اتفاقية تعاون بين جامعة قطر وأكسون موبيل لإجراء دراسة لإعادة استخدام المياه الصناعية

الدوحة في 21 اكتوبر /قنا/ أعلنت جامعة قطر وشركة إكسون موبيل عن إجراء دراسة على مدى 12 شهرا وبتكلفة بلغت 2.2 مليون ريال قطري كجزء من برنامج إعادة استخدام المياه الخاص بشركة إكسون موبيل للأبحاث – قطر، ويهدف البرنامج إلى تطوير تكنولوجيا تعمل على استخدام المياه الصناعية بما يعود بالفائدة على دولة قطر.
وستقوم جامعة قطر وشركة أكسون موبيل للأبحاث بتقييم إمكانية إيجاد الحلول المناسبة للمياه الصناعية المهدرة باستخدام عملية (لاج النباتات)، وهي عملية تستخدم فيها النباتات لتنقية المياه بشكل طبيعي حيث ستقيم مدى فاعلية النباتات استنادا إلى قدرتها على احتواء وتحليل الملوثات الموجودة في مياه الصرف الصناعية ضمن نظام أراض رطبة مصطنعة أو القضاء عليها. علما بأن المياه التي تمت معالجتها تمكن إعادة استخدامها في أغراض أخرى مثل الري والزراعة.
وتتكون هذه الدراسة من ثلاثة عناصر رئيسة هي: إقامة نظام ملائم للحفاظ على النباتات في بيئة يسهل التحكم بها وري النباتات باستخدام مياه الصرف الصناعية المستخرجة من منشآت النفط والغاز وتحديد النباتات البرية التي تلعب دورا فعالا في إزالة الملوثات الموجودة في مياه الصرف الصناعية.
وسيتم إجراء البحث على أربعة مراحل بتوجيه من الدكتور بسام ياسين المتخصص في علم فسيولوجيا النباتات في جامعة قطر وبإشراف الدكتور محمد السليطي مدير برنامج إعادة استخدام المياه في شركة إكسون موبيل للأبحاث- قطر.
وبهذا الصدد، قالت الدكتورة شيخة بنت عبدالله المسند، رئيس جامعة قطر: “إنّ إجراء البحوث التي تعالج حاجة قطر للموارد المائيّة المتزايدة هو جهد قيّم للغاية، وتفخر جامعة قطر بأن تكون جزءا من هذه الجهود.
وأضافت: “تماشيا مع رؤية قطر الوطنية 2030، واستراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016، نحن نؤمن بأنّ هذا البحث سيحقق الأهداف المرجوة منه و سيسهم في رفع قدرة البلاد على مواصلة تطوّرها ونموّها بطريقة مستدامة”.
ومن جهتها، قالت الأستاذة سارة أورتوين، رئيس شركة إكسون موبيل لبحوث التنقيب والإنتاج إن هذه التقنيات تشكل أهميّة كبرى لدولة قطر، وللصناعات القائمة فيها، حيث إنّ المياه مورد نادر وثمين في المنطقة.
وأضافت “نحن متشوّقون للعمل مع جامعة قطر للتقدّم في برنامجنا البحثي، وهذا التعاون هو دليل على قدرات الجامعة البحثية وعلى المعايير العالية المتبعة في إجراء تقييمات علميّة تتسم بالجودة”.

Leave a Reply