إطلاق وكالة فوف

 ”فوف” هي شركة استشارات جديدة في الشبكات الاجتماعية للمعلنين الموجودين في البلدان الناشئة.

لماذافوف؟

9 يناير/كانون الثاني 2014 / بي آر نيوز واير/ — اليوم، تعد الشبكات الاجتماعية، وخاصة الفيسبوك، هي وسائل الإعلام الرئيسية في البلدان الناشئة. دمقرطة الهواتف الذكية والجيل الثالث “٣ جي” يؤدي إلى التطور السريع للمشاهد. وبالتالي، فإن بعض البلدان الأفريقية ترى أعداد مستخدميها للفيسبوك ينمو بنسبة تفوق ١٠٠٠٪ في السنة * مع التزام الساكنة نحو العلامات التجارية القوية بالمقارنة مع الغرب.

المعلنين غير مهيكلين اليوم للاستجابة لتلبية هذه الاحتياجات الجديدة: تفتقر الفرق الدولية لعدم وجود اتصالات محلية كما أن الفرق المحلية مشكلة على نحو رديء. الوكالات الموجودة، بما في ذلك الشبكات الرئيسية، التي لا تملك القدرة على التدخل في هذه الأسواق.

مننحن؟

انطلاقا من هذه الملاحظة ذلك أن أدريان كوزنبيرش ( شركة بيبليسي سابقا، يوـ توـ يو سابقا) وغيوم أووست (مستشار الشؤون العامة و خبير البيئات الدولية) قد قرروا إنشاء “فوف”، وهي وكالة استشارية مخصصة لدعم المعلنين في هذه الأسواق الجديدة.

استنادا على شبكة من المستشارين المحليين وفريق متعدد الثقافات تقدم “فوف” وحدة  الأعمال “الدولية” للمعلنين حلول التواصل الواقعية والفعالة بالإضافة إلى احترام الثقافات المحلية.

تتواجد “فوف” في هذه اللحظة في كل من غرب أفريقيا، شمال أفريقيا، الشرق الأوسط ومدغشقر.

موازاة مع ذلك ولتقديم خدمة أفضل لعملائها المؤسسيين، طورت “فوف” لينكس: الحل الأول يقتضي تحليل الشبكات الاجتماعية على نطاق واسع (بيغ داتا).

لينكس تسمح بالتقاط كل المناقشات والآراء المعبر عنها على شبكة الإنترنت على الصعيد الوطني (السكان المحليين المتصلين) والدولي (بما في ذلك المغتربين).  لينكس تقوم بتحليل المحتويات التي تم نشرها على الشبكات الاجتماعية الرئيسية، على المدونات و كذلك على المنتديات بناء ا على ١٠٠٪ من المعلومات العامة التي يمكن الولوج اليها من الناحية القانونية.

لينكس هو أداة مساعدة ومتطورة خصيصا في الحوكمة، وهو مصمم لدعم الحكومات والشركات الكبيرة في براعتهم مع الشبكات الاجتماعية.

للتواصل مع الصحافة:

  أدريان كوزنبيرش

adrien@fauve.net

* على سبيل المثال: جمهورية الكونغو الديمقراطية:

http://netinfluencers.com/facebook-en-r-d-congo

 

Leave a Reply