البيئة تستضيف دورة المواصفات القياسية للإسمنت والخرسانة بدول التعاون

الدوحة في 01 اكتوبر /قنا/ بدأت اليوم بوزارة البيئة “دورة تدريبية بعنوان” المواصفات القياسية للإسمنت والخرسانة: لبناء مستدام محافظ على الطاقة “والتي تنظمها هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الوزارة ممثلة في شؤون المختبرات والتقييس والجمعية الأمريكية  للفحص والمواد.
يشارك في الدورة التي تستمر يومين، مختصون من دول مجلس التعاون واليمن في أجهزة التقييس الوطنية ومصانع الخرسانة الجاهزة وشركات الإنشاءات والمقاولات وجهات الإشراف في وزارات الإسكان والبلديات وجمعيات المهندسين.
تهدف الدورة إلى تعريف المشاركين من الجهات ذات العلاقة بمواصفات الإسمنت والخرسانة ومتطلبات الاستدامة وأفضل الممارسات والأنظمة المقبولة عالمياً في هذا المجال.
وسيتم خلال يومي انعقاد الدورة مناقشة العديد من المواضيع من أهمها مواصفات الإسمنت والخرسانة الخليجية ومواصفات الإسمنت والاستدامة ومواصفات الخرسانة والاستدامة: تقييم المواد الإسمنتية اللاصقة التكميلية البديلة والتشريعات الدولية والإقليمية المتعلقة بالإسمنت والخرسانة والمباني الخضراء ومعايير التصميم وأساليب تكنولوجيا المواد لتحقيق الاستدامة، بالإضافة إلى إدارة المواد الصلبة المعاد استخدامها من خرسانات وغيرها.
وفي مستهل الدورة ألقى السيد ناصر النعيمي، ممثل وزارة البيئة ومدير المكتب الفني للكود الخليجي في هيئة التقييس الخليجية، كلمة ترحيبية ، أكد فيها حرص الجميع في هيئة التقيس الخليجية على الوصول إلى مفهوم عام واحد ومشترك للمختصين والمعنيين في هيئات التقييس الوطنية والقطاعات الحكومية والأهلية في دول المجلس فيما يخص المواصفات بمختلف قطاعاتها.
وقال إنه في إطار التعاون بين هيئة التقييس الخليجية ومنظمات التقييس الدولية، يقوم قسم التدريب في هيئة التقييس الخليجية بتنظيم هذه الدورة بالتعاون مع وزارة البيئة والجمعية الأمريكية للاختبار والمواد بهدف تحقيق مفاهيم مشتركة للمشاركين لخصائص ومواصفات الخرسانة ومكوناتها التي تمثل العمود الفقري لصناعة الإنشاءات وتتناسب مع الظروف البيئية الخاصة بالمنطقة وتضمن مستوى متميزا للجودة وذلك من أجل الاتفاق على قواعد مشتركة تؤسس لكود بناء أخضر خليجي يساهم في أسس التنمية المستدامة بيئيا بدول مجلس التعاون .
من جانبه قال السيد سامي البريدي مسؤول التدريب في هيئة التقييس لدول مجلس التعاون إن اختيار عنوان الدورة جاء لمساعدة أعمال المكتب الفني لكود البناء الخليجي، مشيرا إلى أن الهيئة استعانت بالجمعية الأمريكية للفحص والمواد في عدد من الدورات السابقة عامي 2008 و2010 . ولفت إلى أن كافة المشاركين فى الدورة مختصون في مجال إعداد المواصفات بمختلف دول المجلس.
وبين أن محاضر الدورة الدكتور ريش سيزوي ، هو أحد خبراء الجمعية الأمريكية للفحص والمواد، بينما لدى الجمعية نفسها خبرة تمتد لأكثر من قرن في هذه المجالات، ونوه بأن استضافة قطر للدورة تأتي انطلاقا من أهمية قطاع التشييد بالدولة في الوقت الراهن. 

Leave a Reply