الخلايا الجذعية المشتقة من الدهون، جديدةً ولكنها خيارا جيداً

بكين 19 تشرين الأول / أكتوبر، 2013 / بي آر نيوزواير /  ایشیانیت باکستان — الخلايا الجذعية الوسيطة Mesenchymal stem cells هي خلايا لحمية متعددة القدرات multipotent stromal cells  يمكن أن تتميز differentiate إلى مجموعة متنوعة من أنواع الخلايا. وقد تم استعمال الخلايا الجذعية الوسيطة هذه على نطاق واسع في علاجات لمختلف الأمراض، وأثبتت أنها يمكن أن تكون فعالة. وهي يمكن ان تتضمن كلا من الخلايا المتعددة القدرات المستمدة من الأنسجة النخاعية وغيرها من الأنسجة غير النخاعية marrow. وكان سابقا يتم استعمال الخلايا الجذعية الوسيطة المستمدة من النخاع العظمي على نطاق محدود بسبب الإجراءات والأساليب المعقدة لاستخراجها، ومع ذلك، فقد تغيرت الأمور الآن!

فتعتبر الأنسجة الدهنية من أغنى مصادر الخلايا الجذعية الوسيطة. وفي مركز “ريلايف” الطبي الدولي ReLife International Medical Center، نقوم باستخراج الخلايا الجذعية المشتقة من الأنسجة الدهنية عن طريق شفط الدهون. وبالمقارنة مع الخلايا الجذعية الوسيطة المشتقة من النخاع العظمي،
هناك أكثر من 500 ضعف من الخلايا الجذعية في غرام واحد من الدهون بالمقارنة مع غرام واحد من الخلايا الجذعية المشتقة من النخاع العظمي؛
إجراء استخلاص الخلايا الجذعية الوسيطة من النخاع العظمي هو إجراء مؤلم والخلايا المشتقة ليس من السهل تنقيتها (1)؛

الخلايا الجذعية الوسيطة المستخرجة من الخلايا الدهنية هي وافرة، ومن السهل جمعها (جرح بسيط للمرضى)، ويمكن زرعها بسرعة، وتتميز بمعدل شيخوخة منخفض وحصانة منخفضة. ويمكن زرعها وتحويرها إلى بانيات (خلايا العظام)، وخلايا غضروفية (خلايا غضروفية) وخلايا شحمية (الخلايا دهنية) (2)؛

تعرف الخلايا الجذعية الوسيطة المستخرجة من الأنسجة الدهنية معروفة بأن لديها القدرة على التمايز إلى خلايا عصبية وخلايا عضلة القلب وخلايا بطانية وخلايا ظهارية، الخ. وفي السنوات الأخيرة، أظهرت مستقبلا مزدهرا في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض (3).

وفي مركز ريلايف الطبي، نقوم باستخراج الخلايا الجذعية الوسيطة من جسم المريض نفسه عن طريق شفط الدهون، وهو ما يؤدي إلى تجنب هجوم المناعة والإجراَت المؤلمة . وعن طريق الجمع بين الخلايا الجذعية المشتقة من الخلايا الدهنية والعلاج الجيني والطب الصيني التقليدي، فإن العلاج الجيني الابتكاري القائم على الخلية الجذعية قادر بشكل فعال على علاج الكثير من الأمراض التي لا تستجيب للطرق التقليدية.
1. دي أوغارتي دي أيه، موريزونو كي. مقارنة الخلايا المتعددة الأصل من خلايا دهنية بشرية والخلايا المشتقة من الأنسجة النخاعية العظمية. أجهزة أنسجة الخلايا، 2003;174:101-109.

2.. كو أل، ين أس، يانغ بي، وآخرون. الخلايا الجذعية المشتقة من الخلايا الدهنية  تمنع انتشار الخلايا اللمفاوية الناجمة من المؤثرات الخلوية المولدة للتفتل المحدود والغير المحدود. ناتلميد حجي، الصين
2005;85(27):1890-1894

3. سافورد كي أم، هيكوك كي سي، سافورد
أس دي، وآخرون. التمييز العصبي الجيني للخلايا الجذعية المشتقة من الخلايا الدهنية للفئران والبشر. بيوكيم بيوفيس ريس كومون.
294(2):371-379

مركز ريلايف الطبي ReLife Medical Center

Leave a Reply