اختتام منافسات الجولة السادسة من جائزة رئيس الدولة للخيول العربية التي استضافتها اسطنبول

جائزة رئيس الدولة للخيول العربية / منافسات اسطنبول.

..من خميس الحوسني.

اسطنبول في 9 سبتمبر/ وام / اختتمت الليلة الماضية منافسات الجولة السادسة من جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة التي استضافتها اسطنبول في مضمار فيليفندي العريق.

وتوج الجواد ” نو بروبلم الموري ” لرينييه لور كوخ بإشراف جان فرانسوا بيرنارد و قيادة جان بيرنارد ايجوم بطلا للجولة السادسة للخيول العربية الأصيلة – للفئة الأولى حيث نال الجائزة المالية البالغة / 65 / ألف يورو..وجاء في المركز الثاني ” دارفور” لنوربي غولريس بإشراف زولفو بيكتاس و قيادة سليم كايا .. فيما فاز بالمركز الثالث ” الماتا ” لرمضان كايا بإشراف هليل سيمسيك وقيادة محمد كايا.

وتقام جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة اتحاد الفروسية..للتعريف بالجواد العربي في المحافل الدولية ..فيما يشرف على تنظيم السباق اتحاد الفروسية حيث تابعه أكثر من / 35 / ألف متفرج.

وعقب ختام الشوط..قام بتكرم الفائزين..سعادة سيف الشامسي القنصل العام للدولة لدى تركيا وطالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية وفيصل العلي نائب أمين السر العام لاتحاد الفروسية يرافقهم رئيس الجوكي كلوب التركي وممثلو مضمار فيليفندي.

وحضر مراسم التتويج أعضاء السفارة و جمهور غفير من محبي سباقات الخيول العربية والمهجنة الأصيلة.

وأكد سيف الشامسي قنصل عام الدولة لدى تركيا..إن سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في تركيا حققت نجاحا متميزا للعام الثاني على التوالي .. من خلال الحضور الجماهيري الغفير مما يعكس المكانة التي تحتلها الجائزة لدى الأتراك وعشاق سباقات الخيل.

وأضاف في تصريح عقب انتهاء الشوط..أن السباق كان مناسبة استمتع بها الجميع وأحدثت صدى طيبا في النفوس مما يمثل حافزا للإعداد للبطولة العام المقبل..مشيرا إلى أن الجائزة تسهم في التسويق للدولة بشكل عام وسباقات الخيول العربية بصفة خاصة..كما تعكس المكانة التي تتبوأها فروسية الإمارات بين شعوب العالم.

وأكد الشامسي أن سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة يسهم في إبراز قيمة الخيل العربي ويزيد اهتمام الملاك والمربين بالخيول العربية الأصيلة وهذا ما يظهر جليا من خلال اهتمام الملاك الأتراك ورغبتهم في المشاركة بسباقات الجائزة في اسطنبول وخارجها وهو يعكس الرغبة الأكيدة في تطوير مستوى الخيول العربية.

وأضاف أن سباقات الجائزة أسهمت بشكل كبير في إعلاء قيمة الخيل العربي ..

مشيدا بالنجاح التنظيمي للحدث إثر الإعداد المبكر من قبل القائمين على السباق..مقدما التهنئة إلى اتحاد الإمارات للفروسية بنجاح التنظيم بصور متميزة.

وأكد الشامسي أن الرياضة أصبحت تلعب دورا كبيرا في التقريب بين الشعوب وزيادة أواصر الصداقة وهذا ما تلعبه رياضة الفروسية بين دولتي الإمارات وتركيا..مقدما التهنئة للأبطال الفائزين باللقب لهذا العام .

من جانبه أشاد طالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الإمارات للفروسية بالنجاح الذي حققه سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في مضمار فيليفندي في اسطنبول والذي أقيم للعام الثاني على التوالي.

وأضاف أن حضور/ 35 / ألف متفرج لمتابعة السباق يؤكد أن الأهداف تحققت في اسطنبول والرسالة وصلت لمجتمع الفروسية التركي.. مشيرا إلى أن سباقات الخيل والفروسية تعتبر من تقاليد وتراث دولة الامارات وهذا ما يسهم في الترويج لدولتنا أكثر.

ولفت إلى الاهتمام الذي حظي به السباق من مختلف وسائل الإعلام في تركيا مما يزيد في انتشار الجائزة وصولا إلى زيادة رغبة الملاك والمدربين والفرسان في المشاركة بسباقاتها مستقبلا..

مشيدا بالنجاح التنظيمي والجهد الذي بذلته اللجنة المنظمة لإنجاح السباق في عامه الثاني.

من جهته أكد فيصل العلي نائب أمين السر العام لاتحاد الإمارات للفروسية أن الجائزة تحقق منذ / 20 / عاما النجاح تلو الآخر في مختلف المضامير العالمية..مما اكسب الجائزة شعبية وسمعة طيبة .. إلى جانب الترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة وعكس المستوي الذي بلغته في مجال الفروسية..وأكد أهمية الجائزة في رفع قيمة الجواد العربي والاهتمام به من قبل الملاك والمربين.. مشيرا إلى أن تركيا أصبحت محطة مهمة لسباقات الجائزة نظرا لما تجده سباقات الخيول من اهتمام وحضور جماهيري كبير من مختلف الفئات.

من جهته رحب ساباهاتين كاتان مدير عام مضمار فيليفندي بإقامة سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في تركيا للعام الثاني على التوالي والتطور الكبير في فعاليات الجائزة .. منوها بوجود / 135/ سباقا يخصص نصفها للخيول العربية الأصيلة..متمنيا استمرار الجائزة على مدى السنوات القادمة لأنها تخدم مصلحة سباقات الخيول العربية.

وأعربت رينييه لور كوخ مالكة ” نو بروبلم الموري ” بطل السباق عن فخرها وإعزازها بالفوز باللقب الغالي ونيل شرف بطولة الجولة السادسة في اسطنبول..وقالت إن الفوز ببطولة الجائزة يعتبر إضافة أخرى الى انجازاتها الماضية حيث سبق لها الفوز في سباق دبي الدولي في مضمار نيوبري.

من جانبه أعرب الفارس جان بيرنارد ايجوم عن سعادته بالفوز ببطولة السباق بفارق كبير عن أقرب منافسيه..وقال إنه توج بالفوز بكأس زايد في بلجيكا متمنيا أن يحقق مزيدا من الانجازات مع الجواد في المشاركات المقبلة.

من جهة أخرى انتزع الجواد ” لوست ان ذا مومنت ” لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور وقيادة مايكل بارزلونا لقب سباق كأس البسفور للفئة الثانية لمسافة ألفين و/ 400 / متر البالغ إجمالي جوائزه المالية / 180 / ألف يورو.. فيما جاء ثانيا ” امبفالنت ” بقيادة اندريه اتزيني وحل في المركز الثالث ” نيمفيا ” بقيادة اندرياس ستارك.

وأعرب المدرب سعيد بن سرور عن سعادته بالفوز باللقب حيث سبق له الفوز العام الماضي في نفس المضمار بواسطة ” هنترز لايت “مشيدا بالانجازات التي حققها فريق جودلفين في الموسم الحالي .. مؤكدا أن خيول الإسطبل الأزرق تنتظرها مشاركات مهمة في استراليا وأميركا وأوروبا خاصة أن الموسم سيختتم في شهر ديسمبر المقبل مما يعني أن الفرصة متاحة لتحقيق مزيد من الانتصارات والانجازات.

وتوج الجواد ” بروديوسر” لجي بالمر براون بإشراف ريتشارد هانون وقيادة ريتشارد هيوز بطلا لسباق جائزة توبكابي للفئة الثانية المخصص للخيول المهجنة الأصيلة البالغ إجمالي جوائزه المالية / 270 / ألف يورو.. فيما نال المركز الثاني ” شيل ذا كايت ” و جاء في المركز الثالث ” وايت رام ” وقطع البطل مسافة ألف و/ 600 / متر .

خ / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/ز ا

Leave a Reply