أشغال: تجمع المياه بطريق دخان ناتج عن قصور في شبكة التصريف

الدوحة في 22 اكتوبر /قنا/ أعلنت هيئة الاشغال العامة ” أشغال ” أن العامل الرئيسي الذي تسبب في تجمعات المياه بجزء من طريق دخان السريع هو قصور في تصميم شبكة تصريف مياه الأمطار في المناطق التي حدث بها تجمع المياه في أعقاب هطول الأمطار يوم الجمعة 28 سبتمبر الماضي والتي أدت الى حدوث تجمعات للمياه في منطقة الشحانية وطريق دخان السريع .
وأوضحت الهيئة أن هذه النتائج المبدئية، توصل إليها تقرير اللجنة المتخصصة التي شكلتها من كبار المسئولين والمختصين بها في مختلف المجالات الفنية والهندسية لدراسة هذا الموضوع، مشيرة إلى ان اللجنة قامت بالبحث والدراسة وتحديد جميع الأسباب الفنية المحتملة التي أدت إلى تجمع المياه بهذا الجزء من الطريق. كما تم  الإيعاز للشركة الاستشارية المصممة بشكل منفصل لعمل تقرير عن الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه المشكلة، في الوقت الذي قامت فيه اللجنة بمراجعة للمخططات التصميمية والتنفيذية الخاصة بالطريق وبيانات كميات الأمطار التي تم الحصول عليها من الجهات المعنية بالدولة.
وأشار التقرير إلى أن تصميم شبكة تصريف مياه الأمطار في المنطقة المتضررة يعتمد على تصريف مياه الأمطار بعيدا عن أحد جانبي الطريق الرئيسي من خلال توجيه المياه إلى عدة نقاط تجميع على جانب الطريق “إلا أنه نظراً لوقوع الجانب الآخر من الطريق في منخفض تحاذيه منطقة مرتفعة، فقد أدى ذلك إلى زيادة حجم المياه المتدفقة من هذه الأراضي المرتفعة إلى حرم الطريق، وعدم قدرة نظام الصرف الذي يلتقط مياه الأمطار على هذا الجانب ويوجهها إلى نقاط التجميع لاستيعاب حجم المياه المتدفقة إلى حرم الطريق” .
وبين التقرير أن النتائج التي تم التوصل إليها تشير إلى مسئولية الشركة المصممة والمشرفة على المشروع عن هذا القصور، وبالتالي ستتحمل الشركة مسئولية تصحيح هذا الوضع .
وأكدت الهيئة على أنها في الآونة الأخيرة حرصت بل وقامت فعلاً بتطوير أنظمتها الرقابية التي تكفل تنفيذ مشروعاتها بالجودة المطلوبة وفقاً للمواصفات العالمية، والتعامل مع أي أوجه للقصور أو عدم الإلتزام بهذه المعايير.
كما أكدت حرصها على الشفافية التامة في هذا الصدد، وقالت إنها تعكف مع الجهات الفنية بها حالياً على مراجعة آلية مراقبة التصاميم وإصدار الموافقات الخاصة بها بعد التأكد من مطابقتها للمواصفات الموضوعة للمشروع، بالإضافة إلى مراجعة كافة التصاميم والمواصفات الخاصة بالطرق السريعة التي يجري تنفيذها حالياً أو تلك التي في مرحلة التصميم بما فيها نظم تصريف مياه الأمطار وفقاً لأسس التصميم الخاصة بكل منطقة وذلك للتأكد من كفاءتها وقدرتها على تصريف المياه.
وبالنسبة لإصلاح القصور في تصميم طريق دخان السريع ، قالت ” أشغال ” انها كلفت الجهات المعنية فور استخلاص نتائج اللجنة بالعمل على إصلاح عملية الصرف في الطريق المذكور.

Leave a Reply