إثيوبيا تستضيف مؤتمرا عن التمييز الخاص بمرض الجذام

طوكيو، 20 أيلول / سبتمبر، 2013 / بي آر نيوزواير / ایشیانیت باکستان– عقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مؤتمر دولي لبحث إنهاء التمييز المتعلق بمرض الجذام يوم 18 أيلول / سبتمبر. وقد جمع المؤتمر، الذي رعته مؤسسة نيبون، حوالي 200 شخص متأثرين بمرض الجذام وخبراء حقوق الإنسان وممثلو منظمات حقوق الإنسان والهيئات الدولية من 13 دولة، بما فيها ثماني دول أفريقية.

وفي حفل الافتتاح، أعلن رئيس وزراء اثيوبيا هايلي ماريام ديساليغن أن الحكومة ستتخذ المزيد من الخطوات لتحسين نوعية حياة الناس المتضررين بالجذام، في حين قال رئيس مؤسسة نيبون يوهي ساساكاوا، “إن التحدي الأكبر هو وضع حد لقرون من الجهل والتحامل والتمييز المحيط بمرض الجذام.”

وكان هذا المؤتمر هو الثالث من خمسة مؤتمرات تنظمها مؤسسة نيبون في مناطق مختلفة من العالم لترويج لتنفيذ قرار الأمم المتحدة بشأن القضاء على التمييز ضد الأشخاص المصابين بالجذام و أفراد أسرهم.  وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت هذا القرار بالإضافة إلى المبادئ والتوجيهات المصاحبة له،  في كانون الأول / ديسمبر كانون الاول العام 2010.  وفي العام 2012، عقد المؤتمران الأولان اللذان ركزا على الأميركتين وآسيا في البرازيل والهند، على التوالي .

يُذكر أن مرض الجذام، الذي كان مثار خوف على مدى قرون باعتباره مرضا لا علاج له، يتم علاجه اليوم بواسطة العلاج المتعدد العقاقير(MDT). ومنذ بدء استعمال العلاج المتعدد العقاقير في ثمانينات القرن الماضي، انخفض العدد السنوي لحالات المرض الجديدة في جميع أنحاء العالم من 5.4 مليون في العام 1985 إلى نح 200,000  في العام 2012 وشفي من هذا المرض نحو 16 مليون شخص.

ولكن حتى بعد أن تمت معالجة المرض بنجاح، فإن الأفراد المتأثرين بمرض الجذام لا يزالوا يواجهون العقبات في التعليم والعمل والزواج والحصول على الخدمات العامة بسبب المفاهيم الخاطئة والمعتقدات الخاطئة عن مرض الجذام.  وبالإضافة إلى ذلك، لا تزال هناك تشريعات تمييزية متعلقة بالمصابين بالمرض يعمل بها في بعض البلدان.

وفي المؤتمر، دعا تيم هيوز، نائب المدير التنفيذي لرابطة المحامين الدولية، إلى تعديل أو إلغاء القوانين التمييزية التي لا يزال معمولا بها في الهند ونيبال وسنغافورة وأماكن أخرى.

وفي الوقت نفسه، شدد ممثلو المنظمات الخاصة بالأفراد المتضررين بالجذام في خمسة بلدان، بما فيها إثيوبيا، على أنهم بما أنهم من أصحاب المصلحة الأساسيين، فإنه يجب أن يكون لهم دور محوري في إيجاد حلول لهذه القضايا.

وسيتم عقد مؤتمرين آخرين عن الجذام في منطقة الشرق الأوسط و أوروبا بحلول نهاية العام 2014، يؤديان إلى وضع خطة عمل لتنفيذ قرار الأمم المتحدة وآلية لرصد الإجراءات الرصد التي يجري اتخاذها .

 الاتصال:

 ناتسوكو توميناغو
مؤسسة نيبون
رقم الهاتف: +81-3-6229-5131
البريد الألكتروني: pr@ps.nippon-foundation.or.jp

Leave a Reply