الرئيس الأوكراني يدعو المستثمرين القطريين إلى العمل في بلاده

الدوحة في 28 نوفمبر /قنا/ دعا فخامة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش رئيس جمهورية أوكرانيا، المستثمرين القطريين إلى المشاركة في القطاعات الاستثمارية المختلفة في بلاده خاصة في مجال الطاقة التقليدية والبديلة، والبنى التحتية، والزراعة، وغيرها من القطاعات الاستثمارية.
وقال فخامته خلال كلمة له اليوم ضمن اجتماع بين غرفة تجارة قطر ووفد من رجال الأعمال في أوكرانيا إن بلاده، التي تعد واحدة من أكثر دول أوربا تطورا، تضم العديد من المشاريع الوطنية والفرص الاستثمارية، حيث تعتمد على اقتصاد نشط مدعوم بقطاع تكنولوجي متطور مثل بناء الطائرات، والمعلومات التقنية، إضافة إلى قطاع الموارد البشرية.
واستعرض عددا من المشاريع والنوافذ الاستثمارية الواعدة في أوكرانيا، وقال إن الجمهورية بدأت منذ عامين في تنفيذ برنامج طموح للإصلاحات الاستثمارية من أجل تحسين المسار الاستثماري محددة الأوليات الرئيسية والمجالات المحورية التي قد تشكل اهتماما للاستثمارات الخارجية، وهي مشاريع تحظى بدعم خاص من قبل الدولة الأوكرانية، كما أنها قد تشكل اهتماما عمليا للاستثمارات القطرية.
ولدى استعراضه لمشاريع البلد المقامة في مجال الطاقة لفت إلى أن بلاده تعمل على إنشاء مشروع واعد وذي أهمية استراتيجية بالنسبة لأوكرانيا يتمثل في بناء ميناء استقبال للغاز الطبيعي المسال سيُمكن من استيراد 10 مليارات متر مكعب من الغاز كما سيبدأ عمله مع دخول عام 2015 .. مبينا أن دولة قطر ستكون ضمن الموردين إلى هذا الميناء حيث “جرت مباحثات مع الجهات القطرية في هذا الخصوص، وقال “ناقشنا أيضا مع المسؤولين القطريين سبل الاتفاق على بناء صوامع لتخزين الحبوب في قطر وزراعة شعير الأعلاف في أوكرانيا وتصديره”.
وبين رئيس أوكرانيا أن بلاده تقوم بمساع حثيثة لتوفير المياه النقية وبناء أنظمة تنقية المياه بطريقة متطورة، إلى جانب المشاريع الأخرى المتعددة في مجالات واعدة من بينها الطب والرياضة وغيرها من المشاريع.
من جانبه أعتبر سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر اللقاء بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الأوكرانيين فرصة قيمة للتشاور والتباحث وبداية حقيقية نحو إقامة علاقات تجارية متميزة تعتمد على المعرفة واستكشاف فرص ومجالات التعاون المتاحة والممكنة مما يهيئ لنقلة إيجابية للعلاقات التجارية بين الجانبين.
وأكد أن دولة قطر استطاعت أن تؤسس لاقتصاد قوي ومتنام يعتمد على التنوع والانفتاح على العالم الآخر، وأصبحت دولة قطر بسببه واحدة من بين أبرز دول العالم الجاذبة والمصدرة للاستثمار.. مبينا أن القطاع الخاص القطري بما يمتلك من عقلية منفتحة استطاع أن يدخل إلى العديد من الأسواق العالمية مشاركا في مشروعات إنتاجية وخدمية وسياحية حققت قيمة مضافة للدول المستضيفة لتلك الاستثمارات وفائدة حقيقية للقطاع الخاص القطري.
وأضاف أن الفرصة قد تكون مهيأة في أوكرانيا لاستقبال العديد من الاستثمارات القطرية خاصة في ظل سياسة الحكومة الرامية إلى الانفتاح على العالم وإقامة مشروعات استراتيجية هامة..متمنيا أن يكون هذا اللقاء بداية انطلاقة حقيقية لدعم العلاقات الاستثمارية بين الجانبين لتعزيز علاقات التبادل التجاري والاستثماري المشترك بين أصحاب الأعمال في البلدين بما يحقق الأهداف المشتركة للطرفين ويتناسب مع حجم الإمكانات والطموحات.
وشهد الاجتماع توقيع مذكرة تفاهم بين الجانب الأوكراني وغرفة تجارة وصناعة قطر وقعها عن الغرفة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة، بينما وقعها من الجانب الأوكراني فخامة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.
وشمل الاجتماع عرضا تقديميا من قبل السيد فلاديس كاسكيفتش رئيس الوكالة الاوكرانية الحكومية للاستثمارات وادارة المشاريع القومية ، تناول استثمارات الدولة وانواعها وتوزيعها من بين القطاعات المختلفة الى جانب شرح للنسب التي حققتها الدولة في ما يتعلق بالناتج المحلي الاجمالي وغيرها من المواضيع الاستثمارية والاقتصادية.

Leave a Reply