أوبو تلهم عشاق التكنولوجيا لدخول عالم رينو مع إطلاق سلسلة رينو5 الجديدة في الإمارات

Arabic Press Release

·  يوفّر هاتفا رينو5 برو 5G   ورينو5 5G  مستوى عالٍ من ال أداء، وتقنية الشحن فائق السرعة وقدرات غير مسبوقة في مجال التصوير

·  خاصية استنساخ الهاتف من أوبو (Clone Phone) تتيح للمستخدمين نقل بياناتهم من الجهاز القديم إلى أي من هواتف سلسلة رينو5 الجديدة بسرعة ودون أي عناء

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 29 مارس / آذار 2021 /PRNewswire/ — أعلنت أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، اليوم عن توافر هاتفي أوبو رينو5 برو 5G ورينو5 5G في كافة متاجر الإلكترونيات الكبرى ومنصّات التجارة الالكترونية في الإمارات، وذلك عقب النجاح الكبير الذي حققته سلسلة هواتف رينو5 الجديدة خلال مرحلة الطلب المسبق الحصرية التي امتدت على مدى الأسبوع الماضي. ودعت أوبو عشاق التكنولوجيا لانتهاز الفرصة و”دخول عالم رينو”، والحصول على هاتف رينو5 برو 5G تحديداً كونه أول هاتف ذكيّ في العالم يستخدم مستشعر الصور الجديد سوني IMX766، الذي طورته أوبو بالتعاون مع شركة سوني. ويتيح نظام التصوير ذات الكاميرات الأربعة في رينو5 برو 5G إمكانيات غير مسبوقة في مجال التصوير، وهو ما يضيف المزيد من الجاذبية إلى الهاتف الذي يوفّر أيضاً أسرع شحن في العالم مع تقنية أوبو SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 وات، إلى جانب التصميم الفريد واللمسات الجمالية المبتكرة والمميّزة.

ولتسهيل عملية انتقال المستخدم من أي هاتف إلى هواتف سلسلة رينو5، تقدم أوبو خاصية استنساخ الهاتف (Clone Phone) لنسخ البيانات والملفات من الهاتف القديم بمنتهى السهولة واليسر، وذلك بغض النظر عن نوع الجهاز السابق أو علامته التجارية. ومع عملية النقل، سيحصل المستخدم على أفضل تشفير لحماية بياناته وخصوصيته، حيث حصلت أوبو على شهادات من أهم المنظمات العالمية تقديراً لتقنيات التشفير المتقدمة التي تطبقها في هواتفها، بما في ذلك المنظمة الدولية للمعايير ISO، وبرنامج ePrivacy المتخصّص في حماية البيانات للمنتجات الرقمية وقطاعات الأجهزة الذكيّة، وTrustArc، شركة التكنولوجيا الرائدة في حماية الخصوصية. وكما هي الحال دوماً في هواتف رينو، تقدم سلسلة رينو5 أفضل تجربة مستخدم مع دعم كامل لتطبيقات وخدمات جوجل، لتمنح المستخدمين ما يحتاجونه من مرونة واتصال في حياتهم العصرية. على سبيل المثال، تقدم هواتف رينو5 ميزة الترجمة المباشرة باستخدام اللمس بثلاثة أصابع، بحيث يمكن للمستخدم ترجمة أي نص على شاشة الهاتف بحركة بسيطة وسهلة باستخدام تطبيق عدسة جوجل.

وقال إيثان تشيوي، رئيس أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “نحن في غاية السعادة والحماس لتقديم الفرصة لعشاق التكنولوجيا لتعزيز تجربتهم في استخدام الهواتف الذكية، من خلال هاتفي رينو5 برو 5G ورينو5 5G الجديدين، اللذين يتوفران اليوم في أسواق الإمارات والشرق الأوسط. وقد شهد الهاتفان إقبالاً رائعاً خلال مرحلة الطلب المسبق، وهو ما أكد لنا رغبة الكثيرين في الحصول على أحدث التقنيات والابتكارات في عالم الهواتف الذكيّة. ونحن في أوبو ملتزمون بتقديم الأفضل لتلبية متطلبات عملائنا في المنطقة، انسجاماً مع شعارنا “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”. وأضاف تشيوي: “في عصرنا الحالي الذي يتميز بدرجة غير مسبوقة من الاتصال، يستحق عملاؤنا تجربة رائدة وتقنيات متقدمة في هواتفهم الذكيّة، وهو بالضبط ما تقدمه سلسلة رينو5 لهم”.

وتلتزم أوبو بتقديم ما يجعل حياة المستخدمين أسهل وأفضل، وهو ما دفعها لتقديم سلسلة رينو5 الجديدة التي تستجيب لمتطلّبات المستخدمين للحصول على تجربة سلسة وغامرة من خلال هواتفهم الذكيّة. ومن بين أبرز ما تقدمه سلسلة هواتف رينو5 هي التجربة غير المسبوقة في تصوير وإنتاج المحتوى بأسلوب احترافي، والتطبيقات الذكيّة لتحريرها وتعديلها قبل نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام أفضل تقنيّات الاتصال، والتي تعدّ جميعها من أبرز مميزات الحياة العصرية لدى مستخدمي الهواتف الذكيّة. كمثال على ذلك، تروي مقدمة البرامج المعروفة إنجي كيوان عن تجربتها الشخصية مع جهاز رينو5 برو 5G الذي يمكّنها في أن توفّق بين حياتها العائلية، وطبيعة عملها الطويل، والبرنامج الصحّي والرياضي الذي تتّبعه. وتعتبر إنجي أن هاتف رينو5 برو 5G هو رفيقها الدائم ومساعدها الشخصي لتنظيم يومياتها، وذلك بفضل مزاياه المبتكرة وكفاءته في الأداء إن كان من خلال تقنية الشحن فائق السرعة والبطارية الكبيرة التي تدوم لوقت أطول.

من جانبه، يعبّر المصور الإماراتي المحترف ومؤسّس حساب Dubai.UAE.Dxb على انستجرام عبدالله سالم، عن تجربته الرائعة في اكتشاف أبرز المشاهد التصويريّة من خلال عدسة هاتف رينو5 برو 5G الذي تتيح له من خلال خوارزميات الذكاء الاصطناعي التقاط أي مشهد بشكل فني. أما عائشة زاهي، إحدى أبرز الشخصيات المؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، فتقول إن الأداء فائق السرعة لهاتف رينو5 برو 5G إلى جانب مواصفاته التقنية المتقدمة وعلى رأسها معالج كوالكوم سنابدراغون 865 المبتكر، يساعدها على تحقيق المزيد كل يوم. وتقدم عائشة الإلهام لمتابعيها لاستخدام القدرات الفائقة لهاتف رينو5 برو 5G للوصول إلى ما يطمحون إليه بمنتهى الثقة والسعادة.

أما صانع المحتوى المخصّص بالألعاب الالكترونية محمد عامر فيعتمد على ما يقدمه رينو5 برو 5G من مزايا خاصة للألعاب وتقنيّات مبتكرة من حيث التصنيع والبرمجيّات المتطوّرة. وبفضل تقنيّاته المبتكرة ونظام ColorOS 11.1، يوفّر هاتف رينو5 برو 5G تجربة سلسة وغامرة في الألعاب الالكترونية، تتميّز بمستوى عالٍ من الأداء، والسرعة والراحة في الاستخدام أثناء اللعب.  أما صانع المحتوى المعروف ومؤسس حساب Twisted Curlz على انستجرام أحمد السيد، فيعتمد على قدرات رينو5 برو 5G التصويريّة لالتقاط أجمل التفاصيل من منظور مختلف وفريد. ويشتهر أحمد بتقديمه لصورة الرجل العصري، وهو اليوم يستخدم هاتف رينو5 برو 5G لابتكار محتوى إبداعي يظهر من خلاله أسلوب حياته المتميّزة بالموضة والأناقة.

ويحافظ هاتف رينو5 برو 5G على مفردات التصميم الخاصة التي اشتهرت بها سلسلة رينو منذ انطلاقها، فيأتي مع تصميم أنيق ونحيف ومبتكر. وبفضل “رينو جلو” (Reno Glow)، تقنية النقش المتطورة والحصرية من أوبو، تتميز خلفية الجهاز الزجاجية بألوان لامعة، وميزة استثنائية في مقاومة بصمات الأصابع، مع الحفاظ في الوقت نفسه على البريق الفريد الذي يبدو وكأن ملايين قطع الألماس قد اصطفت معاً لتمنح الهاتف مظهراً استثنائياً.

ولجميع المستخدمين الراغبين في “دخول عالم رينو”، يمكنهم الحصول على نسختهم الخاصة من هواتف سلسلة رينو5 الجديدة المتوفّرة الآن لدى جميع متاجر الإلكترونيات ومنصّات التجارة الالكترونية في الإمارات، بسعر 2799 درهم إماراتي لجهاز رينو5 برو 5G، و1999 درهم إماراتي لهاتف رينو5 5G. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.oppo.com/ae.

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1476043/OPPO.jpg

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg