إنطلاق أعمال قمة الشرق الأوسط الرابعة لتبريد المناطق بالدوحة

في 25 نوفمبر /قنا/انطلقت في الدوحة اليوم أعمال قمة الشرق الأوسط الرابعة لتبريد المناطق التي تنظمها شركة “فليمينغ غلف”، بمشاركة عدد من الخبراء الدوليين في مجال تبريد المناطق، وتستمر لمدة ثلاثة أيام.
وتشمل أعمال القمة نحو 20 عرضا تقديميا وأربع جلسات نقاشية إلى جانب جلسات تواصل وورشات عمل تتناول التطورات والحلول في هذه الصناعة، عن طريق مناقشة أحدث أنظمة تبريد المناطق والتحسينات التي طرأت عليها، حيث يعتمد تبريد المناطق توزيع التبريد انطلاقاً من مصدر واحد أو أكثر ويقتصر على إنتاج المياه المبرّدة من محطة مركزية ومن ثمّ ضخّها إلى الأماكن المراد تبريدها بواسطة شبكة من الأنابيب وذلك لأغراض التكييف.
وبهذه التقنية يصبح بإمكان المباني التخلّص من المبرّدات والمكيّفات الفردية، واستبدال نظام تبريد المناطق بها، إضافة إلى مساهمة هذا النظام في خفض انبعاث الغازات الدفيئة في العديد من الحالات.
وناقش المشاركون في القمة العديد من القضايا المتعلقة بأنظمة تبريد المناطق، مثل التشريعات الحالية للدولة والفرص الداعمة لإنتشار أنظمة تبريد المناطق، و تعزيز كفاءة هذه الأنظمة، و دراسة العديد من التجارب الناجحة في هذا المجال، بالإضافة إلى أحدث التطورات التي طرأت على تكنولوجيا المبردات، و دمج البنية التحتية مع أنظمة تبريد المناطق “الشبكة الذكية” في دول مجلس التعاون الخليجي.
وتعمل أنظمة تبريد المناطق على توفير التكييف لأعداد كبيرة ومتنوعة من العملاء مع خفض تكلفة تثبيت هذه الأنظمة، وذلك لأن  تبريد مجموعة من المباني يكون أوفر من تبريد هذه المباني منفردة، كما تستطيع أنظمة التبريد أن تستغل المعدات والتجهيزات الصناعية المصممة لإستخدام التكنولوجيا والنظم التي من شأنها أن لا تتناسب مع أنظمة التبريد الفردية.
وتحظى أنظمة تبريد المناطق بأهمية متزايدة خاصة في دولة قطر حيث الطقس الحار والحاجة الملحة لمثل هذه الأنظمة. 

Leave a Reply