اكثر من مليوني درهم قدمتها هيئة الهلال الاحمر الاماراتي لدعم مشاريع انسانية لصالح اهالي وتلاميذ مدينة القدس ..

الهلال الاحمر الاماراتي /مدينة القدس .

القدس في 6 سبتمبر/وام/ قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مليونين و387 الف درهم لجمعية زهرة المدائن المقدسية وذلك بتوزيع خمسة الاف و416 حقيبة مدرسية على تلاميذ مدينة القدس وضواحيها بالتعاون مع جمعيات ومؤسسات القدس المجتمعية.

وقالت سعادة نعيمة المهيري نائب الامين العام لهيئة الهلال الاحمر الاماراتي لشؤون المساعدات الدولية ان حملة مساعدة الهلال لاهالي مدينة القدس جاءت في إطار الجهود الإنسانية التي تبذلها الهيئة لتعزيز قدرة الشعب الفلسطيني على تجاوز ظروفه الراهنة والتغلب على التحديات التي تواجهه في عدد من المجالات الحيوية في مقدمتها قطاع التعليم.

كما جاءت هذه المرحلة بعد الانتهاء من مشروع السلة الغذائية لتوزيع 920 طردا على السكان من فقراء المدينة .

واوضحت في تصريح لوكالة انباء الامارات / وام/ ان هيئة الهلال الاحمر الاماراتي تحرص على التواصل مع المؤسسات الرسمية والأهلية في فلسطين لتعزيز الاهتمام بالطلبة والارتقاء بمستواهم التعليمي وذلك من خلال الاهتمام بمتطلباتهم إضافة إلى الاهتمام بالبعدين الانساني والمادي من خلال توفير الدعم للطلبة وخاصة من ذوي الدخل المحدود من اجل تحفيزهم على الدراسة والإبداع.

من جانبه اكد السيد سامي مكاوي مدير مكتب هيئة الهلال الاحمر الاماراتي في الضفة الغربية أن هيئة الهلال الاحمر تحرص على التواصل مع المؤسسات الرسمية والأهلية في فلسطين لتعزيز الاهتمام بالطلبة والارتقاء بمستواهم التعليمي .

وقال ان هيئة الهلال الاحمر الاماراتي عززت شراكتها مع جمعية زهرة المدائن لتحقيق تطلعات الجانبين في دعم العملية التعليمية في القدس وتم وضع خطة مدروسة لتوسيع مظلة المستفيدين من الحقائب المدرسية حيث جرى توزيع الحقائب على طلاب المرحلة الاساسية الذين تعاني عائلاتهم من ظروف اقتصادية صعبة حالت دون تمكن ذويهم من توفير الحقائب المدرسية ..وقد تم توزيع الحقائب في البلدة القديمة وضواحيها في مقر نادي القدس ومقر زهرة المدائن .

وشمل التوزيع مئات العائلات المقدسية في البلدة القديمة من المدينة حيث لاقت حملة الهلال الأحمر الإماراتي الاستحسان والتقدير من الطلاب وذويهم الذين أكدوا أن مثل هذه المبادرات تساهم في دفع المسيرة التعليمية في القدس وحث الطلاب على الجد والاجتهاد في دروسهم وإعداد جيل متعلم قادر على العمل والانتاج .

ومن الجانب الفلسطيني ثمن اشرف الرجبي رئيس جمعية زهرة المدائن المقدسية الجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمساندة العملية التعليمية في المدينة المقدسة وتعزيز قدرة مؤسساتها التعليمية على أداء دورها في إعداد أجيال واعدة مسلحة بالعلم والمعرفة لخدمة وطنها موجها الشكر لكل من ساهم في إنجاح حملة توفير الحقائب المدرسية لطلاب المدارس في محافظة القدس.

وقال الرجبي أن هذه الخطوة تأتي انسجاما مع رؤية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لأهمية العملية التربوية والتعليمية لأطفال القدس وكمساهمة منها في رسم الابتسامة على شفاه الطلبة المعوزين وخاصة مع بدء العام الدراسي وما يتطلبه من مستلزمات ضرورية للطلبة.

يذكر ان هيئة الهلال الاحمر الاماراتي دعمت اقامة مشاريع اغاثية لفقراء البلدة القديمة بمدينة القدس منها السلة الغذائية وسلة اللحوم ودعم الطالب الجامعي وصيانة بعض البيوت لعائلات محتاجة وتقديم حقائب مدرسية.

/ح/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ح/وح

Leave a Reply