المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (سي جي أبه بي) تعلن أسماء الفائزين في مسابقة الصور 2013

واشنطن، 18 تشرين الأول / أكتوبر، 2013، بي آر نيوزواير / — كان الفائز بمسابقة التصوير للمجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء في البنك الدولي (سي جي أيه بي) للعام 2013 هو ترونغ منه ديين من فييتنام. وقد اختارت لجنة حكام من أربعة حكام صورته، “أمسية ممطرة”  Rainy Afternoon من دون معرفة صاحبها، وذلك من بين مشاركات بلغت رقما قياسيا هذا العام هو 3,890 مشاركة من مصورين مهنيين وهواة من 91 دولة. وتصور الصورة الفائزة امرأة تقوم بنقل محصول البطاطا إلى سوق محلي في فييتنام خلال أمسية ماطرة بكثافة. يذكر أن ما تجنيه تلك المرأة في الصورة من عائدات بيع محصولها من البطاطا يساعد في إعالة زوجها وطفليها.

لمشاهدة أرصدة وسائل الإعلام المتعددة المرافقة لهذا البيان الصحفي، يرجى زيارة الموقع التالي على الإنترنت:  http://www.multivu.com/mnr/56884-cgap-photo-contest-winners-2013

Logo%20CGAP المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (سي جي أبه بي) تعلن أسماء الفائزين في مسابقة الصور 2013

CGAP

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20131118/MM14870

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20110412/MM81963LOGO

وقد أعربت لجنة التحكيم عن تقديرها لصورة “أمسية ممطرة” للطريقة التي صورت فيها شدة احتمال وصبر أصحاب المشاريع ذوي الدخل المنخفض في فييتنام. وقال أحد حكام مسابقة العام الحالي 2013، محمد راكب الحسن، الذي كان المصور الذي فاز بمسابقة سي جي أيه بي للعام 2010، “إن الصورة التقطت فعلا لحظة عظيمة.”

 وبالإضافة إلى القصة المقنعة وراء الصورة الفائزة، شعر الحكام أنها كانت ممتازة من الناحية التقنية أيضا. وقال ستيليوس فارياس، وهو مصور ومحرر صور كبير في وكالة أنباء طومسون رويترز وأحد الحكام الأربعة في المسابقة هذا العام، “يتطلب الأمر مصورا منضبطا لأخذ خطوة إلى الوراء والتقاط صورة من هذا القبيل. إن من الصعب جدا التقاط صورة جيدة أثناء المطر.”

Vietnams%20Truong%20Minh%20Dien%20Wins%202013%20CGAP%20Photo%20Contest%20on%20Financial%20Inclusion. المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (سي جي أبه بي) تعلن أسماء الفائزين في مسابقة الصور 2013

Vietnam’s Truong Minh Dien Wins 2013 CGAP Photo Contest on Financial Inclusion.

هناك غاليري صور كامل لجميع الصور الفائزة الـ من 30 متوفر هنا . here الجائزة الكبرى للعام 2013 يحصل صاحبها على شهادة هدية بقيمة 2،000 دولار لشراء معدات تصوير.

وقد اختار القضاة 28 صورة أخرى من مختلف أنحاء العالم كفائزين إقليميين، ومتسابقين بلغوا المرحلة النهائية دون أن يفوزوا، وفائزين حصلت صورهم على إشادة خاصة، وهي صور يتم اختيارها سواء لتفوقها التقني أو لتصوير القصص والوجوه وراء الاشتمال المالي الذي تعكسه. ولعل الجدير بالملاحظة الخاصة هو الفائز الإقليمي لجنوب آسيا، صاحب صورة بعنوان “عامل الطوب”، Brick Worker التي قدمها مكسمول الحق من بنغلاديش. الصورة تصور الطوب وهو يقذف في الجو، وتترك المشاهد يتساءل عما حدث مباشرة بعد أن تم التقاط هذه الصورة.

وللسنة الثانية على التوالي، اختارت الأصوات الشعبية على موقع  CGAP.org الصورة الفائزة حسب اختيار الجمهور. فقد اختار الناخبون “النسمة الموهوبة”، Talented Nesma المقدمة من محمد جودة من مصر، التي تصور امرأة استعملت قرضا صغيرا لإنشاء عمل تجاري للوحات الفنية وأعمال التطريز. وقد حصلت الصورة على 1،236 صوتا، ما يقرب من 400 صوت أكثر من الصورة الأكثر شعبية بعدها في الترتيب.

وقد جعل المصورون من أكثر من 90 بلدا مسابقة هذا العام الأكثر منافسة من مسابقات تصوير سي جي أيه بي، التي انتهت للتو من منافستها الثامنة على التوالي. وقد تألفت لجنة حكم المسابقة لهذا العام من سوزان ليماركيس، مديرة قسم الفنون التشكيلية في سيتي غروب، محمد راكب الحسن، الفائز بمسابقة سي جي أيه بي للعام 2010 والمصور المحترف من بنغلاديش، ستيليوس فاريز من رويترز، و أنديرا ويليامز، المديرة الأولى في مؤسسة “فيجوال ريسورسز” في متحف الأخبار، نيوزيام. وفي نهائية موسم الحكم للمنافسة التي تمت في 1 تشرين الثاني / نوفمبر عام 2013، قالت وليامز، “لقد كانت هذه مجموعة غير عادية من الصور وقد أعجبت بنوعيتها. لقد وانت نوعية الصور ممتازة حقا هذا العام.”

وتهدف مسابقة المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء سي جي أيه بي السنوية للتصوير إلى إبراز التصوير الفوتوغرافي المتميز من الهواة والمحترفين الذين يعرضون الاشتمال المالي حول العالم. فعبر التصوير القوي، تحاول مؤسسة سي جي أيه بي تصوير الطرق المختلفة التي تدير بها الأسر الفقيرة حياتها المالية وكيف يمكن للشمول المالي أن يحسن حياة الفقراء في قاع الهرم الاقتصادي. وقال محمد راكب الحسن إن “الصور عن المجتمع وانعدام المساواة الاجتماعية يمكنها أن تساعد في القضاء على الفقر عن طريق خلق الوعي الاجتماعي.”

Leave a Reply