إفتتاح مشروع "قافكو-6 "في ديسمبر المقبل

الدوحة في 03 اكتوبر /قنا/ تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى سيتم في 11 ديسمبر المقبل افتتاح مشروع “قافكو-6 ” بمدينة مسيعيد الصناعية بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 610 ملايين دولار تم توفيرها من موارد قافكو الذاتية .
وقال السيد عبد العزيز بن أحمد المالكي رئيس مجلس إدارة شركة قطر للأسمدة الكيماوية “قافكو”، إن افتتاح مشروع “قافكو-6 ” سيرفع طاقة الشركة الإنتاجية من اليوريا إلى 5,6 مليون طن سنوياً، وحينها ستصبح الشركة أكبر منتج منفرد للأمونيا واليوريا معاً في العالم مما سيعزز من مكانتها كلاعب رئيسي في سوق الأسمدة العالمية، إذ ستصبح قافكو رابع منتج وأكبر مصدر لليوريا في العالم.
وأضاف في كلمة له تضمنها بيان صدر عن الشركة اليوم، أن مشروع “قافكو-6” هو المصنع السادس في سلسلة مصانع شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) لإنتاج الأمونيا واليوريا.
ولفت إلى أن تشييد مشروع “قافكو-6 “يأتي في سياق خطط شركة قطر للأسمدة الكيماوية الرامية إلى التطوير والتحديث، حيث وسعت قافكو قاعدتها الإنتاجية وطورت مرافقها عبر السنين عن طريق استراتيجية فعالة واستفادة مدروسة من الأساليب التقنية الحديثة المستخدمة في مجال إنتاج الأسمدة. 
وأشار إلى أن قافكو منذ تدشينها لأول مصانعها في عام 1973، ظلت تشق طريقها بنجاح متجاوبة مع متطلبات السوق العالمية للأسمدة، مبينا أن مجمع قافكو الصناعي يضم في الوقت الحاضر خمسة مصانع متكاملةً سينضم إليها في ديسمبر المصنع الجديد “قافكو-6 “بعد افتتاحه على يد حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى. 
وذكر المالكي أن الشركة وقعت على عقد للأعمال الهندسية وتوريد معدات وبناء مشروع التوسعة “قافكو-6″، مع إئتلاف يضم شركة “سايبم “الإيطالية وشركة “هيونداي” للهندسة والإنشاءات الكورية في 5 نوفمبر من العام 2009.
 وبين أن منشآت المشروع الجديد تشمل مصنعا متكاملا لإنتاج اليوريا الحبيبية بطاقة3 آلاف و800 طن متري يومياً، كما يضم المصنع وحدة لتحويل اليوريا إلى حبيبات بطاقة 3 آلاف و850 طنا متريا يومياً.
وأشار السيد عبد العزيز بن أحمد المالكي رئيس مجلس إدارة شركة قطر للأسمدة الكيماوية “قافكو” إلى أن المشروع الجديد يضم كذلك مستودعا لتخزين اليوريا الحبيبية بسعة 175 ألف طن متري، إلى جانب نظام  متكامل حديث ومتطور لنقل وتحميل اليوريا الحبيبية تصل طاقته إلى ألف طن في الساعة مربوطا بمنشآت التصدير القائمة بقافكو.
 كما يشمل المشروع إنشاء وحدات إضافية لتلك الوحدات التي تم إنشاؤها بمشروع التوسعة “قافكو-5″ من وحدات التبريد بمياه البحر ووحدات توليد الطاقة ووحدات إنتاج النيتروجين وثاني أكسيد الكربون، إضافةً إلى المرافق المساندة الأخرى وربطها بوحدات ومرافق مشروع” قافكو-5″ وبالمنشآت والمرافق الأخرى الموجودة بالشركة للوصول إلى أقصى درجات الاستفادة من موارد الشركة وتحقيق المرونة في العمليات الإنتاجية. 
ويرتبط مصنع “قافكو-6 “بشكل كامل بمصنعي الأمونيا ومصنع اليوريا ومصنع اليوريا فورمالدهايد التابعين لمشروع “قافكو-5.
وأضاف السيد المالكي أنَ مشروع “قافكو-6 “يمثل نقلةً نوعيةً لقافكو نحو التقدم للأمام، وسيكون دعامةً كبرى للتطور الاقتصادي في دولة قطر وخطوةً أخرى في برنامج تنويع الصناعات القطرية لاستغلال موارد الدولة من الغاز الطبيعي.
يذكر أن شركة قطر للأسمدة الكيماوية (قافكو) التي تأسست عام 1969، تعتبر أول مشروع استثماري كبير لدولة قطر في مجال البتروكيماويات يتم إنشاؤه في إطار سياسة الدولة لتنويع مصادر الدخل واستغلال موارد البلاد الهائلة من الغاز الطبيعي.
وتعود ملكية قافكو حالياً إلى شركة صناعات قطر بنسبة 75 بالمائة وشركة يارا ندرلاند بنسبة 25 بالمائة  من الأسهم. ويتضمن مجمع قافكو حالياً 5خمسة مصانع متكاملة هي قافكو-1 (1973)، قافكو-2 (1979)، قافكو-3 (1997)، قافكو-4 (2004) و قافكو-5 (2011) ويضم كل مصنع وحدةً لإنتاج الأمونيا وأخرى لإنتاج اليوريا.
وتبلغ الطاقة الإنتاجية الكلية الحالية لهذه المصانع الخمسة 3,8 مليون طن أمونيا و4,3 مليون طن يوريا سنوياً. وبذلك تعد قافكو اليوم أكبر منتج للأمونيا واليوريا معاً في العالم من موقع واحد فوضعت بذلك قطر على قائمة المنتجين والمصدرين الأساسيين للأمونيا واليوريا في العالم.
وتعتبر جودة منتجات قافكو وموقعها الجغرافي المميز ومرافقها اللوجستية الكفؤة وموثوقيتها في توفير المنتجات أهم العوامل التي ساعدت على تطور الشركة ووضعتها في مصاف كبرى شركات إنتاج وتصدير الأسمدة الكيماوية في السوق العالمية. وتقوم قافكو حالياً بتصدير اليوريا والأمونيا إلى أكثر من 35 بلداً في جميع أنحاء العالم.

Leave a Reply