ألمنيوم قطر تنتج مليون طن من المعدن السائل

الدوحة في 02 اكتوبر /قنا/ أعلنت شركة ألمنيوم قطر اليوم أنها احتفلت في العاشر من سبتمبر الماضي بإنتاج مليون طن من المعدن السائل الذي يتم توريده إلى وحدات السبك التابعة للشركة.
واعتبر بيان للشركة أن هذا الإنجاز يمثل نقطة تحول هامة، وجزءًا من رؤية ألمنيوم قطر في أن تصبح محفزا للنمو الاقتصادي المستدام، وأن تسهم بقوة في استخدام موارد الغاز الطبيعي الوافرة في الدولة لإنتاج سلع ثمينة.
وأضاف أن هذا الانجاز يؤكد مكانة ألمنيوم قطر الريادية في تصنيع منتجات الألمنيوم عالية الجودة في منطقة الخليج، حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية لوحدات الصهر في ألمنيوم قطر 600 ألف طن سنويا، بزيادة 15000 طن عن متوسط الطاقة الإنتاجية للشركة منذ الوصول إلى الطاقة الإنتاجية القصوى في سبتمبر 2011.
وعزا ما حققته الشركة بشكل مباشر إلى كفاءة الطواقم العالمية التي تولت العمل في وحدات الصهر، وإلى النجاح في تطبيق نظام الإنتاج المتطور في ألمنيوم قطر بوتيرة ثابتة، والعمل الجماعي المتناغم والمسؤول بها.
ونوه السيد خالد محمد لرم، نائب الرئيس التنفيذي للشركة في كلمة تضمنها البيان، الى أن هذا الإنجاز مساهمة بالغة الأهمية في إطار تطبيق سياسة التنويع الصناعي التي تنتهجها دولة قطر ودليلا على مكانة ألمنيوم قطر الريادية في طليعة قطاع صناعي مستدام في قطر.
وأعاد الفضل في تحقيق الإنجاز إلى تميز صناعة الشركة القائمة على المعرفة، ودعم كل من العاملين، والشركاء (قطر للبترول وهيدرو)، والموردين، والعملاء الدوليين .
وأضاف أن ألمنيوم قطر رسخت مكانتها كمحفز للتوسع في الصناعات التحويلية القائمة على الألمنيوم وغيرها من الصناعات المرتبطة بالألمنيوم في قطر مع إمداداتها المستقرة من المنتجات عالية الجودة .
ورأى أن الفرصة ذهبية أمام هذه الصناعات للاستفادة من السياسات المالية المشجعة، والبنى التحتية والأنظمة المتميزة، وتوافر الطاقة، والموقع الجغرافي الاستراتيجي للدولة بالنسبة للأسواق، والسوق المحلية والإقليمية المتنامية. 
من جهته ، أثنى السيد جان بيترليك، رئيس الإنتاج في ألمنيوم قطر، على الجهود التي تم بذلها من قبل جميع المعنيين، مؤكدا أن الحرص على خلق مزيج من العمل الجماعي الفعال، والتكنولوجيا الناجحة، وتعزيز الجودة هو الطريق الأمثل للمضي قدما في ألمنيوم قطر على الرغم من التحديات والمعوقات.
وأضاف “تمكنت مسابك ألمنيوم قطر في نهاية يوليو 2012 من بلوغ أول مليون طن من المنتجات ذات القيمة المضافة، في إنجاز هام يأتي في أعقاب تحقيق طاقم العمل في وحدات صهر الألمنيوم لإنجاز آخر تمثل في إظهار قدرة الشركة على تجاوز الطاقة الإنتاجية مع المحافظة على الجودة العالية”.
من جانبه، قال السيد هانز بيتر لانج مدير قسم صهر الألمنيوم، إن الإنجاز الجديد يظهر مدى كفاءة الشركة وقدرة التكنولوجيا المتقدمة والصديقة للبيئة التي تعتمدها، والتي تتناغم مع الاستخدام المنظم لمبادئ نظام الإنتاج في ألمنيوم قطر لتشكل جميعها الأساس الصلب لتعزيز الإنتاج من حيث الكم والنوع والدفع نحو تحقيق هدف ألمنيوم قطر في أن تصبح مصهر ألمنيوم من الطراز العالمي.
وشدد مسؤولو وحدة السبك في ألمنيوم قطر، الجهة التي تتسلم ما تنتجه وحدات الصهر من المعدن السائل، على أهمية هذا الإنجاز، حيث قال السيد روار أرسوند، مدير وحدة السبك: “نحتاج في وحدة السبك إلى إمداد متواصل بكميات كبيرة من المعدن عالي الجودة للوفاء بالتزاماتنا في السوق، ومن هنا فإن مساهمة قسم الصهر كانت محل تقدير كبير بالنسبة لنا”.
يذكر أن الطاقة الإنتاجية لألمنيوم قطر تبلغ 600 ألف طن سنويا من الألمنيوم الأولي عالي الجودة، حيث يتم الإنتاج عبر خطي صهر متوازيين بطول 1.2 كيلومتر لكل منهما، وتتضمن منشآت الشركة وحدة الكربون، ووحدات النقل والتخزين، ومحطة توليد الكهرباء.
وينتج المصهر المجهز بالكامل بأحدث المعدات منتجات ذات قيمة مضافة تلبي أعلى معايير الجودة والسلامة والبيئة الدولية وتُستخدم كمواد أولية للعديد من الصناعات من قبيل صناعة السيارات، والبناء، والصناعات الهندسية، وفي تصنيع المنتجات الاستهلاكية، ولكافة الاستخدامات.
وتسهم ألمنيوم قطر بفعالية في رسم ملامح مستقبل الاستدامة البيئية والفرص الاقتصادية كما تسعى إلى تطبيق سياسة التنوع الصناعي لقطر وشعبها ويضم فريق عملها قاعدة متنوعة من الموظفين يمثلون نحو 37 جنسية مختلفة.

Leave a Reply