Daily Archives: April 8, 2018

رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس يزور دبي لمناقشة فرص الاستثمار الجديدة

لندن، 8 أبريل / نيسان، 2018 /PRNewswire/

يزور دبي رئيس وزراء سانت كيتس ونيفيس، معالي الدكتور تيموثي هاريس “Dr. Timothy Harris” بغرض مناقشة فرص الاستثمار الجديدة المتاحة للمستثمرين من الشرق الأوسط الساعين للحصول على جنسية ثانية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_469xetj7/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/663889/Sustainable_Growth_Fund_Infographic.jpg)

يعد برنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار أحد أقدم عروض الجنسية الاقتصادية في العالم، والذي يتيح للمتقدمين نيل جنسية ثانية باتحاد الجزيرتين من خلال الاستثمار في اقتصاد الدولة المزدهر.

وفي 29 مارس / آذار 2018، أعلن رئيس الوزراء هاريس عن طريقة جديدة للاستثمار في برنامج نيل الجنسية – صندوق التنمية المستدامة – والذي يقدم للمستثمرين طريقة مستقرة وآمنة للحصول على جنسية ثانية، بينما يضمن متابعة الدولة نموها القوي.

ومن المتوقع أن يقابل معالي رئيس الوزراء مجموعة من كبار الشخصيات خلال زيارته بهدف الترويج لصندوق التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تقديم مزيدًا من المعلومات بشأن التغييرات الأخيرة التي طبقت على فرص الاستثمار العقاري لبرنامج نيل الجنسية عن طريق الاستثمار.

وسيرافق معالي رئيس الوزراء في زيارته كل من الرئيس التنفيذي لوحدة جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار، السيد ليس خان “Les Khan“. وعلى هامش الزيارة سيتم عقد مأدبة إفطار للوكلاء الذين سيستضيفهم استشاري الهجرة العالمية عن طريق الاستثمار سي إس جلوبال بارتنرز “CS Global Partners” كجزء من برنامج الزيارة.

ودائمًا ما كان ينظر إلى برنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار باعتباره معياريًا بلاتينيًا في الصناعة، ومعروفًا بمنهجه المتميز، والمعالجة البسيطة، وإجراءات التقصي الصارمة.

ويستطيع المتقدمون لجنسية ثانية من خلال برنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار، الاستثمار في صندوق التنمية المستدامة نظير 150,000 دولار أمريكي للمتقدم الرئيسي أو الوحيد، أو نظير 195,000 دولار أمريكي للأسرة المكونة من أربعة أفراد. ويمكن إضافة فرد إضافي معال مقابل 10,000 دولار أمريكي – وهو ما يعد تعديلاً مرحب به للأسر الأكبر.

ومن جانبه، أشار الشريك الإداري لشركة سي إس جلوبال بارتنرز في دبي، السيد ألكسندر بيلو “Alexander Bello“، إلى أن صندوق التنمية المستدامة سيكون خيارًا رائجًا للعملاء في الشرق الأوسط:

“دائمًا ما كان يحظى برنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار بقبول بين الساعين لجنسية ثانية، ويعد صندوق التنمية المستدامة فرصة أخرى مغرية للاستثمار أمام المتقدم الفطن”.

ويضيف، “ويقدم صندوق التنمية المستدامة جاذبية خاصة للأسر الأكبر عددًا، ممن لديهم عدد أكبر من المعالين، من الأطفال والأحفاد، ويتعين إضافتهم إلى طلب الجنسية”.

ويمكن للساعين إلى الحصول على جنسية ثانية بالاستثمار الاتصال بشركة سي إس جلوبال بارتنرز:

https://csglobalpartners.com/contact/

المصدر: CS Global Partners

‫اختتام أعمال منتدى إسلام أباد الدولي لمكافحة الإرهاب لعام 2018 (IICTF-2018) الذي استمر لثلاثة أيام

إسلام أباد، باكستان، 6 أبريل 2018/PRNewswire/ —

نظمت الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب (NACTA) التابعة للحكومة الباكستانية مؤتمرًا على مدار ثلاثة أيام تحت عنوان “منتدى إسلام أباد الدولي لمكافحة الإرهاب” (IICTF-2018)، حيث تم خلاله دراسة موضوع “مساعي باكستان وإنجازاتها في مكافحة التطرف/الإرهاب” (PEACE). يرمز موضوع المنتدى لعام 2018 إلى نضال باكستان الطويل في إعادة السلام إلى الأمة الباكستانية بعد مواجهة العديد من التحديات على صعيد الجبهتين الوطنية والدولية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_3wydr4ta/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/663543/IICTF_2018.jpg )

وانطلقت فعاليات “منتدى إسلام أباد الدولي لمكافحة الإرهاب” (IICTF-2018) في الثالث من أبريل 2018 في العاصمة الباكستانية إسلام أباد. وُجهت الدعوة إلى الخبراء من جميع أنحاء العالم لحضور المؤتمر، بما في ذلك ممثلين من الصين وروسيا وفرنسا والمملكة العربية السعودية والنرويج وتايلاند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. كما شارك باحثون وخبراء وسياسيون وصانعو سياسات من باكستان في مؤتمر IICTF-2018؛ مما جعله تجربة ثنائية الاتجاه للتعلم والتواصل بين الباحثين من داخل باكستان وخارجها. كُرِّست الجلسة الختامية التي انعقدت يوم 5 أبريل 2018- لاستعراض رحلة تحوُّل باكستان من دور الضحية إلى المنتصر.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الباكستاني السيد شهيد خاقان عباسي قد شهد الجلسة الختامية لأعمال مؤتمر IICTF-2018 بوصفه كبير الضيوف. وتطرَّق رئيس الوزراء إلى حديث متعمق عن الكيفية التي غزا بها الإرهاب حدود باكستان، مشيرًا إلى الفترة الزمنية التي كانت فيها باكستان في مأمن من الإرهابيين واختراق المخدرات لحدودها. وقال إن الغزو الأفغاني قد أحدث تغييرات كبيرة في المنطقة، ولا سيما تأثيره على باكستان. ثم ناقش رحلة باكستان في سبيل التغلب على تلك التحديات التي اخترقت حدود باكستان في العقود التي أعقبت الحرب الأفغانية. وأبدى رئيس الوزراء مزيدًا من الملاحظات بأنه لا يوجد أي بلد يرغب في السلام داخل أفغانستان أكثر من باكستان، وهو ما يدحض جميع الادعاءات القائلة بغير ذلك. كما أوضح رئيس الوزراء أن باكستان تعاني أكبر معاناة من عدم الاستقرار في المناطق المتاخمة لحدودها.

وفيما يتعلق بمسألة الإرهاب في منطقة جنوب آسيا، دعا رئيس الوزراء إلى إيلاء اهتمام خاص للإرهاب المتغلغل في إقليم كشمير الخاضع للسيادة الهندية. ودعا المجتمع الدولي إلى الإقرار بالواقع السائد في إقليم كشمير الخاضع للسيادة الهندية، حيث لقي 17 من الأبرياء الصغار حتفهم بدم بارد يوم الأحد الماضي. وأكد السيد عباسي أنه لا يمكن حل قضية كشمير إلا من خلال تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة الداعي إلى إجراء استفتاء شعبي عام في المنطقة.

كما أبدى رئيس الوزراء فخره بانتصار باكستان وقدرتها على هزيمة الإرهاب المتوحش ونجاحها فيما فشلت به بقية دول العالم بعد أن أصبح الإرهاب الآن تحديًا عالميًا. ومن أمثلة ذلك أن مدنًا مثل مدينة كراتشي -التي تم إعلانها ذات يوم كواحدة من أخطر المدن في العالم- قد تعافت من الكارثة بشجاعة وإباء. وفي ختام كلمته، أعرب رئيس الوزراء عن امتنانه لجميع المشاركين على مساهماتهم القيمة، وقدَّم الشكر إلى الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب على اتخاذها مثل هذه المبادرة الشجاعة والضرورية.

أما وزير الداخلية الباكستاني السيد أحسان إقبال الذي حضر هذه المناسبة فقد أشار إلى أنه على الرغم من معاناة باكستان من الإرهاب لفترة طويلة، إلا أنها قاتلت ضده ببسالة ضارية ومعنويات قوية. وتذكيرًا بالتضحية النبيلة التي قدمها اعتزاز أحسن بانغاش، قدَّم تكريمًا لأبطال باكستان المجهولين الذين ضحوا بحياتهم في سبيل مكافحة الإرهاب والتطرف. وفي إشارة إلى خطة العمل الوطنية، والسياسة الوطنية للأمن الداخلي 2014-2018، والمبادئ التوجيهية لسياسة مكافحة التطرف الوطنية، قال وزير الداخلية إن باكستان تُشرك جميع فصائل الدولة في تفانيها في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف. وفي معرض استشرافه للمستقبل، أشار السيد إقبال إلى أن باكستان تتطلع الآن نحو تحقيق الاستقرار لمستقبلها، اعتمادًا على الفرص الاقتصادية مثل الممر الاقتصادي الصيني – الباكستاني (CPEC)، مما يتيح التنمية ليس في باكستان وحدها، بل في المنطقة بأسرها.

ومن جانبه ناقش وزير خارجية باكستان السيد خواجة آصف رؤية بلاده لتحقيق الديمقراطية فيها، مشيرًا إلى أن باكستان بُنيت على قيم الديمقراطية والعدالة والنزاهة، كما تصورها القائد الأعظم محمد علي جناح. كما شدد السيد آصف -في إشارة منه إلى كفاح الأمة ضد الإرهاب- على الحاجة إلى استراتيجية إقليمية للتغلب على آفة الإرهاب التي تؤثر على منطقة جنوب آسيا. ودعا إلى التعاون مع البلدان المجاورة، لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب لضمان السلام والتنمية على المدى الطويل على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

قدمت السيدة شيرى رحمن -زعيم المعارضة بمجلس الشيوخ الباكستاني- رؤىً قيمةً حول الحاجة إلى إشراك النساء على جميع الأصعدة في المجتمع من أجل أن تكون باكستان دولة سلمية ومزدهرة؛ وطرحت فكرة جديرة بالإشادة مفادها أن محو آثار الإرهاب لا يتطلب مجرد عدد قليل من الرجال البارعين، ولكن لا بد من مشاركة الكثير من النساء في هذه العملية أيضًا.

وناقش عضو الجمعية الوطنية ووزير الخارجية الباكستاني السابق السيد شاه محمود قريشي مسيرة باكستان نحو الاستقرار، ملقيًا الضوء على التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه باكستان. كما أشار أنه على الرغم من هذه التحديات التي تواجه باكستان، فإنها لا تزال دولة مرنة قادرة على مقاومة الإرهاب والتطرف ومحو الآثار الناجمة عنهما.

ومن جانبه، قام المنسق الوطني الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب السيد إحسان غاني -الذي قاد هذا الجهد الهائل للدعوة إلى عقد مؤتمر دولي حول موضوع مكافحة الإرهاب- بتقديم الشكر إلى المشاركين والمتحدثين على التكرم بحضور هذه المناسبة. أشار غاني إلى بعض النقاط البارزة في مؤتمر IICTF-2018 على مدار اليومين السابقين، مُعلقًا بأن المناقشات كانت شاملة ولها آثار بعيدة المدى. ومع ذلك فقد أعرب عن أسفه لعدم التمكن من تغطية كل نقطة بمزيد من التفصيل بسبب ضيق الوقت. كما أشار السيد غاني أيضًا إلى أن مؤتمر IICTF سيكون حدثًا سنويًا متكررًا مع تخصيص مواضيع جديدة كل عام، آملاً أن تستمر عملية التعلم والمشاركة والتعاون على المستويين الإقليمي والعالمي.

-توقيع-

(إحسان غاني)

المنسق الوطني والمتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب (NACTA)

المصدر: الهيئة الوطنية لمكافحة الإرهاب (NACTA)

Albania Exempts Qatari Citizens from Visa Requirements during Summer Season

An official source at the Foreign Ministry’s Consular Affairs Department stated that the Government of the Republic of Albania has decided to exempt citizens of the State of Qatar from visa requirements for entering Albania and staying in the country for 90 days during the summer season from April 1 to October 31, 2018.

Source: Ministry of Foreign Affairs

“CITIZENSHIP”, THE THEME OF THE 6TH QATAR CSR REPORT

H.E. Sheikh Ahmed bin Jassim bin Mohammed Al-Thani honored as CSR Person of the Year 2017

QU held a ceremony to launch the 6th edition of Qatar CSR Report and the second CSR exhibition under the theme Citizenship.

During the ceremony, H.E. Sheikh Ahmed bin Jassim bin Mohammed Al-Thani, Minister of Economy and Commerce, was honored as CSR Person of the Year 2017 in recognition of the ministry’s role in launching innovative initiatives that enhanced the national economy and supported the country’s efforts towards ensuring the welfare of its citizens and residents.

CSR experts Ms Buthaina Al-Ansari, Sheikha Sara Al Thani and Ms Dana Al Anzy received the CSR Innovation Award. Leading companies and community representatives who are leaders in CSR were also honored.

The report, which is issued by QU in partnership with Qatar CSR Network, is supported by the Ministry of Foreign, Qatar Media Corporation and Qatar Post. It is part of a Memorandum of Understanding signed between QU and Qatar CSR Network. It documents the achievements of national organizations in CSR, and monitors progress in social development and the objectives of Qatar National Vision 2030. This year’s edition focuses on the efforts and achievements of local corporations and their success in overcoming the blockade.

A number of leading organizations supported and contributed in the report — Al Faisal Holding, Al Khalij Commercial Bank (al khaliji), Astad, Asthma Qatar Network, Baladna, Commercial Bank, Contraco WLL, Dlala Holding, EBLA Corp, embassies of India, Spain and South Korea, Es’hailSat, Hamad Medical Corporation, KPMG, Manateq, MH Al Mana Group, Ministry of Economy and Commerce, Oxy Qatar, Primary Health Care Corporation, Public Works Authority Ashghal, Qatar Cool, Qatar Financial Centre Regulatory Authority, Qatar International Islamic Bank, Qatar Primary Materials Company, Sahtak Awalan, Sasol, Seib Insurance, Sharq Law Firm, Spirit of Qatar, and United Development Company.

The award ceremony also featured the second CSR exhibition during which visitors and students interacted with representatives of the public and private sectors and got insight into the various experiences of leaders in the business industry. It also featured the unveiling of a painted picture of the person of the year by a reputable painter to be held permanently at a dedicated place on the QU campus in addition to granting a trophy and a certificate made of fine wood.

Source: Qatar University

QR1,500 SERVANT ALLOWANCE TO BE DISBURSED FOR DISABLED, INCAPABLE OF WORK, ELDERLY

The Ministry of Administrative Development, Labour and Social Affairs announced the disbursement of QR1,500 monthly for each of the disabled, the incapable of work and the elderly as servant allowance.

The ministry reported that each person sees himself as entitled to this service shall submit an official request to the Social Security Section, attaching a file that contains two personal photos, a proof of salary certificate for himself and his employed sons, a certificate from the Medical Committee proving his need for someone to look after him, and copy of QID of him and those staying with him at home.

Source: Government of Qatar