Daily Archives: March 22, 2018

‫رائدا التقنية الحيوية، بروس ريتمان ومارك فان لودسدريشت، ينالان جائزة ستوكهولم للمياه 2018

ستوكهولم، 22 مارس / آذار، 2018 /PRNewswire/

فاز العالمان بروس ريتمان “Bruce Rittmann” ومارك فان لوسدريشت “Mark van Loosdrecht” بجائزة ستوكهولم للمياه لعام 2018 لإحداثهم ثورة في معالجة المياه ومياه الصرف الصحي.

من المسلم به على نطاق واسع أن العالمان مارك فان لوسدريشت وبروس ريتمان من الرواد في مجال عمليات معالجة المياه التي تعتمد على التقنية الحيوية البيئية. وقادت أبحاثهم الرائدة وابتكاراتهم إلى جيل جديد من عمليات معالجة المياه الموفرة للطاقة التي تستطيع على نحو فعال استخلاص المواد المغذية والعناصر الكيميائية الأخرى – سواء ذات القيمة والضارة – من مياه الصرف الصحي.

ومارك فان لوسدريشت هو أستاذ دكتور في التقنية الحيوية البيئية بجامعة دلفت للتقنية “Delft University of Technology“، في هولندا. أما بروس ريتمان فهو أستاذ دكتور وعضو بمجلس الجامعة ومتخصص في الهندسة البيئية ومدير مركز بيوديزاين سويتي “Biodesign Swette Center” للتقنية الحيوية البيئية في معهد بيوديزاين “Biodesign Institute“، جامعة ولاية أريزونا “Arizona State“، الولايات المتحدة الأمريكية.

وعقب استلام الجائزة، أشار العالم فان لوسدريشت: “أنا في غاية الحماسة والسعادة! فهذا التقدير لا يرتبط بعملنا ولكن بالمساهمات في مجال الهندسة الميكروبيولوجية التي يمكن تنفيذها في قطاع المياه”.

وفي بيانها، كرمت اللجنة المعنية بجائزة ستوكهولم للمياه العالمان ريتمان وفان لوسدريشت “لدورهم الرائد والقيادي في تطوير عمليات معالجة المياه ومياه الصرف الصحي التي تعتمد على التقنية الحيوية البيئية. فقد أحدثا ثورة في معالجة مياه الشرب الآمنة، وتنقية المياه الملوثة لصرفها أو إعادة استخدامها – بينما تعني جميع العمليات بتقليل استهلاك الطاقة”.

أدت أبحاث العالمان إلى عمليات جديدة من معالجة مياه الصرف الصحي المستخدمة حاليًا في جميع أنحاء العالم. فمن جانبه يشير أستاذ دكتور ريتمان “تقليديًا كنا نفكر في الملوثات باعتبارها شيء ينبغي التخلص منه، لكننا نبدأ الآن في رؤيتها كموارد محتملة توجد في المكان الخاطئ فحسب”.

وبدوره يشير الرئيس التنفيذي لمعهد ستوكهولم الدولي للمياه “SIWI” تورغني هولمغرين “Torgny Holmgren“، “سويًا، يقود العالمان ريتمان وفان لوسدريشت المسار ويضيئانه ويمهدون الطريق في أحد أهم المؤسسات الإنسانية الأكثر تحديًا – تلك المعنية بتقديم مياه نظيفة وآمنة للبشر والصناعة والنظم البيئية”.

وستقدم الأميرة فيكتوريا، ولي عهد السويد، الجائزة للعالمان ريتمان وفان لوسدريشت  بالنيابة عن جلالة الملك كارل السادس عشر غوستاف، راعي جائزة ستوكهولم للمياه، خلال حفل ملكي في 29 أغسطس / آب، يعقد على هامش أسبوع المياه العالمي في ستوكهولم.

ملاحظات للمحررين:

لمزيد من المعلومات عن الفائزين: http://www.siwi.org/swp2018
فيسبوك:
https://www.facebook.com/SIWIwater
تويتر:
 https://twitter.com/siwi_water hashtag: #SWP2018

معلومات الاتصال: روينا باربر، معهد ستوكهولم الدولي للمياه، 039-136-812-46 +
rowena.barber@siwi.org

المصدر: Stockholm International Water Institute (SIWI)

‫شركة Trescon تنظم الدورة الأولى للمعرض العالمي للذكاء الاصطناعي في دبي خلال شهر أبريل

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2018/PRNewswire/ —

تستضيف دبي النسخة الأولى من “معرض الذكاء الاصطناعي العالمي” (World AI Show) في أعقاب مبادرة “حكومة دبي الذكية”.

يستعد “المعرض العالمي للذكاء الاصطناعي” (World AI Show) -الذي تنظمه شركة Trescon العالمية المُتخصصة في تنظيم الأحداث التجارية- لانطلاق أولى دوراته في أسعد مدينة على وجه الأرض، وذلك قبل انتقاله بعدها إلى مدن سنغافورة ومومباي وباريس. من المُلاحظ أن مدينة دبي تتسق مع الاسم الذي أُطلق عليها بأنها المدينة الأسرع في تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في القارة، ومن ثُم فلا يوجد مكان آخر أكثر ملاءمة لاستضافة النسخة الأولى من المعرض الذي سيقام في يومي 11 و 12 أبريل 2018 في “العنوان دبي مول”.

وقد كانت الإمارات العربية المتحدة متقدمة بالفعل في السباق العالمي للذكاء الاصطناعي، لا سيما عندما أعلنت عن تخصيص وزارة لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وكذلك قيام شرطة دبي بتطبيق نطام الشرطة الروبوتية بكامل طاقتها – كل هذا بينما تحاول بقية دول العالم اللحاق بالدولة الأميرية. تلعب دبي دور المدينة المُضيفة الحاضنة لعشرات من شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة والتقنيات التحويلية الرقمية. ولذلك فمن المُتوقع أن تصل قيمة سوق الذكاء الاصطناعي إلى 50 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025. وكذلك نما اتجاه في دول الجوار بالمملكة العربية السعودية وقطر بالحرص على تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي وشهدت تلك الدول زيادة في معدل التنمية بنسبة 50٪ على مدار السنوات الخمسة الماضية.

يكمن العامل الأساسي وراء تنظيم سلسلة معارض “World AI Show” في جلب رواد الفكر الخاص بالذكاء الاصطناعي على مستوى العالم تحت سقف واحد، وإجراء مناقشات واضحة تتناول جميع المواضيع فيما يتعلق بالتطوير والتنفيذ الواسع النطاق للذكاء الاصطناعي عبر قطاعات الصناعة الرئيسة. جدير بالذكر أن عالم الذكاء الاصطناعي آخذ في النمو من حيث الحجم والزخم بوتيرة اقتصادية يتم معها غالبًا تجاهل مفهوم المسائل الأخلاقية وتكلفتها.

وفي هذا الصدد، صرحت أريانا هافينغتون -مؤسس The Huffington Post وواحدة من المتحدثين العديدين في المعرض- قائلة “إن مفهوم الذكاء الاصطناعي يخيف الرجل العادي لأن معرفته ضحلة في هذا الشأن. ويمكننا إما انتظار الاندماج العالمي الشامل لهذه التكنولوجيا قبل تثقيف الجماهير، أو يمكننا الانتقال إلى مقدمة الصف وإعداد الناس لتقبل ما لا يمكن تجنبه”.

لا يزال التخصيص المالي والتنمية الوطنية يمثلان اثنين من التحديات الكبرى بالنسبة لبعض الدول. وبالرغم من أن تكلفة الذكاء الاصطناعي تبدو غير مُجدية بالنسبة للدول النامية ودول العالم الثالث، فإن المبتكرين والكيانات يسيرون بخطى حثيثة نحو تطوير وإنشاء منتجات أكثر جدوى من حيث التكلفة لهذه الدول.

ومن المقرر أن يشكل هذا المعرض سابقة للمستقبل الذي يُعد ميدانًا لا بد للذكاء الاصطناعي من اقتحامه في كل قطاع بحلول عام 2030. وبالفعل فقد وجد استخدام هذه التكنولوجيا طريقه إلى اقتحام بعض القطاعات، ومنها على سبيل المثال لا الحصر قطاعات الرعاية الصحية والسيارات والدفاع في جميع أنحاء العالم. فمدينة دبي هي أيضًا موطن لأول “روبوت شرطي شبيه بالإنسان” (Humanoid police droid) يتنقل في الشوارع لتقديم المساعدة الفورية لمواطنيها ولضيوف البلاد البالغ عددهم 10 مليون ضيف سنوياً.

وصرح نيخيل جاين -المؤسس المشارك لشركة إنشاء الهويات الافتراضية ’ObEN‘ القائمة على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي- قائلاً “يعد هذا المعرض واحدًا من المعارض التي تشتد الحاجة إليها، حيث إنه يطرح اليوم تكنولوجيا المستقبل. إننا بحاجة إلى فهم تفصيلي لما يتألف منه “الذكاء الاصطناعي” ويحتاج الناس إلى معرفة ذلك أيضًا حتى تزدهر أعمالنا.”

ويحضر المعرض أيضًا نخبة من أبرز رواد الصناعة، ومنهم الدكتور سهيل منير الذي يعمل مستشارًا للتقنيات الناشئة والتحول الرقمي في مبادرة ’حكومة دبي الذكية‘. وأضاف الدكتور سهيل قائلاً “تعد دبي واحدة من أسرع المدن تطورًا في العالم عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيات المستقبلية مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. وقد مدت الحكومة يدها ودعمها الكامل للتنمية الفورية والاستراتيجية لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي داخل البلاد.”

ومن بين أبرز الحضور من الوفود والمتحدثين في هذا الحدث هانز كريستنسن ، مدير شركة ’Dtec‘ بالإمارات العربية المتحدة؛ والدكتور بيرند فان ليندر، المدير التنفيذي لبنك دبي التجاري بالإمارات العربية المتحدة؛ والمتحدثة سالي إيفز، الباحثة في مجلس فوربس للتكنولوجيا بالمملكة المتحدة؛ وفهد القرقاوي، المدير التنفيذي لوكالة دبي لتنمية الاستثمارات، وغيرهم الكثير.

ومن جانبه، صرح محمد سليم -المدير التنفيذي لشركة Trescon- بقوله إن المعرض كان مطلبًا في هذه السوق غير المستغلة، والتي تشهد نموًا منتظمًا في قطاعات معينة فقط. “سنعمل على إقامة هذا المعرض على نطاق عالمي لأننا رأينا غيابًا واضحًا للمنصات التي تناقش التكنولوجيا المستقبلية وفرصها التجارية المحتملة. فقد بدأ ظهور الذكاء الاصطناعى مع الأتمتة ولم يعد ضربًا من الأوهام! واستطرد بقوله “كيف يمكن لأعمال الغد أن تزدهر ما لم نتحدث عنها ونعالج كل مخاوفها من اليوم.”

وسيشهد أيضًا المعرض العالمي للذكاء الاصطناعي عرضًا للمنتجات في منطقة مُخصصة لعرض أحدث الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي وضمانًا لتوفير المساعدة اللازمة لدفع الأعمال إلى الأمام. ومن بين رعاة المعرض: Oben و SparkCoginition و Bankorus و Effect Network وPerpetuuiti و Nouveau Labs و Prosper Systems و eAutomaton و Chironx و Centre Systems وكذلك التعاون مع منظمة Women AI Experts وجمعية الذكاء الاصطناعي بهونغ كونغ.

لمعرفة المزيد عن المعرض أو لحجز تذاكر الحضور، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://dubai.worldaishow.com/

نبذة عن شركة Trescon شركة Trescon هي مؤسسة عالمية لتقديم الخدمات الاستشارية وتنظيم فعاليات الأعمال، وتقدم مجموعة واسعة من الخدمات التجارية لقاعدة متنوعة من العملاء. تقدم شركة Trescon فعاليات عالية التخصص بين الشركات لربط الأعمال بالفُرص من خلال عقد المؤتمرات وإقامة العروض الترويجية والمعارض وتوليد الطلب وتواصل المستثمرين والخدمات الاستشارية. يمكنكم زيارة موقع الشركة الإلكتروني على الرابط التالي: https://www.tresconglobal.com/

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال
بالسيد محمد ريان
مدير التسويق
raiyan@tresconglobal.com

917-996-411-687+

المصدر: شركة Trescon Business Solutions

مشعل كانو ينضم إلى الوفد الإماراتي الرفيع المشارك في منتدى الأعمال الإماراتي الياباني

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2018/PRNewswire/ — شارك السيد مشعل كانو، رئيس مجلس إدارة مجموعة كانو (الإمارات وسلطنة عمان) في منتدى الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان ضمن وفد رفيع المستوى برئاسة  معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، وقد عُقد المنتدى في مدينة طوكيو باليابان في الفترة من 6-7 مارس ، 2018.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_3xgnfnrn/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/656999/Kanoo_Group_Mishal_Kanoo.jpg )

وقد رحب معالي كوسابورو نيشيم، وزير الدولة الياباني لشؤون الاقتصاد والتجارة والصناعة، يرحب بوفد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحضر المنتدى الذي اختتم أعماله مؤخراً، ممثلون لهيئات حكومية إماراتية رئيسية ومسؤولون يابانيون شملوا سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة خالد عمران العامري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليابان، والسيد هيرويوكي إيشيغي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO)، إلى جانب الإدارة العليا لقطاعات الأعمال الرئيسية العامة والخاصة، بما في ذلك مجموعة كانو.

وجاء تنظيم المشاركة الرسمية بواسطة دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في طوكيو، تمشياً مع جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين واستكشاف فرص الاستثمار.

وبدأ برنامج المنتدى برسالة وجهها السيد أتسوشي ناكاجيما، رئيس معهد أبحاث الاقتصاد والتجارة والصناعة (RIETI) حول أثر ظاهرة الأبينومكس على الاقتصاد الياباني وقضاياه. وجرت الفعاليات في مقر منظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO)، وهي منظمة ذات صلة بالحكومة اليابانية تعمل على تعزز العلاقات التجارية والاستثمارية ذات المنفعة المتبادلة بين اليابان والدول الأخرى.

وتكونت النقاط الرئيسية للمشاركة من اجتماعات العمل، والتواصل الشبكي واجتماعات التوفيق بين الأطراف، بالإضافة إلى اجتماعات الشركات المرتبة وزيارات المواقع. وتهدف هذه الجلسات إلى مناقشة السبل الكفيلة بتعزيز التعاون المتبادل بين قطاعات الأعمال.

وخلال العروض التي قدمتها الشركات الإماراتية، ألقى السيد مشعل كانو كلمته الرئيسية والتي جاءت بعنوان “التعلم من التجربة اليابانية”. وركز في رسالته على إعجابه بالسمات اليابانية الرئيسية مثل العمل الجاد والأمانة والنظافة وأخلاقيات العمل الممتازة والسياسات البيئية الفعالة، بجانب سمات أخرى، وصفها بأنها صفات حيوية نحو الشراكة.

وقدم أيضاً تعريفاً بمجموعة كانو وفرص التوسع الممكنة. وعلاوة على ذلك، فقد ركز على تعزيز شراكة مجموعة كانو والعلاقات الاقتصادية مع الشركات اليابانية التابعة لها. وتعتبر مجموعة كانو في الوقت الحالي، شريكًا في مشروع مشترك للشركة اليابانية العملاقة (Mitsui O.S.K. Lines, Ltd)، التي تُعد واحدة من أكبر شركات النقل متعدد الوسائط في العالم.

وكان من بين النقاط البارزة في رحلته، اللقاء مع السيدة يوريكو كويكي التي تشغل حالياً منصب  حاكم مدينة طوكيو، كأول حاكمة أنثى للمدينة، وشغلت في السابق منصب وزير الدفاع في حكومة  رئيس الوزراء شينزو آبي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أجرى كل من السيد مشعل كانو والسيد محمود ميان لقاءاً شخصياً بالسيد يوشياسو فوجيوارا، رئيس شركة TLV المحدودة، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال منتجات هندسة البخار. وكانت شركة كانو للنفط والغاز، العضو في مجموعة كانو، تمثل شركة TLV لأكثر من 20 عامًا كأحد مديري منتجاتها.

وقامت كانو، باعتبارها جزءً من وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة ميناء طوكيو ، أحد أكبر الموانئ البحرية اليابانية ، وأحد أكبر الموانئ البحرية في المحيط الهادي، وشركة Mori Building، وهي  شركة يابانية رائدة في إدارة العقارات تأسست عام 1955م، بالإضافة إلى شركة FOODEX JAPAN 2018، أكبر معرض تجاري دولي للأغذية والمشروبات في آسيا، وغيرها من الشركات اليابانية الكبرى.

وأخيراً، أعرب مشعل كانو عن رغبته في إقامة شراكات مستقبلية محتملة في مجالات التطوير في قطاعات/ أقسام مجموعة كانو المختلفة في منطقة الشرق الأوسط عامة.

نبذة عن مجموعة كانو

تأسست مجموعة كانو في عام 1890م، وهي واحدة من أكبر مجموعات الشركات العائلية المستقلة في منطقة الخليج. وتمتلك قطاعات أعمال متنوعة في مجالات النقل البحري، والسفر، والآلات، والهندسة، والخدمات اللوجستية، والعقارات، والنفط والغاز، والطاقة ، والكيماويات الصناعية، والتدريب، والمشاريع المشتركة، والبيع بالتجزئة والأنشطة التجارية، وغيرها. للمزيد من التفاصيل ، يرجى زيارة: http://www.kanoogroup.com / http://www.kanoo.com

جهة الاتصال  

ميشيل ليلو، مسؤولة العلاقات العامة – مجموعة كانو، البريد الإلكتروني: michelle.laylo@kanoo.com

المصدر: مجموعة كانو

مشعل كانو ينضم إلى الوفد الإماراتي الرفيع المشارك في منتدى الأعمال الإماراتي الياباني

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2018/PRNewswire/ — شارك السيد مشعل كانو، رئيس مجلس إدارة مجموعة كانو (الإمارات وسلطنة عمان) في منتدى الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان ضمن وفد رفيع المستوى برئاسة  معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، وقد عُقد المنتدى في مدينة طوكيو باليابان في الفترة من 6-7 مارس ، 2018.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_3xgnfnrn/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/656999/Kanoo_Group_Mishal_Kanoo.jpg )

وقد رحب معالي كوسابورو نيشيم، وزير الدولة الياباني لشؤون الاقتصاد والتجارة والصناعة، يرحب بوفد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحضر المنتدى الذي اختتم أعماله مؤخراً، ممثلون لهيئات حكومية إماراتية رئيسية ومسؤولون يابانيون شملوا سعادة عبدالله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة خالد عمران العامري، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى اليابان، والسيد هيرويوكي إيشيغي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO)، إلى جانب الإدارة العليا لقطاعات الأعمال الرئيسية العامة والخاصة، بما في ذلك مجموعة كانو.

وجاء تنظيم المشاركة الرسمية بواسطة دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في طوكيو، تمشياً مع جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين واستكشاف فرص الاستثمار.

وبدأ برنامج المنتدى برسالة وجهها السيد أتسوشي ناكاجيما، رئيس معهد أبحاث الاقتصاد والتجارة والصناعة (RIETI) حول أثر ظاهرة الأبينومكس على الاقتصاد الياباني وقضاياه. وجرت الفعاليات في مقر منظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO)، وهي منظمة ذات صلة بالحكومة اليابانية تعمل على تعزز العلاقات التجارية والاستثمارية ذات المنفعة المتبادلة بين اليابان والدول الأخرى.

وتكونت النقاط الرئيسية للمشاركة من اجتماعات العمل، والتواصل الشبكي واجتماعات التوفيق بين الأطراف، بالإضافة إلى اجتماعات الشركات المرتبة وزيارات المواقع. وتهدف هذه الجلسات إلى مناقشة السبل الكفيلة بتعزيز التعاون المتبادل بين قطاعات الأعمال.

وخلال العروض التي قدمتها الشركات الإماراتية، ألقى السيد مشعل كانو كلمته الرئيسية والتي جاءت بعنوان “التعلم من التجربة اليابانية”. وركز في رسالته على إعجابه بالسمات اليابانية الرئيسية مثل العمل الجاد والأمانة والنظافة وأخلاقيات العمل الممتازة والسياسات البيئية الفعالة، بجانب سمات أخرى، وصفها بأنها صفات حيوية نحو الشراكة.

وقدم أيضاً تعريفاً بمجموعة كانو وفرص التوسع الممكنة. وعلاوة على ذلك، فقد ركز على تعزيز شراكة مجموعة كانو والعلاقات الاقتصادية مع الشركات اليابانية التابعة لها. وتعتبر مجموعة كانو في الوقت الحالي، شريكًا في مشروع مشترك للشركة اليابانية العملاقة (Mitsui O.S.K. Lines, Ltd)، التي تُعد واحدة من أكبر شركات النقل متعدد الوسائط في العالم.

وكان من بين النقاط البارزة في رحلته، اللقاء مع السيدة يوريكو كويكي التي تشغل حالياً منصب  حاكم مدينة طوكيو، كأول حاكمة أنثى للمدينة، وشغلت في السابق منصب وزير الدفاع في حكومة  رئيس الوزراء شينزو آبي.

بالإضافة إلى ذلك، فقد أجرى كل من السيد مشعل كانو والسيد محمود ميان لقاءاً شخصياً بالسيد يوشياسو فوجيوارا، رئيس شركة TLV المحدودة، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال منتجات هندسة البخار. وكانت شركة كانو للنفط والغاز، العضو في مجموعة كانو، تمثل شركة TLV لأكثر من 20 عامًا كأحد مديري منتجاتها.

وقامت كانو، باعتبارها جزءً من وفد دولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة ميناء طوكيو ، أحد أكبر الموانئ البحرية اليابانية ، وأحد أكبر الموانئ البحرية في المحيط الهادي، وشركة Mori Building، وهي  شركة يابانية رائدة في إدارة العقارات تأسست عام 1955م، بالإضافة إلى شركة FOODEX JAPAN 2018، أكبر معرض تجاري دولي للأغذية والمشروبات في آسيا، وغيرها من الشركات اليابانية الكبرى.

وأخيراً، أعرب مشعل كانو عن رغبته في إقامة شراكات مستقبلية محتملة في مجالات التطوير في قطاعات/ أقسام مجموعة كانو المختلفة في منطقة الشرق الأوسط عامة.

نبذة عن مجموعة كانو

تأسست مجموعة كانو في عام 1890م، وهي واحدة من أكبر مجموعات الشركات العائلية المستقلة في منطقة الخليج. وتمتلك قطاعات أعمال متنوعة في مجالات النقل البحري، والسفر، والآلات، والهندسة، والخدمات اللوجستية، والعقارات، والنفط والغاز، والطاقة ، والكيماويات الصناعية، والتدريب، والمشاريع المشتركة، والبيع بالتجزئة والأنشطة التجارية، وغيرها. للمزيد من التفاصيل ، يرجى زيارة: http://www.kanoogroup.com / http://www.kanoo.com

جهة الاتصال  

ميشيل ليلو، مسؤولة العلاقات العامة – مجموعة كانو، البريد الإلكتروني: michelle.laylo@kanoo.com

المصدر: مجموعة كانو

‫بقيمة 30 مليون دولار من بيع العملة الرمزية: تمويل منصة البث المباشر بلاي تو لايف، أولى المنصات التي تعتمد على تقنية بلوك تشين في العالم

فاليتا، مالطا، 22 مارس / آذار، 2018 /PRNewswire/ — في مطلع هذا العام، أمنت بلاي تو لايف Play2Live (P2L) 16 مليون دولار أمريكي من البيع المسبق الخاص. وعقب نتائج البيع العام في 26 يناير / كانون ثاني، 2018، تم بيع عملات Level Up Coin (LUC) الرمزية بقيمة 18 مليون دولار أمريكي، بينما تم تمويل نحو 2 مليون دولار أمريكي خلال أول ساعة. وخلال فعالية البيع العام الرئيسية، التي عقدت في 21 فبراير / شباط – 14 مارس / آذار 2018، تم بيع جميع عملات LUC الرمزية (بمقدار 1,308,800,000 عملة رمزية، بما في ذلك العلاوات) بالكامل. وبلغ إجمالي مبلغ التمويل – 30 مليون دولار أمريكي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_o9niqjui/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(شعار: https://mma.prnewswire.com/media/632229/Play2Live_Logo.jpg)

وتم توزيع أصول المستثمرين على النحو التالي: أتت 18% من الأموال من الصين، و16% من فيتنام، و15% من كوريا الجنوبية، و8% من روسيا، بينما توزع البقية على المناطق الأخرى.

وفي معرض تعليقه يشير أليكسي بورديكو “Alexey Burdyko” الرئيس التنفيذي ومؤسس بلاي تو لايف، “نحن في غاية الحماسة والسعادة بنتائج فعالية بيع العملة الرمزية الرئيسية! ويعود ذلك إلى ثمار التشغيل اليومي لفريق دولي يتمتع بدرجة عالية من المهنية. وهناك بالفعل الكثير مما يدعو للفخر: فقد عقدنا دورة إي سبورتس “esports” في لعبة CS:GO مع تقديم جوائز مشفرة – بلاي تو لايف كريبتو ماسترز “Play2Live CryptoMasters”. وتم اختبار تقنية شبكة تقديم المحتوى “CDN” من نظير لنظير أثناء الدورة مما سمح لنا بتوفير نحو 30% من حجم المرور لكل بث منفصل. ويعني ذلك أن جميع الأفراد، بما فيهم المشاهد، سيتمكن من الربح معنا. وسيتاح بالفعل إصدار بيتا من قناة التسييل النقدي هذا الصيف، وقدم فريقنا بالفعل جميع السمات الفريدة التي تعهدنا بها في كتابنا الأبيض”.

ومنذ تأسيسها في 2017، تهدف بلاي تو لايف إلى دمج تقنية بلوك تشين مع خدمات البث المباشر. وستتاح لمنصة بي تو إل 15 مصدر للإيرادات، وهو ما يتجاوز رواد صناعة البث المباشر الآخرين بنحو ثلاثة أضعاف. وسيتمكن الناشرون من تسييل محتواهم من خلال 11 طريقة مقابل 4-5 طرق متاحة على المنصات الموجودة حاليًا. ويستطيعون تحقيق أرباح من أول بث، بغض النظر عن حجم مشاهديهم، وكذلك دعم المشاهدين من خلال مهام تفاعلية أثناء البث، وتقديم خدمات مراهنة، وخدمات محادثة أفضل والأنشطة التفاعلية الأخرى. وتتاح للمشاهدين 5 أدوات تسييل – مقارنة بصفر في أية منصة أخرى خاصة بصناعة البث. ويستطيعون تحقيق الربح من خلال مشاهدة الإعلانات وأداء المهام المحددة بواسطة الناشر، والتصويت على المحتوى، ومشاركة تردد نطاق الإنترنت الخاص بهم عبر شبكة تقديم المحتوى من نظير لنظير.

وتستخدم بلاي تو لايف عملة رمزية تعرف باسم Level Up Coin (LUC) والتي يسهل تحويلها إلى عملات رقمية أخرى أو إلى عملات قانونية من خلال خدمة تبادل خاصة / واجهة برمجة التطبيقات “API”.

للاتصال: داريا غوليكوفا “Daria Golikova”، مدير العلاقات العامة، Daria.golikova@p2l.tv

المصدر: Play2Live