ابن فهد : الإمارات قطعت شوطا في مجال الاستزراع السمكي

ابن فهد / استزراع سمكي

دبي في 27 يونيو / وام / تفقد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه اليوم الأعمال الإنشائية لمركز الشيخ خليفة بن زايد للأبحاث البحرية بأم القيوين والذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” في فبراير عام 2011 بتكلفة مالية بلغت 75 مليون درهم بمبادرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لتطوير العمل في الأبحاث والدراسات التي يجريها المركز لحماية الثروة الوطنية من الأسماك والحفاظ على البيئة البحرية نظيفة خالية من التلوث.

رافق معاليه خلال الزيارة سعادة سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد للتدقيق الخارجي والدكتور إبراهيم الجمالي مدير مركز ابحاث البيئة البحرية بالوزارة.

وأكد ابن فهد أن دولة الإمارات قطعت شوطا كبيرا في مجال الاستزراع السمكي عن طريق وضع الأسس الرئيسة لعمليات تربية وإنتاج الأحياء المائية عبر وضع الاشتراطات اللازمة لتنمية الاستزراع المستدام ..وقد توج ذلك بمكرمة من صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله” بإنشاء مركز خليفة بن زايد للأبحاث البحرية حرصا من سموه على تطوير العمل في الأبحاث والدراسات التي يجريها المركز لحماية وتنمية البيئة البحرية.

وأكد معاليه أن المركز سيعمل على تغذية المحميات الطبيعية بالإصبعيات على امتداد سواحل الدولة من أجل حماية وتنمية الثروة السمكية من خلال إجراء الدراسات والأبحاث والتجارب على الأنواع المحلية بالإضافة إلى تشجيع ودعم المزارع السمكية المحلية وتعزيز المخزون السمكـي من خلال طرح صغار الأسماك في الخيران ومواقع تكاثر الأسماك ومكافحة التلوث والمد الأحمر ..مشيرا إلى أن ذلك يأتي كجزء من استراتيجية الأمن الغذائي الوطني والمحافظة على الموارد البحرية.

وتعمل وزارة البيئة والمياه على تعزيز المخزون السمكي عن طريق طرح أصبعيات الأسماك وصغار الأسماك بصورة دورية في البيئة البحرية خاصة الأنواع المرغوب فيها وذات الجدوى الاقتصادية حيث بلغ عدد الأصبعيات التي تم طرحها في السنوات الماضية حوالى 5ر2 مليون أصبعية إضافة إلى الاهتمام بصناعة الاستزراع السمكي فهناك حالياً 7 مزارع سمكية مسجلة لدى الوزارة تنتج حوالى 220 طناً من أنواع الأسماك المختلفة.

جدير بالذكر أن معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد كان قد دشن في أبريل الماضي الأعمال الإنشائية لمركز الشيخ خليفة بن زايد للأبحاث البحرية في أم القيوين ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة ” حفظه الله ” بتطوير البنية التحتية في الإمارات.

وأكد معاليه أن مركز أبحاث البيئة البحرية يعمل على حماية الثروات المائية الحية وفي مقدمتها الثروة السمكية نظرا لأنها تحتل مكانة بارزة في الامارات وارتباطها المباشر بالأمن الغذائي ..ومن المنتظر أن يشكل هذا المركز اضافة نوعية في مجال تطوير البحوث والدراسات العلمية المتعلقة بحماية البيئة البحرية وثرواتها الحية بما يتوفر له من إمكانيات بشرية ومادية متطورة حيث سيعمل المركز على ضمان التغذية المستمرة للمحميات الطبيعية بإصبعيات الأسماك على امتداد سواحل الدولة بالإضافة إلى تشجيع ودعم المزارع السمكية المحلية وتعزيز المخزون السمكي.

/ مر/.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/مر/وح/ع ا و

Leave a Reply