الرئيس الكرواتي يدعو القطاع الخاص القطري للاستثمار في بلاده

الدوحة في 13 نوفمبر /قنا/ دعا فخامة الرئيس ايفو جوسيبوفيتش رئيس جمهورية كرواتيا، رجال الأعمال والقطاع الخاص القطري للاستثمار في بلاده والاستفادة مما تقدمه من فرص استثمارية في مجالات الطاقة والسياحة والبنية التحتية.
جاء ذلك في كلمة اليوم لفخامة الرئيس ايفو جوسيبوفيتش أمام منتدى الأعمال القطري الكرواتي الذي نظمته غرفة قطر بحضور كل من سعادة السيد راديمير كاشيتش نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد الكرواتي وسعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر والسيد نادان فيدوسيفيتش رئيس غرفة الاقتصاد الكرواتية.
وقال إن العلاقة بين قطر وكرواتيا آخذة في التطور خصوصاً بعد افتتاح سفارة لبلاده في الدوحة مما شكل فصلاً جديداً من فصول التعاون المثمر بين البلدين، مضيفاً أن المنتدى الذي عقد اليوم سيساعد على تعزيز التعاون بين كل من قطر وكرواتيا ويفتح مجالات جديدة لشراكة حقيقية بين رجال الأعمال من البلدين وخاصة في مجال الطاقة.
وأكد أن بلاده ستعمل على إزالة كل ما من شأنه أن يكون عقبة أمام دخول القطاع الخاص القطري، مشيراً إلى أن الشركات الكرواتية مهتمة هي الأخرى بالاستثمار هنا، وقد افتتح بعض منها بالفعل فروعا في دولة قطر.
ورأى الرئيس الكرواتي أن عقد منتدى اقتصادي في زغرب بالتزامن مع افتتاح المركز الإسلامي المزمع تدشينه هناك في فصل الربيع المقبل، يمكن أن يمثل خطوة مهمة للبلدين في اتجاه تعزيز علاقاتهما التجارية والاستثمارية.
من جانبه أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني خلال كلمة ترحيبية أمام المنتدى أن تشريف فخامة الرئيس الكرواتي للمنتدى الذي استمر يوماً واحداً يكسبه أهمية خاصة. ويمثل بداية حقيقية لإقامة علاقات تجارية فاعلة وإيجابية، خاصة أن دولة قطر تمتلك مناخاً استثمارياً مواتياً هيأ لها أن تكون من أهم الدول الجاذبة للاستثمارات الأجنبية في المنطقة.
وأضاف سعادته أن تطور السوق القطري يفتح المجال واسعاً أمام العديد من الشركات العالمية للاستفادة من النهضة الشاملة التي جعلت دولة قطر تعيش أزهى عصورها على الإطلاق بفضل السياسة التي تنتهجها قيادتها الرشيدة.
وطالب بالبحث في إقامة مشروعات مشتركة تعتمد الاستفادة من الميزات النسبية التي يتمتع بها كلا البلدين واستثمار المناخ والعلاقات المتميزة التي تربط بينهما بما يعود على الطرفين بالنفع والفائدة.
من جانبه، قال نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد الكرواتي السيد راديمير كاشييتش إن آثار التقدم الذي أحرزته قطر خلال الاعوام القليلة الماضية تبدو جلية في البنية التحتية والتطور العمراني الذي تشهده الدوحة.
وأكد أن الحكومة الكرواتية تسعى إلى إقامة شراكات واستثمارات متنوعة وفي جميع المجالات ولاسيما منها الطاقة والكهرباء والسكك الحديدية والسياحة والمشروعات الرياضية، مبينا أن بلاده هي ثامن أكبر مستورد للكهرباء في العالم وهو ما يظهر إمكانية الاستثمار طويل المدى في هذه السوق.
وأوضح أن السياحة في بلاده هي قطاع جاذب للاستثمارات الأجنبية حيث تعمل فيها أكثر من 14 شركة، مؤكدا أن موقع كرواتيا المميز في المنطقة الخضراء من القارة الأوروبية جعلها قبلة للسائحين من مختلف أنحاء العالم.
من جهته اعتبر السيد نادان فيدوسيفيتش رئيس غرفة الاقتصاد الكرواتية، المنتدى بداية لعلاقة متميزة بين البلدين، وقال ان كرواتيا إحدى الجهات الهامة في العالم التي تستورد الغاز القطري.
كما استعرض متحدث باسم وكالة الاستثمارات الكرواتية مناخ الاستثمار في بلاده والقوانين الناظمة والميزات التي تقدمها للمستثمرين فضلاً عن أهم القطاعات والمناطق التي تعرض بلاده الاستثمار فيها خصوصا الساحلية منها والمطلة على نهر الدانوب.
بعد ذلك فتحت جلسات عمل وجها لوجه بين نحو 70 رجل وسيدة أعمال من الجانبين الكرواتي والقطري لبحث ومناقشة الطرق الأفضل والأجدى للوصول إلى الفرص الاستثمارية في البلدين.

Leave a Reply