أسطول جديد من عربات "مواصلات" لكأس العالم بحلول 2017

الدوحة في 06 نوفمبر /قنا/ قال السيد جاسم سيف أحمد السليطي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مواصلات إن الهدف الرئيسي من تنظيم القمة الأولى للاتحاد الدولي للنقل العام حول المواصلات العامة والفعاليات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تحت شعار “الحلول المرورية الذكية للفعاليات الكبرى” وهي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، هو إدارة الفعاليات الكبرى وأمن التنقل فيها وذلك للحاجة الماسة لتبادل الآراء والمقترحات والأفكار والخبرات حول هذا الموضوع خصوصا وأن دولة قطر أصبحت تستضيف أهم المؤتمرات ومنها مؤتمر التغير المناخي (COP 18) الذي يعقد بعد أيام بالدوحة.
وأوضح السليطي في تصريح للصحفيين على هامش القمة، أن امتلاك “مواصلات” قاعدة معلومات كبيرة يؤهلها للعمل على تبادل هذه المعلومات والخبرات مع الغير وأخذ ما لديهم من جديد في عالم المواصلات والتنقل.
 وأشار إلى أن القمة ستقام كل عامين بالدوحة حتى استضافة دولة قطر لكأس العالم 2022، وفي كل انعقاد سيتحدث المشاركون عن نوع محدد من الفعاليات، لافتا إلى” أن الرهان الحقيقي لما ستحققه القمة سنراه على أرض الواقع وفي المستقبل”.
وأضاف أن هناك تكاتفا لكل الجهود من مختلف الجهات في البلد لمواجهة أي تحديات والاستمرار في مسيرة النماء والتقدم بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد.
وكشف عن جملة من المشروعات ستطلقها شركة مواصلات من بينها نوعيات من العربات مخصصة لكأس العالم 2022، وامتلاك أسطول جديد منها في بداية عام 2017 و 2018.
أما فيما يخص التاكسي المائي فقال إن الشركة ستنفذ أول تجربة أداء لهذا التاكسي من منطقة الوسيل في عام 2013.. فيما لا يزال التاكسي الكهربائي تحت التجربة.

Leave a Reply