن شركة هندسة معمارية وتصميم عالمية بارزة متعددة التخصصات وتحتفظ بـ 24 مكتبا في جميع أنحاء العالم، فلا زال هذا الاعتقاد في صميم ممارستها، يساندها في ذلك الالتزام العميق بالبحوث. ومع المئات من المشاريع الحائزة على الجوائز سنويا، فإن شركة بيركنز أند ويل معترف بها حاليا كواحدة من أبرز شركات التصميم المستدام في هذه الصناعة نتيجة لأبحاثها الريادية المبتكرة والخبرات الوفيرة. مهنيو الشركة الـ  1,500 الملتزمون هم قادة فكر يقومون بتطوير  حلول القرن الـ21 لإلهام إقامة مساحات يستطيع فيها العملاء والمجتمعات العمل والتعافي والعيش والتعلم. المسؤولية الاجتماعية هي جانب هام من ثقافة شركة بيركنز أند ويل وكل عام تتبرع الشركة بنسبة 1٪ من ريع خدمات أعمالها التصميمية لمبادرات مجانية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع الشركة التالي على الإنترنت:  www.perkinswill.com

Leave a Reply